الخميس, مايو 23, 2024
Homeاخبار منوعةرسالة كورونا إلى البشرية جميعها !!

رسالة كورونا إلى البشرية جميعها !!

 

بدايةً أعتذر لكم لأنني أخفتكم وتسببت لكم بالذعر الشديد وبالهلع الكبير ، وأعلمُ بأنني ضيفٌ ثقيلٌ عليكم وأنكم تكرهونني ، لكن إطمئنوا سأرحل قريبًا كما رحلت الفايروسات من قبلي وسأختفي من حياتكم فلا تقلقوا فالبشرية سوف لن تنقرض وستعودون إلى حياتكم الطبيعية ، لكن بعد أن أنهي مهمتي وأنقل إليكم رسالتي .

#لقد جئتُ إليكم اليوم لأخبركم بأنكم وما تملكونه من العلم والتكنولوجيا ، أنكم كنتم ومازلتم ، ( ما أُوتيتم من العلم إلا قليلا ) ، لكن أصابكم الغرور وظننتم أنكم مسلحون بالعلم ومحصنون فنسيتم خالقكم الذي يملك مفاتيح كل شيء وأنه على كل شيء قدير فتكبرتم عليه .

#لقد أغلقت لكم مساجدكم وكنائسكم وكل دور العبادة لديكم حتى تجلسوا في بيوتكم وتراجعوا أنفسكم وتصلحوها ، لأنكم تُصلّون وتكذبون وتصومون وتظلمون بعضكم بعضًا ، تقرأون في الكتب المقدسة المواعظ لكن أفعالكم يستحي منها الشيطان ولا أستثني منكم دينًا بعينه بل كلكم على حدٍّ سواء .

#لقد أغلقت لكم ملاعب كرة القدم وغيرها من آماكن اللهو واللعب التي تصرفون عليها المليارات وتهدرونها وأغلقت ملاهي الرقص وبيوت الدعارة والمسارح ودور عرض السينما والمقاهي وغيرها التي لم يجني منها البشر شيئًا غير اللهو وإضاعة الأموال والوقت بينما يموت يوميًا حول العالم 8500 طفلٍ من الجوع ، أنا قتلت 10 آلاف إنسان في شهرين فقط ، بينما أنتم تقتلون في شهرين 510000 من الأطفال من الجوع بسبب لامبالاتكم وطمعكم وجشعكم وبسبب أنانيتكم وقسوة قلوبكم ، فمن المجرم الأكبر ، أنا أم أنتم ؟

#جئت إليك لأخبركم أنه لافرق بين الأسود والأبيض وبين الفقير والغني وبين المواطن والمسؤول وبين الملوك والرؤوساء والشعوب وبين عليّة القوم وبين عوامها ، كلكم من آدم وآدم من تراب ، تتساون في الخلق والموت .

#تتسابقون في صنع أسلحة الدمار الشامل وفي شرائها وإقتنائها بترليونات الدولارات من قوت الشعوب وعلى حسابها من أجل أن تقتلوا بعضكم بعضًا ولكي تتوسعوا في أطماعكم الإستعمارية ، مع أن أرض الله واسعة وتتسع للجميع وخيراتها وفيرة تكفي الجميع ، تفتعلون الحروب والأزمات والمجاعات وتهدرون دماء البشر ، وجيشتم الجيوش وسلحتموها بأقوى الأسلحة الفتاكة لمواجهة العدو الذي يُرى بالعين ولم تتسلحوا لمواجهة العدو الذي لايُرى بالعين ، فلو صرفتم تلك الترليونات على تحصيل العلوم والمعارف وعلى نشر الخير والعدالة والمساواة بين البشر وحاربتم الفقر بدل أن تحاربوا الفقراء ، ألم يكن هذا أنفع لكم اليوم ، أنظروا ماذا فعلتُ أنا بكل أسلحتكم الفتاكة ، ألم أجعلها مجرد خردة وكومة من الحديد ؟

#راجعوا أنفسكم وأنتم في المحاجر وأعيدوا حساباتكم من جديد وتوقفوا عن صنع أسلحة الدمار الشامل وعن إفتعال الحروب والأحقاد القومية والدينية والمذهبية وكرسّوا كل طاقاتكم ومواردكم البشرية والمادية في خدمة العلوم والمعارف وفي نشر الخير والعدالة والمساواة بين البشر وتوقفوا عن هدر الأموال في التفاهات والسخافات ، (ولقد كرمنا إبن آدم ) فالإنسان هو غاية هذه الدنيا فأعيدوا إليه حقوقه وكرامته وإنسانيته .

#أنا كنت عادلًا معكم فأصبتُ ملوك – رؤوساء – وزراء – مسؤولين – مشاهير – أناس عاديين – دينيين ولا دينيين – أغنياء – فقراء – أطباء – ممرضين – علماء – متعلمين – مؤمنين – ملاحدة – شرقيين – غربيين – لم أفرق بين لون بشرة وأخرى وبين لغة وأخرى لأن رسالتي للبشرية جميعها ، فهل ستعدلون مثلي ؟

سأغادركم قريبًا ، لكن هل تعلمتم الدرس وهل وصلتكم رسالتي ؟

RELATED ARTICLES

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Most Popular