شجرة قرەفرقان((شجرة خەرقی رەش)) : سيروان سليم شرو

 

أود في هذا المقال او المنشور الحديث عن مصطلح فرقان وكتاب قولى قره فرقان
وقد كنت قد كتبت عنها من قبل في بحث ومنشور سابق …..ولكن الانسان والمرء مع إعادة النظر في أي أمر يجد له شيء لم يكن قد تنبه اليه من قبل
طالما اشغلتني تقرير في احد القنوات الكوردية عن شجرة(( الخرقى رەش)) في منطقة گرميان ..وبعد الاتصال بعدد من المصادر الاجتماعية في منطقة گرميان ومنهم الاستاذ لقمان حسن پەردی المقيم حاليا في التون كوبري وهو من گرميان ..يقول لهذا الشجرة العديد من القصص والاساطير الغريبة ولكن الجميع يؤكد بأن الشجرة الخرقة هي من احد الاشجار المقدسة لدى ابناء الديانة الأيزيدية عندما كان الأيزيدية يسكنون القرية قبل 700 عام ..ويقال عنها شجرة الخرقي او شجرة الفرقان …وهذه تنتمي الى ديانة الأيزيدية…والشجرة عمرها اكثر من 700 عام

حيث ان لقول وكتاب سبقات قرەفرقان في الأدعية الأيزيدية مفهوما خاص فهو تعاليم من سماء رب العالمين أنزله تعال على مريدي طاووسي ملك ..وفرق به بين الحق والباطل وبين الحلال والحرام ووضح فيها الحد والسد على مريدي طاووسي ملك…
وتعتبر الزبور فرقان والتوراة فرقان والانجيل فرقان.. فهم نسخ وصفحات من اقوال كتاب قرەفرقان ….ويعتقد الأيزيدي ايضا في مفهومه الديني ان قول وكتاب قرەفرقان هو كل ما فرق بين الحق والباطل أي انه فارق بين الحق والباطل والحلال والحرام ويقال هو الفرق بين جماعة وجماعة حيث قال شيخآدي كيانم گوري
(( الدهر يفرق بين كل جماعة )) والمصحف والفرقان من نور ذاتي يتهدي به العقلاء

حيث جاء لفظ الفرقان في العهد القديم توراة وكتاب الزبور وفي القرآن …..ويعتقد وبشكل واضح ان الفرقان هي كلمة سريانية الاصل ويلفظ عندهم بالفرقونا ((.أي فرقانو)). وتعني في المفهوم السرياني الملاك الخاص و المخلص وهو حي القيوم ..اما في كتاب القرآن جاء ذكر الفرقان اكثر من خمسة المرات ومن خلال تفسيرها يتبين بأن الفرقان هو كتاب … فهو ليس الفرقان الاسود ولا المصحف في مفهوم القرآن……..ربما يعني الخرقة السوداء او كتاب انزل قبل الزبور والتوراة والانجيل

قال تعال(( إذ أتينا موسى الكتاب والفرقان لعلكم تهتدون
وقال تعال انزل عليكم الفرقان بالحق مصدقا لما بين يديه وانزل التوراة والإنجيل من قبل هدى للناس وأنزل الفرقان (( عمران 3..4))
وفي أية اخر يقول تعال ((أتينا ابراهيم وموس والهارون الفرقان وضياء وذكر للمتقين)) الانبياء 8..4
ويذكر ايضا تبارك الرب الذي نزل الفرقان على عبده ليكون نذيرا …يا ايها الذين آمنو ان تتقوى الله يجعل لكم قول الفرقان

ايضاح بالنسبة الأيزيدية الحقيقة الأيزيدية وخاصة الأپیار يعتقدون انهم من ذرية پیرنۆح (نبي نوح)
الاب الثاني للبشرية وهو من قرية بيت نار الايزيدية (( بيتنار)) ولم ينزل عليه جبرائيل ولا قام بتأليف كتاب ولكنه نقل تعاليم الله(( علمى خودى)) الى احفاده حفظا اي حفظ في صدور وتناقلت عبر الأجيال عبر الافواه والحفظ وهو اقوال وسبقات قرە ڤرقان ..ساكتب ما جاء في قول طاووسي ملك وهو من اقوال قرفرقان الحقيقية((قولى تاووسي ملك)). المترجم الى اللغة العربية

