الأربعاء, أبريل 24, 2024
Homeاراءشؤون وشجون ايزيدية : عزيز شمو الياس

شؤون وشجون ايزيدية : عزيز شمو الياس

تأملات ايزيدية

١

خدر الياس الايزيدية
وفالنتين الغرب

رغم المراسيم العديدة والتفاصيل الاخرى الكثيرة التي تميز عيد خدر الياس عند الايزيديين عن غيرها من الأعياد والمناسبات الايزيدية بدءا من (منع تقديم الذبائح والصيد) خلال أيام الصوم الثلاثة ومن بعدها العيد الى اعداد غداء مميز وخاص في ظهيرة العيد من قبل العوائل الايزيدية (چەرخووس- برغل مقلي) واحضار (قەلاتک) المكونة من سبع انواع من بذور المحاصيل الزراعية – الاكلات (حنطة شعير حمص باقلاء درة عدس كارس) وتقديمها للمعيديين وعمل (پێخوون- طحين مقلي مرطب بالدبس) الى غيرها من عادات وتقاليد قديمة ومراسيم خاصة بالعيد.
هنا نود الحديث عن ابرز اوجه التشابه بين المناسبتين عيد خدر الياس عند الايزيديين في الشرق وعيد الحب (فالنتين) عند شعوب الغرب، اما تفاصيل كون خدر الياس وزيرا عند الإسكندر (اسكندر المقدوني) وقصة البحث عن (ئاڤا هێوانێ – ماء الخلود) اتركه للسادة الباحثين والكتاب والمؤرخين الايزيديين وغيرهم:
1-يرمز الى النبي (خدر الياس) وحسب ميثولوجيا الديانة الايزيدية بانه اله المحبة وتحقيق الاماني، نفس الفكرة والمبدا عند الشعوب المجتمعات الغربية حيث يمثل القديس (فالنتين) رمزا للحب والامنيات.
2-تصادف المناسبتين عيد خدر الياس الايزيدي وعيد الحب فالنتين الغربي في 14/ شباط كل عام، الا ان وحسب التقويم الشرقي المتبع عند الايزيديين لابد ان يصادف ذكرى مناسبة خدر الياس يوم الخميس بعد ثلاثة ايام من الصوم بين (14 الى 20 من شباط).
3-كان الشباب من الفتيان والفتيات في المجتمعات الغربية في الازمنة الغابرة يتناولون اطعمة خاصة و غريبة ظنا منهم أن ذلك سوف يساعدهم على العثور على الحبيب الذي يتمنونه في الفالنتين يوم الحب، نفس الشيْ عند شباب الايزيدية حيث يتناولون اطعمة مالحة لعلهم يحضرون عند (حب الماء – دەنکێ ئاڤێ) بيت الحبيب.

٢

مناضل ايزيدي

أثناء مشاركتنا ممثلا عن مكتب شؤون الايزيدية في (ملتقى أدبي) الذي كان يعده ويشرف عليه (مؤسسة بدرخان الثقافية والاعلامية) حيث أجريت مراسيمها في مدينة (كييف -عاصمة اوكراين) صيف عام ٢٠١٣ حيث كانت عنوانها التعرف على ثقافات الشعوب والاطلاع على التنوع الحضاري بين الامم والتقارب بين الاقوام والملل، زار الوفد الزائر بمعية معالي السفير العراقي هناك (انذاك) السيد شالاو الشهيد خالد سعيد قسما من مؤسسات الدولة الرسمية وزيارة بعض من المعالم الثقافية والحضارية في البلد ومن ضمنها متحف اوكراين الوطني.
توقف معالي السفير عند أحد التماثيل وتحدث عن شجاعته في تصدي الأعداء الغزاة (النازيين والفاشيين) اثناء هجومهم على المدينة في الحرب الكونية الثانية (١٩٣٩-١٩٤٥م).
وقال ‘ انه البطل الايزيدي (سمد على سيامندوف) (١٩٠٩-١٩٨٩م) من ايزيديي (وەلاتێ خالتا) والذي استقر به وعائلته واقاربه وأبناء عشيرته المقام ضمن الجالية الايزيدية في جورجيا (احدى جمهوريات الاتحاد السوفيتي الخمس عشرة) بعد تعرض ابناء الديانة الايزيدية الى عمليات الابادة الجماعية – جينوسايد وهجرتهم قسرا أعوام ١٨٣٦-١٨٣٩م بداية المراحل الأولى ل(فرمانا وەلاتێ خالتا) وما بعده من حملات وحروب حيث هاجر ما تبقى من مجاميع ايزيدية عام ١٩١٥م اثناء فرمان (ابادة الارمن-الايزيدية وبقية المكونات الدينية الغير مسلمة) التي قامت بها المرتزقة والعصابات التابعة للدولة العثمانية حيث فقدت حكومتها السيطرة وانتهت حكمها الى الابد فيما بعد، كان صاحب التمثال مقاتلا في الجيش السوفيتي انذاك وأصبح من الخالدين لدوره وشجاعته ويفتخر به الاجيال الايزيدية القادمة خاصة الجالية الايزيدية التي استقرت في جمهورية أوكرانيا بعد الانفتاح عام ١٩٩١ ومنحها الاستقلال نتيجة اتباع رئيس اتحاد جمهوريات السوفيتية السيد (ميخائيل غورباتشوف ١٩٣١-٢٠٢٢) سياسة بيروستريكا التي أدت إلى تقسيم السوفيت الى خمسة عشر دولة.
(المتحف كان يضم مائة تمثال لشخصيات ومقاتلين ابطال تخليدا لذكراهم ونضالهم الاشادة بتضحياتهم من اجل الارض وحرية الشعب).

٣
هل الأمر مصادفة
ام المسألة شيء اخر..؟

الأعياد عند الأخوة في الديانة الكاكائية ثلاث (خاوەنکار) (پیر شالیار) (قولتاس).
الأعياد الثلاثة تصادف توقيتاتها و مراسيمها مع المناسبات والأعياد الايزيدية او قريبة منها وتتشابه مضمونا ومراسيما، فعلى سبيل المثال لا الحصر عيد قولتاس عند أبناء الديانة الكاكائية وعيد اربعانية الشتاء الايزيدي عند (عشيرة الفقراء) تصادف يوم (24 من شهر كانون الثاني) من كل عام حسب التقويم الميلادي الغربي.
وحتى المكونات الاجتماعية عند الأخوة الكاكائيين ثلاث :
(أمراء – سادة) (پیر – دلیل او مرشد) (عامة – اخوان – كاكايي) حالها حال الايزيدية (شيخ وپیر ومرید).
ابدا الامر ليس بمصادفة وإنما حقيقة ثابتة ودليل دامغ على الآثار السلبية وفرض ظروف كارثية نتيجة حملات الابادة على أبناء الديانة الايزيدية التي ادت الى حالة من شبه انقراض وتشتت الى مجاميع بشرية لتظهر بعد ذلك تحت مسميات أخرى (شيخان بەگی) (کاکەیی) (سارلی) وغيرهم نجهل عنهم الكثير الان.
اذن الموضوع بحاجة الى المزيد من البحث والدراسة من قبل باحثين وكتاب ومؤرخين ايزيديين وغيرهم للإطلاع على حقائق تاريخية وليست مجرد ادعاءات وتكهنات يمكن تكون صائبة او مشكوك في امرها …

ملاحظة /
في الحلقة القادمة من زاوية (شؤون وشجون ايزيدية) : ما بعد مقابلات زوجات زعيم تنظيم داعش الإرهابي الاعلامية (كشف المستور..).

RELATED ARTICLES

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Most Popular