الخميس, مايو 23, 2024
Homeمقالاتهل تعلم الصفقة الخيانية السادسه في الميدان الفكري والسياسي:د.نجم الدليمي 

هل تعلم الصفقة الخيانية السادسه في الميدان الفكري والسياسي:د.نجم الدليمي 

ترجمه. وإعداد د.نجم الدليمي
القسم الثاني من خطاب بوريس يلسين في الكونغرس الأمريكي في حزيران عام 1992 .
   (لي الشرف أن ألقي خطابا أمام الكونغرس الأميركي في بلد  الحرية العظيم،ولاول مرة في تاريخ روسيا الاتحادية الذي دام الف عام ،وكوني رئيس منتخب ديمقراطيا وشعبيا من قبل الشعب الروسي،وكمواطن من دولة عظمى قد اختارت طريقها لصالح الحرية والديمقراطية .
يمكن العالم اليوم من أن يتنفس الحرية بسهولة وبهدوء،لان الان الأيديولوجية الشيوعية قد انهارت،،،انهار المعبود الشيوعي ،،،الذي زرع الصراع الطبقي والاجتماعي في كل مكان على الارض،وزرعت الشيوعية العداء والقسوة غير المسبوقة، والتي جلبت الخوف للمجتمع البشري،وقد انهارت الشيوعية والى الأبد .وانا هنا أوكد لكم وفي ارضنا لن نسمح بعودة الشيوعية مرة أخرى والى يوم القيامة .
لا يمكن للديمقراطية أن توجد في ظل نظام و حكومة توتاليتارية ،استبدادية،ولا يمكن وجود اقتصاد سوق قادر على  كل شيء،ولا يمكن للجميع من التعايش في المجتمع المدني والتعددية في ظل التعصب الشيوعي .
لقد علمتنا تجربة العقود الماضية،بان الشيوعية ليس لها وجه إنساني ، فالحرية والشيوعية لا تتفقان ،وهما مفهومان متعارضان ولا يتطابقان ،نحن ندرك  ونشعر  بمسؤوليةعن  نجاح تحولاتنا ،ليس فقط أمام الشعب الروسي فحسب،بل أمام الشعب الأميركي،وامام البشرية جمعاء فاليوم اميركا الحرة والديمقراطية تدافع عن روسيا .
أن روسيا اليوم وبدون تردد أو مماطلة ،تعمل وبسرعة كبيرة لوقف التصعيد العسكري،وفعلت كل شيء لوقف ذلك،وسوف تعمل على كل ذلك من أجل إيقاف النزعة العسكرية والتصعيد العسكري في روسيا.
أعلن من هنا مسؤوليتنا  بأننا وبدون انتظار توقيع اتفاقية ،معاهدة معكم  فهي تسير وبشكل أولي وان وزير الدفاع الروسي موجود هنا لإزالة الصواريخ (اس اس١٨ ) التي تستهدف الولايات المتحدة الأميركية وازالتها من الخدمة القتالية ).
نعتقد أن يلسين الذي عمل في الحزب الشيوعي السوفيتي نحو ثلاثين عاما وأقسم بالدفاع عن البلاد والشعب والحزب والفكر حتى آخر قطرة من الدم،فاثبت الواقع الموضوعي بأنه لن يحب لا بلده ولاشعبه ولا فكره ولا حزبه فهو خان كل شيء وباع وبثمن بخس كل ما تم  بنائه الأجداد والاباء للمدة من عام ١٩١٧حتى عام١٩٩٩ وخاصة خلال فترة حكمه المظلمة والسوداء والتى لم يشاهد الشعب السوفيتي.. الروسي خلال فترات الحكم  المتعاقبة اسؤا منها .
كيف نفتقر اليوم إلى الرفيق الخالد ستالين، الذي حول روسيا بلد المحراب الخشبي الى دولة عظمى سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وعسكريا وامتلك السلاح الذري والنووي وقضى على  الأمية والبطالة والجهل والخرافات…ولم يتردد الرفيق الخالد ستالين  وصف الاوغاد بالاوغاد،والخونة بالخونة ،ولن يعرف المجاملة في العمل  وكان يعمل اكثر من ١٥ساعة في اليوم وكان حريصا على الشعب والفكر والحزب .
راجع المصدر جريده روسيا السوفياتية ،24/1/2019  باللغة الروسية .
RELATED ARTICLES

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Most Popular