غائب كوني …غائب كوني
حتى بقيت بذاتي…وابقيت عن كل ذاتي
أسمع للناس عند الدعواتِ
أهتزت الأكوان من هيبة الذاتِ
أنا مصدر النور وأتونه من مصدر ذاتِ
أنا وحدي إله قدير،
قديماً فرداً واحداً
أتحلى بشموس الجاليات الصافياتِ
انا كنت قبل ألأرض، وقبل السمواتِ
كنت قبل آدام وكل الكائناتِ
انا خميرة الروح والحمية أحاكم
وأنا ساقي العارفين بكاساتِ
إن قبةُ البدور مقامي
وقلوب المؤمنين هي حاناتي
أنا تاج المعارف والملوك في الخلوات
أنا فرداً فردُ في العظماتِ
أنا زعيم القطب في البدايات
انا يمين الكرسي والعرش، ديوان السموات
فأنا العودُ بالصدق الى المنبرِ بالمعاني
بأسمي احببت الكائنات
وأحييت عيسى المسيح بأسم العظمات،
أحييت عيسى المسيح وكان ميتاً
وسقيت موسى والخندق و وآدي،
وكل المخلوقات
انا طاؤوس ملك بين الملائكة في السموات
مقامي الجليل أحيَ ألأموات
***
يا أصحاب الصحو أنا الحب،
والحب مثلي يكسب رضائي.
البغض والكره هي صفات للرجيمِ
الكذب والخدع والكبرياء تقطع الحسنات.
علمي احاط حقيقة ألأشياء،
وحقيقتي فرجت آياتي.
***
جميع مَن في الكون تحت مشيئتي،
إن أبوا أُم رضوا فهم عبيدي.
قبل سموات العرش والكرسي،
ولي سبع سمواتٍ في طي علمي،
لاإله سوائي.
من هذه ألأشياء اعلموا قدراتي…
فلأي شيء تنكرون علائي؟
***
يارجال الوقت والزمان:
لاتنكروا حبي، فسلموا لي تسلموا من الويلاتِ
يامعشر الناس :
اذكروا حسناتي، بعد القيامة تسعدوا بلقائي،
من مات فيّ مغرماً…
القيته وسط الجنائن برضائي.
ومن مات عني غافلاً
يلقي العذاب بذلة وعناء.
***
انا فرد الصمد،
أخلق وأرزق من أشاء.
أطلب الحق وانا الحق وصرت محققاً
ويحق مثلي أن يملك العلاء.
***
أنا طاؤوس ملك…
ليس في الخليقة تعلم ذاتي
لقت سيرت:
نوح وشمسان ،
واظهرت لهما رحمتي وصفاتي،
لالش مقامي…
وفيها العين البيضاء.
***
وانا سالم :
دعيت ابراهيم من بين ألأموات،
انزلت حقاً صادقاً.
المصحف والفرقان من نور ذاتي،تهدي العقلاء بها
وانا بلسم الشافي.
*يا عباد الحق :
اذكروا مقامي…
انا لست من لحم وعظام ،
لاتكفروا بيّ وبرُسُلي…
وستندمون عند الرجوع لمحكمة الحكام.
قدسوا ياخلق وسلموا
. سيروان سليم شرو

6 تعليقات

  1. الشجرة التي يصبغون الحرقة بأوراقها
    إسمها بالكردي( زەرە بی) وأيضاً لها إسم
    ثاني( زەر گویز)

