طوافة ( جمايا ) شيخمند ، اول طوافة تقام في شنكال في الربيع

بينما كان يرواد ارهابيي داعش وكل مَنْ لف لفهم القذر الخبيث العفن ومَنْ واَلاهم من اصحاب العقول المتحجرة والمتعفنة واصحاب الافكار الصحراوية المتطرفة والمتشددة احلام بزوال الدين الايزيدي عن بكرة ابيه وذلك عندما سيطروا على شنكال والقرى والمجمعات التابعة لها ومدينة الزيتون ( بعشيقة وبحزاني ) ، حيث قاموا بجرائم ضد الايزيديين والانسانية يندى لها جبين الانسانية ، حيث طالت جرائهم بحق كافة شرائح المجتمع الايزيدي ( القتل والخطف ونهب ممتلكات الاهالي ) ناهيك عن تدمير وتفجبر ققبهم ومزاراتهم ومعابدهم ودور عبادتهم ، حيث فجروا العشرات من القبب والمزارات لابناء المكون الايزيدي في شنكال وبعشيقة وبحزاني ، حيث قام الايزيديين باعادة اعادة قببهم ومزاراتهم وذلك على نفقتهم الخاصة من دون الاعتماد على الحكومة والمنظمات والجمعيات .
حيث قام اسد جبل شنكال السيد ( قاسم ششو ) ببناء قبة شيخمند بالقرب من مزار شرف الدين على السفح الشمالي لجبل شنكال بالقرب من مجمع بورك/ ناحية الشمال ( سنوني ) وذلك على نفقته الخاصة في شهر نيسان من العام المنصرم ( 2020) ، حيث اليوم الجمعة 2021/4/16 جرت المراسيم الدينية الخاصة بطوافة ( جمايا ) شيخمند ، تتقدمهم رجال الدين من القوالين يعزفون الموسيقى الدينية ( الدف والشباب ) الموسيقى الاقدس لدى ابناء المكون الايزيدي ورائحة البخور ورجال الدين من الفقراء يرتدون ( الخرقة ) اللبس الاقدس لدى ابناء المكون الايزيدي ، وبحضور شخصيات دينية واجتماعية وسياسية وعسكرية وجمهور غفير من كافة مناطق شنكال ، لتكون هذه الطوافة ( الجمايا ) الاولى التي تقام مراسيمها في فصل الربيع ، وان اعادة اعمار القبب والمزارات المهدمة واقامة الطوافات ( الجمايات ) في مناطق تواجد الابزيديين وبخاصة في العراق تعتبر تحدياً كبيراً لاقزام العصر ( الدواعش الانجاس ) ، الذين اردوا زوالنا ولكنهم لا يعلمون نحن ابناء المكون بذور الارض نتمرض ولا ولم ولن نموت وسيذهب كل مَنْ اراد الاساءة الينا الى مزابل التاريخ ، طوافة مباركة وسعيدة وكل عام والايزيديين والانسانية جمعاء ب1000×1000 خير ..
خدر ديرو الخانصوري / بحزاني نت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*