ar

اراء

نادية مراد و جائزة نوبل للسلام  شهاب أحمد سمير 

يوم الجمعة الخامس من تشرين الاول 2014 و الاعلان عن جائزة نوبل للسلام ستبقى في ذاكرة كل إيزيدي مدى الحياة لما لهذه الجائزة من أهمية على الصعيد العالمي وهي التي تمنح لمن يعمل على ترسيخ السلام والدفاع عن المضطهدين في هذا العالم . لقد سعت الناجية الإيزيدية من قبضة داعش نادية مراد منذ الايام الاولى من تحريرها على كشف جرائم ...

أكمل القراءة »

الدكتور خليل جندي : سيرة حياة عالم دين فقير حجي إبن فقير شمو

قبل ايام بحث لي أخي وصديقي بدل فقير حجي الذي أكن له محبة خاصة، صورتين معبرتين لوالده عالم الدين الفاضل فقير حجي إبن فقير شمو، صورتان تعبران عن مرحلتين تاريخيين مختلفتين؛ مرحلة الشباب والحيوية والعطاء، ومرحلة الشيخوخة. صورة عالم قدير يتعكز على عكازته وهو جالس القرفصاء، هزّت مشاعري وحرك وجداني، فقررت أن أوفي هذا الانسان العظيم الذي نذر حياته لأبناء ...

أكمل القراءة »

حسن قاسم : سياسات خطيرة تطبق على ارض شنكال فقط

لا يخفى على أحد ذلك الموقف والدور المتميز لأخوتنا في اللغة والانتماء أبناء ( كوردستان روژ افا ) الغيارة في تلك الأيام السوداء من الفرمان ، بحكم موقعهم الجغرافي ، وايضآ شعوراً منهم بما يربطنا من روابط ، وكيف حملوا السلاح وهبوا لاستغاثة المحاصرين في الجبل ، وبدعم جوي أمريكي دولي تم فتح ممر امن بين الجبل والحدود السورية ، ...

أكمل القراءة »

ناديا مراد وجائزة نوبل بيار روباري

  اللجنة المسؤولة عن إختيار الأشخاص لجائزة نوبل للسلام، لم تكن دائمآ موفقة في إختياراتها، وبدليل منحها لأناس مارسوا القتل مثل شمعون بيرس، ولم تمنح لأبو السلام الهندي غاندي. إلا أنها هذا العام كانت موفقة برأي في إختيارها لكل من الفتاة الكردية الإيزيدية ناديا مراد، والطبيب الكونغولي دنيس موكويغي الذينمنحوا الجائزة هذا العام.   ناديا مراد، التي كانت إحدى ضحايا العنف الجنسي، ومنذ لحظة هروبها من تنظيم داعش المجرم تطوف العالم من أجل إيصال صوت ضحايا العنف الجنسي للعالم وعلى ...

أكمل القراءة »

دلشاد نعمان فرحان:رسالة إلى الرأي العام حول وفاء نادية لمنقذها

١. نادية لم تكن تعلم بخلفية عمر نوفل الحيالي، وتفاوضه مع بعض المسؤولين الإيزيديين على قيادي داعش بداعي إنه والده!! وقد مدت يد المساعدة له، مادياً ومعنوياً، وكتبت محاميتها كتاب تأييد يوضح فيه بأن عمر قد أنقذها، وأن عائلته قد عاملها أحسن معاملة. ٢. عمر نوفل الحيالي، وبحسب من ساؤوم معهم من المسؤولين الإيزيديين في كوردستان قد فاوضهم على رجل ...

أكمل القراءة »

   د. مهندالبراك : نادية مراد، رمز نضالي نسائي عراقي !

         ahmedlada@gmx.net   ساهمت المرأة العراقية و منذ بدء النضال الوطني، مساهمة فعّالة كتفاً لكتف مع اخيها الرجل و سجّلت ايات من الملاحم البطولية النادرة، من اجل حياة حرة كريمة لشعب العراق، ملاحم لم تُذكر بما يليق بها للاسف و لأسباب متعددة ابرزها الموقع المتخلف الذي رماها به حكم التخلف الديني و الاجتماعي العشائري الذي ابتُلي به مجتمعنا، و الذي خضع له حكّامنا بل و زادوه ظلاماً كما ...

أكمل القراءة »

مَن الذي «سبى» نادية مراد؟ حازم الأمين

من المجدي تحويل حدث فوز الناجية الأيزيدية من السبي الـ «داعشي» نادية مراد بجائزة نوبل للسلام إلى مناسبة لإعادة التفكير بما جرى في جبل سنجار في العام ٢٠١٤، حين غزا «داعش» بلاد الأيزيديين في شمال العراق. إذ إن عنف التنظيم هناك فاق عنفه الذي رافق «غزواته» الأخرى، فالأيزيديون بحسبه هم من «غير أهل الكتاب». ظاهرة سبي أكثر من ثلاثة آلاف ...

أكمل القراءة »

سندس سالم النجار : “ناديا مراد وجائزة نوبل ، مالها من حقوق ، وما عليها من واجبات ” 

رحّب العالم اجمع ، مهنئا سفيرة السلام  في العالم ناديا مراد على منحها جائزة نوبل للسلام لعام 2018 .. ناديا مراد – تلك الفتاة الايزيدية الشجاعة التي تمكنت بفعل الخيرين ان تنجو من  اعتى واظلم واعمق زنزانة عرفها التاريخ البشري على مر العصور الا وهي ، جحيم داعش الارهابي.. ويجدر بالاشارة ،  انها تمكنت من.تجنب خيبة الامل ومشاعر الاحباط الانثوي ...

أكمل القراءة »

طارق عيسى طه : هنيئا للسيدة نادية مراد والشعب العراقي بجائزة نوبل للسلام

اليوم استلمت السيدة نادية مراد وهي أيزيدية كانت ضحية اغتصاب من قبل الدواعش المجرمين الذين اغتالوا امها وستة من أخوانها , هؤلاء الظلاميون الذين باعوا الاطفال والنساء ألأيزيديات في اسواق النخاسة بعد ان قاموا باغتصابهن ,ولا زالت لحد ألأن ثلاثة الاف امراة أيزيدية في قبضتهم الدنيئة , لقد قامت القوى الداعشية الظلامية بحملة أبادة جماعية وقتل ما يزيد على سعمائة ...

أكمل القراءة »

وسام جوهر:جائزة نوبل للسلام للعام 2018 رسالة عالمية الى العراقيين جميعا

  جائزة نوبل من الجوائز التي في الغالب تثير جدلا عالميا حول من يمنح له هذه الجائزة. هذه الجائزة غايتها المعلنة انها لا تمنح لشخصيات معنوية او عينية كتثمين او تكريم للجهود التي بذلت من قبل الجهة المكتسبة لهذه الجائزة بل من اجل دعم هذه الشخصيات في مساهمتها و دورها في احلال السلام. جائزة هذه السنة سبق تاريخي فريد جدا ...

أكمل القراءة »