الخميس, يونيو 13, 2024
Homeاراءرسالة شكر الى الإعلامي والمؤرخ الدكتور عبدالحميد عبدالله : الباحث / داود...

رسالة شكر الى الإعلامي والمؤرخ الدكتور عبدالحميد عبدالله : الباحث / داود مراد ختاري

تحية طيبة :

شكراً لتخصيص حلقة من برنامجكم حول مجزرة كوجو (كوجوالشهيدة)

نتألم حينما نسمع من عراقي وهو يقول : لم نسمع بمجزرة كوجوومأساة أهلها ، ماذا يدل هذا ؟ ! هل يعني ان بعض العراقيين غير مهتمين بما تعرض له أبناء المكونات (الأقلية) في الوطن ؟ أم ان الامر لا يعنيهم لانهم لم يتعرضو لهجمات المنظمات المتطرفة ، ويبدو ان الاعلام العراقي لم يعطِ مساحة من الاهتمام بما تعرض له الايزيدية من مجازر وتهجير جماعي داخل الوطن لمدة عشر سنوات، من هو المقصر في هذا المجال ؟ مؤسسات الدولة ، أم ان المجتمع الايزيدي شبه متفكك وليس له قيادة حكيمة يستطيع إيصال معاناة المجتمع الى الاعلام العراقي والعالمي ، أم السلطات التي حكمت العراق منذ آب 2014 الى الان غير مهتمة لحل قضية سنجار وإيجاد السبل لتعمير ما دمرها الأشرار ويتم إعادة الأهالي الى مناطقهم  ، وتفعيل دور دوائر الدولة في القضاء .

استاذي الفاضل الدكتور عبدالحميد ، ان بقاء مئات الاف من أبناء مجتمعنا الايزيدي في المخيمات ، مجازر قتلٍ ببطء، لان الخيمة في الشتاء كالثلاجة ، وفي الصيف أحر من الجحيم ، والمساعدات ضئيلة جداً لا تكتفي للفطور اليومي….. والحديث عن المعاناة وقسوة الحياة لا ينتهي .

لقد ابدينا اهتماماً بمجزرة كوجو ، وكنت على الاتصال اليوميمع صديقي الشهيد شهاب احمد جاسو (رحمه الله) منذ اليوم الأول لتطويق القرية ولحين الساعات الصباحية ليوم الإبادة في 15 آب 2014 ، ووثقنا الإبادة كاملة وبالتفصيل وترجمناه الى اللغات التالية (العربية، الكردية ، الإنكليزية، الألمانية، الفارسية) وتقام مراسيم الذكرى المؤلمة سنوياً .

ومن يريد الاطلاع على تفاصيل مجزرة كوجو بإمكانه تنزيل الكتب pdf من موقعنا www.dawd-khatari.com

وفي الختام الف رحمة على جميع شهداء العراق وكوردستان وشهداء سنجار في3 آب 2014 وشهداء مجزرة كوجو في 15 آب 2014.

RELATED ARTICLES

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Most Popular