الخميس, يونيو 13, 2024
Homeاخبار منوعةقصة رجـل عجـوز يعيش مع ابنه و زوجة ابنـه و حفيده

قصة رجـل عجـوز يعيش مع ابنه و زوجة ابنـه و حفيده

يحكى ..كان هناك رجـل عجـوز يعيش مع ابنه و زوجة ابنـه و حفيده ،
عندما أصبح العجـوز متقدماً بالسن ، لم يعد يقـوى على الأكل بشكل طبيعي ، حـيث أصبحت يداه ترتجفان و نظـره الضعيف يؤدي إلى إسـقاط الطعـام من يده أحياناً ،
و ذات يوم سقط طبق الطعام من يدي العجـوز و إنكسر ، عندها غضبت زوجـة ابنه من ذلك الموقـف و طلبت من زوجـها أن يجد حلاً لذلك ،
فكـر الزوج في الأمـر و خطر له أن يصنع لوالده طبقاً من الخشب ،
و تجـنباً لسكب الطعـام على المائدة تم إجبار والده العجـوز على تناول طعامه وحيداً بعـيداً عن العائلة ،
و كان العجـوز كلما يوضـع له الأكـل وحـيداً كانت الدمـوع تسيل على وجنتيه ، لأنه كان يشعر بأنه منبـوذاً في أيامـه الأخـيرة ، حيث أجـبر على الأكل وحيداً بينما تستمتع باقي أفـراد الأسـرة بتناول الطعـام على المائدة .
حيـث كان حفيده ينظـر إليه وسط صمت مهيب ،
مع مرور الأيام أصبحت ظروف العـزل تفرض على العجـوز من قبل ابنه و زوجة ابنـه اللذان لم يطيقاه كما ينبغي …
و بعـد مرور عدة أشـهر على هذا الحال
توفـي الرجـل العجـوز و أقيمت مراسـيم التشييع ، و بعـد الإنتهاء من تلك المراسيم ،
أراد الزوج و زوجـته التخلص من الأغراض المتلعقة بالعجـوز بإعطائها للفقـراء أو إتلافـها ، فجـأةً ركض حفيد العجـوز و أخـذ الطبق الخشبي ،
فسأله أباه :
لماذا أخذت هذا الطبق و ماذا تريد أن تصنع به ؟؟!
عندها أجابه الطفـل الصغير :
أريد أن أحتفظ به كي أطعـمك أنت و أمي به عندما تكـبران مثل جـدي …
.
.
و هنا يأتي المثـل:

“كما تدين .. تدان”

اي كما كـنت تعامل الوالدين بكافـة تصرفاتك و أفـعالك ، أبناؤك عند بلوغهـم يعاملـوك بنفس الطريقـة التي كنت تعامل بها الوالدين ..

 

RELATED ARTICLES

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Most Popular