الجمعة, يناير 27, 2023
Homeالاخبار والاحداثمن فضلك ممكن الاجابة على الاسئلة الميدانية لاطروحة طالب ايزيدي

من فضلك ممكن الاجابة على الاسئلة الميدانية لاطروحة طالب ايزيدي

Kan vara en bild av 1 person, sitter och står
صديقاتي واصدقائي الاعزاء طاب اوقاتكم
اتمنى من حضراتكم ان تسمحوننا ببعض دقائق من وقتكم للمشاركة في الاسئلة الميدانية الاخيرة من موضوع أطروحتي حول: “هجرة أيزيدية العراق في ألمانيا بين الاندماج والهوية”.
لقد أنشأت مسحًا صغيرًا يمكن للمهاجرين الايزيديين المشاركة فيه.
علما تكون المشاركة سرية، كونها تصب في مجال البحث العلمي.مسبقا أود أن أقدم أمتناني لكل مشارك/ة وأتمنى لهم وقتا ممتعا.
الاسئلة تتكون من 3 أجزاء: يحتوي كل رابط على أسئلة مختلفة.
الرجاء الضغط على جميع الروابط لإكمال الاستطلاع.
liebe Freundinnen und Freunde,
als Teil meiner Doktorarbeit behandele ich das Thema: ,,Immigration der Jesiden aus dem Irak in Deutschland, Integration und Identität“. Dazu habe ich eine kleine Umfrage erstellt, an die jesidische Migranten teilnehmen können.
Dies beansprucht nur 3 Minuten eurer Zeit.

Ich bedanke mich an jeden Teilnehmerin/er und wünsche

viel Spaß

.

Mit besten Grüßen
Hasoon J. Abdo
(Probleme bei der Integration)
Eine Umfrage in 3 Teilen: Jeder Link beinhaltet verschiedene Fragen. Bitte alle Links aufrufen, um die Umfrage zu beenden.
RELATED ARTICLES

2 COMMENTS

  1. اغلب الكورد معتنقي الديانة اليزيدية يقولون عن انفسهم بانهم ايزيديون فقط وينسون انهم كوردا منذ الاف السنين.وهذه البينة سيبعد الكورد اليزيديون عن اصولهم القومية الكوردية ويتيهون في بحر من النسيان . وهذا مالا نتمناه على قطعة من الحسد الكوردي.

  2. الئيزديون في الخارج هم كورد بلا لبس أو نقاش, لكن في أوطانهم , هناك حساسية خلقتها السيلسة إضافة إلى التطرف الديني لبعض المسلمين والئيزديين, فاالمسلم متأرجح بين الولاء للدين أو القومية أحدهما لايعني الآخر بل هما بالضد, فلا يكفي أن يقول أنا مسلم ليكون كوردياً ولا أن يقول أنا كوردي ليكون مسلماً , أما الئيزدي فإن تسمية الئيزدي فقط تؤكد كورديته, فإذا قال أنا ئيزدي فذلك يعني أنه كوردي , فلا يوجد ئيزدي من قوميةٍ أ×رى والمستعربون من سكان بحزاني وبعشيقة هم أكراد الموصل الداسنيين إستعربوا تحت الضغط الإسلامي المباشر كونهم يعيشون داخل المدينة لفرة طويلة قبل الهرب منها على يد لؤلؤ .
    كما أن سياسة الأٌقليم الموالية للسنة أربكت المعادلات وأضرّت بالأقليم كله كثيراً جداً, وتذمر المسلمين من هذه السياسة ليست أٌقل من تذمر الئيزديين لكن الئيزديين يتحججون بالدين وهذا خطأ بليغ وضرر كبير, ففي الوقت الذي تخلوا عن سنجار الئيزدية بفس السهولة تخلوا عن كركوك المسلمة أيضاً, كلها أخطاء سياسية مميتة يجب أن لا تضر بكوردية الئيزديين , ألا يعلمون أن مجرد رفع أسم الكورد وكوردستان وتدريس اللغة الكوردية من قبل الأقليم المسلم هي خدمة للئيزديين وتخليد للدين الئيزدي وتاريخهم , هل الئيزديون قادرون على تدريس لغتهم وثقافتهم في المدارس ؟ و لو أن الأقليم المسلم قد إكتفى بتعليم لغة دينهم وثقافته العربية كما فعل (المناضل الكبيرالشيخ محمود) ؟
    الأمة التي لا تخلد وتدرس لغتها ستذوب وتنتهي , فهل كان الئيزديون قادرين على هذا ؟ لماذا لم يدوّنو حرفاً منها طيلة القرون الماضية , الدماء التي أراقها الشهداء الئيزديون خلال الثورات الكوردية في سبيل كوردستان التي هي لهم وليس لغيرهم لم تذهب سدىً أرحمهم الله

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Most Popular