  2. تحية طيببة
    إبن أخي العزيز أرجو أن تراعي الموضوعية في كتاباتكم القادمة بالنسبة للأبيار ولا غير الأبيار من القوم الكوردي الئيزدي فلا علاقة لهم بنوح السامي وربما ليس هناك نوح أصلاً إلا أنه موجود بحسب قصص الأديان السامية, فعلاقته هي بهم وليس بنا حتى لو كان حقيقة,
    والأبيار هم ليسوا من جنس آخر ولا هم أقارب لبعضهم هم أفراد برزوا من المجتمع ومن نفس مجتمع القرية ولما كانت نقطة محور القرية هو المزار المقدس وفي الماضي كانت كلها أسماء آلهة متعدة ترجع كلها للأعظم منهم وهو طاوسيملك بيرافات , فكل من يقوم على خدمة مزار القرية لعدة أعوام تتخصص أسرته وتسمى بيراً وتُحترم من أجل خدمة المزار الذي هو الرمز الديني, وكل أسرة هي من أهل قريتها ولا قرابة لها بأبيار القرى الأخرى, وفي أقوالنا فقرات تفيد بكسب البيرياتي لمن لم يكن بيراً سابقاًو وبالمقابل فقدانها حتى إتفاقية الشفبراة ووضع الحد والسد فتقيد الكسب إلا بالوراثة.

    أما القصيدة التي ترجمتها فلا علاقة لها بقول قرة فرقان, إنما هي قصيدة طاوسيملك للشيخ عدي وقرفان قول لملك فخردين مختلف عنها تماماً, وهو منشور نصاً في (بةرن ز ئةدةبي ئيزدي) والتعليق عليه منشور بصورة وافية في المنتظر 2 تفسير الأقوال
    أما شجرة الخرقة فهي موجودة في كل مكان تواجد فيه الئيزديون في كل العصور وهي شجرة الزركوز توجد منها الآن في سنجار, خاصة بتلوين الخرقات وربما كان منها في عدة أماكن في وديان كوردستان, أما الزةرة بي فهي شجرة الصفصف المعروفة نوع كبير الحجم مستقيم الجذع يصلح للبناء
    أأما الفرقان فهي كلمة عربية واضحة المعنى وكل كلمة عربية هي في نفس الوقت آرامية سريانية أيضاً فمنبعهما واحد حتى القرآن هي عربية وآرامية أيضاً, إستخدمها الئيزديون لمعنى مختلف تماماً وهو الخرقة على الأرجح
    وشكراً

  3. عفواً كتبت سهواً بدل( چەڤرە بی)
    زەرە بی. زه ره بي تعني السفرجل
    وليس لها علاقة بصباغة الخرقة.
    لا أعلم ربما في شيخان يطلقون على
    شجرة أخرى زەرە بی وليس على
    السفرجل كما ذكرها الأستاذ حاجي
    علو.
    معذرة مرة أخرى لهذا السهو.

  4. تحية طيبة
    السفرج بالكورد بيهؤك, وهو ليس ثمرة زةرةبيه ولا أي نوع من أشجار الصفصاف التي كل أنواعها برية وغير مثمرة , شجرة السفرجل تشيه شجرة التفاح إلى حد ما و شكراً

  5. كما تفضلت السفرجل شجرة مثمرة
    و ثمارها تشبه إلى حد ما ثمرة التفاح
    ولكنها تنضج في الشتاء وهي صلبة
    أكثر من ثمرة التفاح.
    وفي سنجار نسميها زەرە بی.
    وهي لا تنتمي إلى صنف الصفصافيات
    ولكن هكذا تسمى في سنجار.
    وتأتي إسمها في أغنية الدينية شەنگ
    ڕووباری.
    ما بين منطقة ومنطقة هناك
    تسميات مغايرة وفي بعض الأحيان
    متباعدة. تصور حيوان البغل انتم
    في منطقة شيخان هيستر، ونحن
    في سنجار نسميه قانتر.
    و البعير تسموه حيشتر وفي سنجار
    نسميه دەڤا و هكذا عشرات الأسماء

  6. تحية طيبة وحوار طريف , نعم في سنجار البغل قانتر وهي تسمية تركية وليست كوردية, أما هيستر الكوردية فهي إشتقاق من إسم الجمل هيشتر ذل لأن البغل حيوان هجين لم يكن موجوداً ولم يكن له إسم طبيغي فحوروا إسم الجمل للدلالة على حيوان ضخم خارق القوة نسبياً وشكراً

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*