ar

بالصور .. صور فتيات ونساء عراقيات لــ “البيع” على مواقع التواصل الاجتماعي !!

بالصور .. صور فتيات ونساء عراقيات لــ "البيع" على مواقع التواصل الاجتماعي !!
.
نشر عناصر من “داعش” الإرهابي، في الايام القليلة الماضية، صور تعود لفتيات وأطفال نساء إيزيديين عراقيين، للبيع، كانوا قد اختطفوا في يوم إبادة المكون قبل نحو 5 سنوات، عبر مواقع التواصل الاجتماعي.واستنكر ناشطون عراقيون إيزيديون عبر صفحاتهم، صور الفتيات والأطفال التي نشر عنهم عناصر “داعش” الإرهابي معلوماتهم ومواصفاتهم في خانة البيع والإتجار بالبشر، بأسعار لم تقل عن 8 آلاف دولار أمريكي.ويؤكد مدير مكتب إنقاذ الإيزيديين المخطوفين والمختطفات في إقليم كردستان، حسين قايدي، في تصريح صحفي :“في الحقيقة، أن عناصر “داعش” الإرهابي، يوزعون صور الفتيات الإيزيديات، على مواقع التواصل الاجتماعي، ومعها يعلنون عن عمر الفتاة وصفاتها ومهنتها، ويقومون بذلك، في الأسواق الخاصة التي يطلق عليها “أسواق السبايا”.

احدى الصور تعود لـ طفلة بعمر 11 سنة غير معلوم أن كانت صورتها المرفقة حقيقية إذ تظهر فيها بفستان لون أسود، وصفوها بالجميلة، وذات شعر قصير، وخادمة، بسعر مزايدة يبدأ من 9 آلاف دولار أمريكي.

وفتاة أخرى عرضها “داعش” للبيع، تحت عنوان “سبية” بعمر 24 سنة، وصفوها بإنها هادئة جدا ومؤدبة، وتفهم اللغة العربية وتجيد جزء منها، بسعر وصل إلى أكثر من 8 آلاف دولار أمريكي، وكذلك امرأة مع طفليها.

تعليق واحد

  1. يزيديات واطفالهن للبيع على النت

    داعش الارهابي يعرض صور يزيديات واطفالهن للبيع على النت

    حقوق الانسان

     

    عاجل

     – يناير 13, 2019

    TwitterFacebookWhatsAppGoogle+BufferLinkedInPin It

    شر عناصر من تنظيم “داعش” الإرهابي، في الآونة الأخيرة، صور لفتيات وأطفال نساء إيزيديين عراقيين، للبيع، كانوا قد اختطفوا في يوم إبادة المكون قبل نحو 5 سنوات، عبر مواقع التواصل الاجتماعي بأسعار لم تقل عن 8 آلاف دولار أمريكي.

    ونشرت صور “سكرين شوت” من محادثات أجراها عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي مع المشترين، تحتوي على صور الفتيات الإيزيديات وأطفال المكون، ومنهم طفلة بعمر 11 سنة غير معلوم أن كانت صورتها المرفقة حقيقية إذ تظهر فيها بثوب نوع بلون أسود مطعم بالفوشي، وصفوها بأنها جميلة، وذات شعر قصير، وخادمة، بسعر مزايدة يبدأ من 9 آلاف دولار أمريكي.
    وحسب الإحصائية المعتمدة لدى الأمم المتحدة، عن أن عدد الإيزيديين في العراق، كان نحو 550.000 نسمة، قبل الإبادة.

    وأضافت أن عدد النازحين الإيزيديين، من جراء سطوة “داعش” الإرهابي، نحو 360 ألف نازح، أما عدد القتلى في الأيام الأولى من “الغزوة” بلغ 1293 قتيلا.
    وأظهرت محادثات في موقع التواصل الاجتماعي (واتساب) بين ارهابيي داعش، عرض سبايا بينهن قاصرات للبيع بأسعار تراوحت بين 4 الاف الى 14 الف دولار.
    واللافت ان العرض شمل عمر السبية ودينها ولغتها ومواصفاتها مثل (جميلة ومطيعة ونظيفة)، مثل تتكلم اللغة العربية بطلاقة وتتقن الطبخ.
    وأشترط الداعشي الذي يبدو انه مسؤول عن المزاد في مجموعة (كروب) باسم (وأحل الله البيع وحرم الربا) ويستخدمه الارهابيون في بيع وشراء السبايا “لمن لا يمتلك قيمة (السبية) أو ليس له رغبة بالشراء أن يطلب صورتها”.
    كما عرض المزاد سبية أخرى لديها طفلين بعمر سنتين والآخر ثلاث سنوات، وتجيد اللغة العربية بدرجة متوسط و”تفهم جيداً”، أما مواصفاتها فهي “هادئة جداً ومؤدبة” وبسعر 8300 دولار، مع عدم السماح لأي عنصر (داعشي) طلب ذكر التفاصيل عنها اذا لم يكن جاداً بالشراء.
    وكشفت المحادثات أيضاً ان بعض السبايا هم في مدينة الرقة المعقل السابق لداعش في سوريا قبل تحريرها.
    وعرض المزاد سبية أخرى قاصر بعمر 11 سنة، وبمواصفات (بكر وجميلة وخادمة وشعرها قصير) ويبدأ سعرها من 9 الآف دولار.
    يشار الى ان داعش الارهابي كان قد سبى نساء وأطفال من العراق وسوريا ومازال بحوزته نحو 3 الاف سبية من الايزيديات 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*