الخميس, ديسمبر 8, 2022
Homeاراءالإيزيديون وبعض التصرفات السلبية الحلقة 4 : فرماز غريبو

الإيزيديون وبعض التصرفات السلبية الحلقة 4 : فرماز غريبو

  • 1-التحير 2-الزواج الإجباري 3-الزواج بعمر صغير  4-المهر 5-الثأر

1-التحير:المقصود من هذا التعبير ,هو أن يمنع شخص أو أشخاص زواج فتاة أو امرأة من الزواج من شخص آخر وبحريتها ’فحسب العادات القبلية والعشائرية ,كان من حق ابن عم الفتاة أو أحد أقاربها الوقوف بطريق زواجها ومنعها من اختيار من تريد , وكان هذا الأمر يؤدي إلى انشاء مشاكل جمة وطويلة الأمد بين الأطراف بل كان في كثير من الأحيان يؤدي إلى حدوث اقتتال ويذهب ضحية ذلك الكثير من الناس وحدوث قطيعة طويلة بين الأقارب وربما لأجيال  ,وفي معظم الأحيان يكون مصير ذلك الزواج مظلما وكارثيا .

2-الزواج الإجباري :هنا كان ومازل يحدث مثل هذا الأمر وذلك لأجل المال أو المناصب والمنافع الشخصية ,فكانت الفتاة أو الفتى يجبرعلى الزواج وكما يريد الغير وليس الشاب أو الشابة ,ففي الحالة العادية يكون الزواج لأجل انشاء اسرة ولكن من المفروض انشاء تلك الأسرة على اساس سليم أما لو تم فرض الزواج على أحد الطرفين فإن الإحتمال الأكبر هو حدوث الفشل لذلك الزواج  ,لأنه بني على أساس غير سليم ,هنا يخطر على البال الزواج في سن مبكرة أو زواج القصر أو صغار العمر ,وطبعا في هذه الحالة يكون أحد أطراف الزواج أو الإثنان في تلك الحالة وهما بالطبع لايعرفان الواجبات الزوجية ,نعم يوجد أمر المتعة في الزواج ولكن الأهم فيه هو تحمل المسؤولية في هذه الناحية ,فماذا يفهم شخص عمره 12 سنة من الزواج أو الفتاة التي عمرها 12 سنة ,لذلك فأنه من الواجب على الأطراف الإلمام بالأمر بالشكل الصحيح كي يكون الزواج ناجحا ويؤدي المقصد والهدف المنشود وهو المقدس,الاسوء في هذه الناحية هو أن يتم الأمر لأجل الحصول على مصالح شخصية كما ذكرت كهدف الحصول على المال أو غيره دون إعطاء أية اهمية خاصة للفتاة الصغيرة بالعمر  وحياتها.

3-الثأر:وهذا أمر خطير جدا في المجتمع ومرض ذو تأثير بعيد الأمد ,فما أن تحدث مشكلة بين شخصين حتى نجد آخرين من أقارب طرفي المشكلة أو أحد الأطراف يتدخلون بالأمر بشكل سلبي ,فبدل التدخل لأجل ايقاف النزاع ومنع توسعه وشموله لأطراف ونشوء كوارث ,نجد بعض الناس يتدخلون بشكل سلبي ويوسعون النزاع بين طرفي المشكلة ,وكمثال أذكر ,لو حدث قتل بين شخصين وقتل أحد الأشخاص ونجد بكثير من الحيان يلجأ الطرف الذي قتل منهم يبحثون عن طريقة لأجل الأخذ بثأر من تم قتله والأسوء في الأمر هو أن الناس من طرف المقتول لايبحثون عن القاتل الحقيقي ,بل يبحثون عن أفضل شخص من أقارب القاتل ومن دون أن يكون لذلك الشخص أي دور في القتل أو حتى لو كان ذلك الشخص من الناس الصالحين أو الطيبين ومن الذين يريدون الخير والسلام ,وفي هذه الحالة ربما تمتد الخلافات بين الاطراف المتنازعة لأجيال ويحصد الموت بتلك الفترة أرواحا كثيرة ومن دون أن يكون لكثيرين منهم أي يد بذلك أو نية حتى بما حدث  ويتم تجاهل القانون للأخذ بثأر المقتول.

4-المهر :حادثة المهر قديمة وربما تم اقتباسها من المجتمعات الأخرى ,لكننا نجد ذلك في المجتمع الإيزيدي ,ففي دعاء المهر يرد بأن المهر 9 ونصف غرام من الذهب الأحمر ,لكن الكثير من الإيزيديين لايلتزمون حتى بما يرد في الأقوال الإيزيدية المقدسة لذلك يقدم الكثير من الناس على زواج بناتهم مقابل مبالغ مالية كبيرة وبعيدا عن الوجدان ,في الأقوال الدينية المقدسة يرد أيضا بأن حبس الفتاة بالبيت ومنعها من الزواج من أكبر الأخطاء وحرام ,ولكن مع ذلك نجد الكثيرين يمنعون بناتهم من الزواج وذلك بهدف الحصول على مال أكثر.

هذه الأمور تحتاج لمعالجة عاجلة وسريعة وذلك مطلوب من جميع الإيزيديين دون تفريق أو تمييز لمنع ما هو سئ.

 

RELATED ARTICLES

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Most Popular

Recent Comments

بركات حسون المهركامى on شؤون وشجون ايزيدية : عزيز شمو الياس
ناصر on هيا اشربي
مراد سليمان علو on (رؤية خاصة) : مراد سليمان علو
خالد علوكة on مع مروان، الصعب يهون
مراد سليمان علو on يوميات تاكسيڤان : حاجي علو
خالد علوكة on قريش : خالد علوكة