ar

إلغاء مائتي رحلة جوية بسبب إخلاء جزئي لمطار فرانكفورت

أعلنت الشرطة الاتحادية عن إخلاء جزئي لمطار فرانكفورت بسبب عملية أمنية أدت إلى إلغاء حوالي مائتي رحلة جوية وتعطيل عشرات أخرى. يذكر أنه كان تم إخلاء صالة مطار ميونخ في حادث مماثل في شهر تموز/ يوليو بعد خلل في نظام التفتيش.

كتبت الشرطة الألمانية اليوم (الثلاثاء السابع من أغسطس / آب 2018) في تغريده على موقع التواصل الاجتماعي تويتر “سيكون هناك عمليات شرطية في أجزاء من الصالة 1 في مطار فرانكفورت”، لافتة إلى أن ذلك يشمل أيضا وقف صعود الركاب للطائرات في هذه الصالة.

وأضافت الشرطة أنه تم إخلاء المناطق الأمنية بالفعل في المستويين الثاني والثالث. وحسب المعلومات الأولية يبدو أن هناك خللا في نظام المراقبة الأمنية وأن هناك شخصا على الأقل اجتاز المجال المؤمن في المطار دون أن تتم عملية تفتيش كاملة. ومن جانبها أكدت شركة “فرابورت” المسؤولة عن تشغيل المطار عملية الإخلاء ووقف الصعود. وقالت متحدثة باسمها إن الصعود توقف قرابة الساعة 11.30 (بالتوقيت المحلي).

يذكر أنه كان تم إخلاء صالة في مطار ميونخ في شهر تموز/ يوليو الماضي بسبب وصول سيدة إلى المجال الأمني دون تفتيش. وتسبب ذلك في إلغاء نحو مئتي رحلة جوية على الأقل، وتسبب في حدوث تأخيرات في نحو 60 رحلة جوية. وكان قد حدث موقف مشابه في صالة رقم واحد بمطار فرانكفورت قبل عامين تقريبا، إذ مضت سيدة إلى المجال الأمني بعد تفتيش حقيبة يدها، على الرغم من عدم انتهاء تفتيشها. وتسبب إخلاء الصالة حينها في التأثير على نحو خمسة آلاف مسافر تقريبا