السبت, يوليو 13, 2024
Homeتقارير مصورة(قول المزگيني) قول ئستيا ئيس ماكا شيخادي عليه السلام

(قول المزگيني) قول ئستيا ئيس ماكا شيخادي عليه السلام

(قول المزگيني) قول ئستيا ئيس ماكا شيخادي عليه السلام ____قالته ئستيا ئيس عليها السلام بعدما حرك بدر الدين لؤلؤ جيوشه صوب لالش النوراني حج الأيزيديين تفرقوا المؤمنين والصالحين من كلي لالش واختفوا عن الأنظار خوفا من بطش الغازي بدر الدين لؤلؤ الذي عاش في كنف الأيزيديين وانقلب عليهم حيث تخلى عن ديانته كان أرمنيا وأعتنق الدين الأسلامي المذهب الشيعي وبعدما حصل خلافات بينه وبين قدوة الديانة الأيزيدية وشمسها الساطعة التي كانت تنير الدرب أمام ملة أيزيد وطاوسي ملك عليهم السلام لجأ بدرالدين لؤلؤ إلى مبدأ العنف مع الشيخ حسن الأداني أبن الشيخ عدي الثاني شمس الدين تاج العارفين سيد الكون سيد المرسلين (ملك شيخ سن ) عليه السلام سنة ٦٤٤هجرية وبعدها غادرنا مدينة الموصل من ( باب حراق _ باب عراق ) شارع الفاروق محلة الحراقية ) نحن عشيرة الحراقيين الأيزيدية في شارع الفاروق قرب محلة الساعة كما ترك مدينة الموصل من محلة ( دكة برگع ) عشيرة البرگعيين _ أوجاغ برگع _ وقصدوا ومعهم عشيرة الحراقيين منطقة لالش النوراني ثم قصدوا بحزاني وقرى أخرى ولهاذا غزا بدر الدين لؤلؤ موطن الأيزيديين وقراهم وزيارتهم اي حجهم وخرب ما استطاع من تخريب وهدم وتغيير المعالم في حج الأيزيديين( كلي لالش النوراني) لذا اضظر الصالحون والمؤمنون بمغادرة لالش إلى مناطق أخرى مجهولة بعيدين عن نظر ومراقبة بدر الدين وأ،تباعه فقصدت ئستيا ئيس بحزاني واستقرت في بيت الست حبيبي بنت الشيخ حسن الأداني عليهم السلام بيت شيخ خديده حاليا أبو كل من الشيخ خلف والشيخ جردو رحمهم الله تعالى. وعندما ذهبت ئستيا ئيس عليها السلام ماكا شيخادي عليهم السلام زيارة الشيخ شمس أبن ئيزدينمير الشمساني عليهم السلام قبة الشيخ شمس حاليا في الميدان في بحزاني.اجتمعت مع الصالحين والمؤمنين والكوچكين والقوالين وبيت اديا في الحوطة التي هي الأن محوطة بالأحجار عندما تدخل باب الشيخ الشمس من جهة الشمال فتراها في البداية فغيزت هذا القول ( يعني قالت هذا القول _المزگيني ) .وبقيت ظروف الأيزيديين صعبة جدا إلى أن توفي بدر الدين لؤلؤ الملقب بالملك الرحيم سنة ١٢٥٩ م فبدأوا المؤمنون والمؤمنات والصالحون بالرجوع والعودة إلى مناطقهم الأصلية السابقة .من أرشيف مكتبة العلمدار الأستاذ حسن سلو الحراقي..نشر هذا القول يوم الجمعة مساءا بتأريخ ٣/١١/٢٠٢٣م وقاله العالم الديني الكبير الأستاذ حسن سلوالحراقي.

 

RELATED ARTICLES

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Most Popular