الإثنين, يونيو 24, 2024
Homeتقارير مصورةالعلمدار ( مروان بابيري ) يزور رمز التضحية الايزيدية في خيمتها .دای...

العلمدار ( مروان بابيري ) يزور رمز التضحية الايزيدية في خيمتها .دای شمێ دێرو.سرد العلمدار قصة نبي الله ايوب

العلمدار ( مروان بابيري ) يزور رمز التضحية الايزيدية في خيمتها . بعد عودته الى الوطن ، زار في عصر اليوم الثلاثاء 2021/1/19 ، الناشط في مجال حقوق الانسان ،المجيور والعلمدار( مروان بابيري ) يرافقه الناشط الايزيدي ( سعيد حسن ) عضوي جميعة المستقبل الخيرية لدعم الطلبة والدتهم رمز التضحية الايزيدية ( داي شمي ديرو _ والدة الشهيدة جيلان برجس) ، حيث سرد العلمدار قصة نبي الله ايوب وتحمله لما تعرض اليه ( حيث فقد 21 فرداً من عائلته وفقد كافة متلكاته ) وكيف كان يرفع الديدان التي تقع من جسده على الارض ويضعهم على جسمه ليكون جسمه غداءً للديدان بحيث وحسب قول نبي الله ان الله سبحانه وتعالى قد جعل من جسمه باباً ليعيش الديدان عليه ، وكيف صبر ايوب على ما تعرض اليه من معاناة واَلام لا يتصوره العقل البشري ، فوصف المجيور ان صبر ( داي شمي ) يفوق صبر النبي ايوب ، واعتبر بابيري ان والدة الشهيدة جيلان هي والدته ووالدة كل ايزيدي لما قام اولادها واحفادها بالتضحية برؤوسهم فداءاً للطريق المستقيم الذي يتبعه ابناء المكون الايزيدي ولكي يكونوا بعيدين كل البعد عن تلك الافكار الصحراوية الهمجية المتطرفة المتشددة التي يحملونها وحوش داعش ، دعا المجيور ان داي شمي فقدت 33 فرداً من عائلتها لكنها كسبت قلوب كافة الايزيدين ذكوراً واناثاً ومن مختلف الاعمار ليكونوا ابنائها ، هذا ودعت داي شمي انني اشعر بالفخر فيما كسبت من احترام وتقدير لدى كل مَنْ في قلبه الانسانية ( ليس فقط ابناء المكون الايزيدي وانما من المكونات الاخرى ايضاً ) ، واضافت ان مثل هذه الزيارات تشعرني بالارتياح والتخفيف من اَلامنا ومعاناتنا واحزاننا . هذا ويذكر ان الناشط الايزيدي ( بابيري ) ومن خلال عمله المستمر البث المباشر ( لايف ) منذ عدة سنوات وبالتسنيق والتعاون مع جمعية المستقبل الخيرية لدعم الطلبة كان لهم الدعم الكبير لطلبة الكليات والمعاهد المحتاجين مادياً، وفي عام 2020 وبعد ان تفشى جائحة كورونا ، قدمت الجمعية مبالغ طائلة لكافة الشرائح المحتاجة في مخيمات النزوح وفي القرى والمجمعات الايزيدية في العراق ولم يقتصر دعمهم ومساعدتهم لابناء المكون الايزيدي وانما دعموا الاخوة المسلمين والمسيحيين المتعففين .

RELATED ARTICLES

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Most Popular