الإثنين, يونيو 24, 2024
Homeاخبار منوعةدراسة علمية تربط بين يوم الاثنين وارتفاع حدوث النوبات القلبية المميتة.. كيف؟

دراسة علمية تربط بين يوم الاثنين وارتفاع حدوث النوبات القلبية المميتة.. كيف؟

دراسة علمية تربط بين يوم الاثنين وارتفاع حدوث النوبات القلبية المميتة.. كيف؟
l

احذر من يوم الاثنين!

توصلت دراسة علمية إلى أن احتمال حدوث النوبات القلبية المميتة، أيام الاثنين، أعلى من أي يوم آخر من أيام الأسبوع، وذلك بعد فحص 10,528 مريضاً أُدخلوا إلى المستشفى في أيرلندا لإصابتهم بنوبة قلبية خطيرة على مدى 5 سنوات.

صحيفة The Times البريطانية قالت، إن الفحوصات التي أجراها العلماء على المرضى بينت أن معدلات الإصابة بالنوبة القلبية الخطيرة تكون أعلى بنسبة 13% أيام الاثنين.

ويعتقد العلماء أن السبب في ذلك هو أن دورة النوم والاستيقاظ الطبيعية للجسم، أو إيقاع الساعة البيولوجية، تتعطل خلال عطلة نهاية الأسبوع، لأن الناس يظلون بالخارج حتى وقت متأخر أو يكافئون أنفسهم بالراحة والاستلقاء. وحين يعود الناس إلى منبههم الصباحي المعتاد يوم الاثنين، ترتفع مستويات الالتهاب وهرمونات التوتر التي يمكن أن تؤدي إلى النوبات القلبية.

أخطر أنواع النوبات

واشتملت الدراسة على مرضى يعانون أخطر أنواع النوبات القلبية، وهو احتشاء عضلة القلب (STEMI)، الذي يحدث عند انسداد الشريان التاجي الرئيسي تماماً.

وتشهد المملكة المتحدة أكثر من 30 ألف حالة دخول إلى المستشفيات بسبب هذا النوع من النوبات كل عام. وهي تتطلب علاجاً طارئاً، وعادةً ما يكون رأباً وعائياً، الذي يعتمد على إدخال بالون لتوسيع الشريان المسدود.

وهذه الدراسة، التي عُرضت في مؤتمر جمعية القلب والأوعية الدموية البريطانية في مانشستر، حللت بيانات 7112 مريضاً في أيرلندا، و3416 مريضاً في أيرلندا الشمالية، دخلوا جميعهم إلى المستشفى بين عامي 2013 و2018.

الساعة البيولوجية

إلى ذلك، يقول الدكتور جاك لافان، الذي قاد البحث في مؤسسة بلفاست للرعاية الصحية والاجتماعية: “وجدنا ارتباطاً إحصائياً قوياً بين بداية أسبوع العمل وحدوث احتشاء عضلة القلب. ويُحتمل أن السبب في ذلك يعود إلى عدة عوامل؛ ومع ذلك، بناءً على ما نعرفه من الدراسات السابقة، يبدو معقولاً أن عامل الساعة البيولوجية أحدها”.

فيما قال البروفيسور السير نيليش ساماني، المدير الطبي في مؤسسة القلب البريطانية: “يدخل أحدهم إلى المستشفى بسبب نوبة قلبية تهدد حياته كل 5 دقائق في المملكة المتحدة، لذلك من المهم أن تستمر الأبحاث لنعرف أسباب حدوث النوبات القلبية”.

ساماني أضاف: “وهذه الدراسة تثري الأدلة المتعلقة بتوقيت النوبات القلبية الخطيرة تحديداً، لكننا الآن بحاجة إلى تحليل ارتفاع احتمالية حدوثها في أيام معينة من الأسبوع. فهذا قد يساعد الأطباء في فهم هذه الحالة المميتة فهماً أفضل”.

وتشهد المملكة المتحدة 100 ألف حالة دخول إلى المستشفيات كل عام بسبب النوبات القلبية، التي تحدث حين ينسد مسار تدفق الدم إلى القلب.

ومن ضمن العوامل التي تؤدي للإصابة بالنوبات القلبية ارتفاع ضغط الدم والسكري والسمنة وارتفاع الكوليسترول وتلوث الهواء والتدخين. وينجو حوالي 7 من كل 10 مرضى من النوبات القلبية، لكن الكثير منهم يعاني من تلف طويل الأمد في عضلة القلب، الذي يؤدي إلى قصور القلب.

 

RELATED ARTICLES

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Most Popular