انقاذ 3 آلاف و550 ومصير نحو 3 آلاف مختطف مازال مجهولاً.. آخر إحصائية رسمية بضحايا داعش من الايزيديين

.

أفادت آخر إحصائية رسمية من حكومة إقليم كوردستان ، اليوم الاثنين ، بانقاذ 3 آلاف و550 مختطفاً كوردياً ايزيدياً من قبضة داعش.

مدير عام شؤون الايزيديين في وزارة الأوقاف والشؤون الدينية ومسؤول ملف إنقاذ المختطفين الايزيديين ، قال ان مجموع تعداد الكورد الايزيديين كان 550 الف شخص ، نزح 360 الفاً منهم اثر اجتياح داعش لسهل نينوى ومنطقة شنگال(سنجار) عاد منهم 150 الفاً فقط.

لافتاً الى ان نحو 100 الف ايزيدي لجأوا الى خارج البلاد ، معظمهم الى بلدان اوربية.

موضحاً ، ان الف و293 ايزيدياً فقدوا حياتهم خلال اليوم الأول من اجتياح ارهابيي داعش ، وتيتم الفان و745 طفلاً ايزدياً من ناحية الاب .

وتابع ، حتى الآن ، تم العثور على 82 مقبرة جماعية للضحايا الايزديين.

6 سنوات على هجوم ″داعش″.. كابوس لا ينتهي لأطفال الإيزيديين | سياسة واقتصاد  | تحليلات معمقة بمنظور أوسع من DW | DW | 03.08.2020

مدير عام شؤون الايزيديين في وزارة الأوقاف والشؤون الدينية ومسؤول ملف إنقاذ المختطفين الايزيديين ، أشار الى مسلحي داعش اختطفوا 6 آلاف و417 كوردياً ايزيدياً   ، بينهم 3 آلاف و548 من الذكور (رجال وأطفال) ، والفان و869 من النساء والفتيات بينهم اطفال.

موضحاً ، ان عدد المختطفين الذين تم انقاذهم ، بلغ الف و209 من الرجال ، 339 من النساء بالإضافة لألف و49 من الأطفال الذكور و956 من الاناث .

احصائية جديدة عن اعداد المختطفين والناجين الايزيديين من قبضة داعش

لافتاً كذلك الى العثور على رفاة 104 مختطفاً ايزيدياً ، فيما لايزال مصير الفان و763 مختطفاً كوردياً ايزيدياً مجهولاً حتى الآن ، الف و293 منهم من النساء والفتيات والف و470 من الرجال والأطفال الذكور .

وكان الكورد الايزيديون واجهوا مجازر مروعة على يد ارهابيي تنظيم داعش عندما اجتاحوا سهل نينوى وقضاء شنگال في 3 أغسطس/آب 2014 ، وقاموا بعمليات قتل جماعية وسبي النساء ونقلهن إلى مناطق سيطرة التنظيم في العراق وسوريا ، فيما فرّ الآلاف من الايزيديين إلى مدن إقليم كوردستان ومازالت الغالبية العظمى منهم في مخيمات النزوح غير قادرين على العودة الى شنگال لسيطرة ميليشيات الحشد الشعبي ومسلحي حزب العمال الكوردستاني PKK على المنطقة وعدم توفر الاستقرار والأمان فيها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*