فيان دخيل: طفح الكيل وعلى بغداد تنفيذ اتفاقية سنجار وينبغي بالمجتمع الدولي التدخل

[[article_title_text]]
.
قالت النائب عن الحزب الديمقراطي الكردستاني  فيان دخيل “مرة اخرى تتعرض سنجار الى قصف وضربات جوية تركية بسبب تواجد عناصر حزب العمال الكوردستاني PKK  واصراره على البقاء بالرغم من الدعوات المحلية والاقليمية والدولية التي تؤكد على ضرورة احترام اوجاع اهالي سنجار والعمل على اعادتهم من حياة النزوح المؤلمة بعد النكبة التي اصابتهم بسبب غزوة داعش الارهابية عام 2014”.
وأكدت “ان القصف التركي تسبب ويتسبب في خسائر بشرية ومادية بين المدنيين العزل، وفي الوقت الذي ندعو الى ضرورة احترام السيادة العراقية، فاننا نرفض بشدة بقاء حزب العمال الكوردستاني في سنجار، ونناشد المجتمع الدولي بالتدخل والضغط سواء على بغداد او على حزب العمال الكوردستاني من اجل ترك اهل سنجار وشانهم، لان الكيل طفح، وليس في مستطاعهم تحمل المزيد من التوترات اليومية والقصف والتهجير والخراب فضلا عن الخسائر البشرية والمادية ناهيكم عن الرعب الذي يصيب الاهالي”..
وأشارة الى  ان حزب العمال الذي  بات بمثابة خنجر في خاصرة اهالي سنجار يمنعهم من العودة واعادة اعمار مناطقهم وممارسة حياتهم بشكل طبيعي, داعية الحكومة الاتحادية للعمل بجدية على تنفيذ اتفاقية سنجار الموقعة مع حكومة اقليم كوردستان برعاية دولية، لانها السبيل الوحيد لاعادة الامن والاستقرار واعادة النازحين السنجاريين لمناطقهم بشكل آمن..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*