الجمعة, يناير 27, 2023
Homeالاخبار والاحداثالقائد هسن هويري والصورة الوهمية

القائد هسن هويري والصورة الوهمية

.

منذ فترة انتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي صورة وهمية للقائد هسن الهويري الذي عاش في النصف الثاني من القرن الثامن عشر والربع الاول من القرن التاسع عشر .

داجير هو الذي صمم أول آلة تصوير في عام 1839م، وقد بدأ مُحاولاته في عام 1822م، وسُمّي التصوير الضوئي باسمه، وسُمّيت النظريّة التي وضعها بالداجيروتايب (بالإنجليزيّة )Daguerreotype )،

1- في تلك الفترة من حياته لم تكن هناك الة تصوير في مناطق تواجد القبائل الايزيدية

2- هذه الصورة المتداولة في صفحات التواصل الاجتماعي لشخصية فقيرة أو رجل دين ويتبين انه لم يكن يوماً ما رئيساً لقبيلة او قائداً مغواراً.

3- حسب ما سمعت (عثر على هذه الصورة في احدى محلات قضاء زاخو وقال صاحب المحل انها تعود لشخصية ايزيدية، والصورة كانت خالية من كتابة اسم صاحب الصورة) فكيف تم تنسيبها الى القائد هسن هويري !؟.

في رأي الشخصي ان نطلب من رسام ان يرسم له صورة تبين انه فارس مغوار وفق الروايات ، الجدير بالذكر تم رسم ونصب تذكاري للقائد ميرزا ايزيدي أيضاً، وندعو الجميع الى عدم تنسيب هذه الصورة المنشورة الى القائد الشجاع هسن الهويري .

ملاحظة :نحن حاليا بصدد كتابة تاريخ القائد هسن هويري ، فمن لديه معلومات ومصادر كتابية وشفهية تزويدنا …. مع المودة . وتس آب

009647504866239

RELATED ARTICLES

2 COMMENTS

  1. هسن الهويري شخصية حقيقية وفذة يمتاز بالذكاء والجرأة ولم نسمع كونه فارساً مقاتلاً , ألا يكفي أنه رعى الهويرية بأمان في أحلك فترات التاريخ عصر محمد بدرخان بك ( 1820 ـ 1847) سيد بلاد البوطان تشمل الهويرية أيضاً, الأسوأ من ميري كورة بكثير لو لم تكن هناك سلطة العثمانيين , سمعنا عن هسن الكثير ولو أن عشره صحيح فهو بطل , إحدى بطولاته أنه أنقذ محمد بدرخان من محاولة القبض عليه من قبل الدولة العثمانية بعد أن إنتهت الحاجة إليه ( وهي صد الروس بنجاح ودحر ثورة ميري كورة وإنتهاء حروب إبن محمدعلى )) لكن في محاولة أخرى قبض عليه في 1847 , هذا يدل أن هسن قد عاش عصره في القرن التاسع عشر , فقد يكون قد عاش في الربع الأخير من القرن الثامن عشر والنصف الاول من القرن التاسع عشر

  2. الأخ الختاري المحترم
    تحية طيبة , الموضوع يهمنا كلنا , يجب على الكل المساهمة في تطوير تاريخنا وكشف حقائقه , كما ذكرت في الملاحظة الثانية فالصورة ليست لقائد مغوار أبداً , وهسن أيضاً لم يكن قائداً مغواراً كان جريئاً جداً وذكياً أيضاً ذو شخصية قوية ورئيس قومه وتمكن من ترويض محمد بدرخان عدو اللدود لغير المسلمين وكان يشعر بأنه عربي ومن نسل خالد بن الوليد ولو أنه كوردي خالتي داسني قد أسلم في وقت مبكر وهو الذي ذكرناه في التعليق السابق , وليس من المنطقي أن يأتي اوربي في ذلك الزمن ويصور فقيراً في الشارع فهو زعيم كبير مَن يكون وأينما كان, ملابسه ليست للفقراء بل للأغنياء المرموقين في ذلك الزمن/ طاقيته ليست زياً هويرياً أبداً ولا سنجارياً ولا ولاطياً , طاقيته دينية فمن يكون الئيزدي الديني الأَهم في النصف الثاني من القرن الثامن عشر والربع الأول من التاسع عشر؟ ؟
    أفادنا الأخ أبوعلي , كريت علي قاسو عن تسلسل سلالته إلى الباباشيخ المريد , الأب المرحوم كوجك بريم الكاباري طيَّب الله ثراه, وقد دوننا مواليدهم تقديرياً كما هو معروف في مدة كل جيل ب 35 سنة كمعدل فكانت كالآتي
    معدل العمر بين تولد كريت وأخيه الأكبر شمو 1945 فيكون :
    والده علي 1910
    قاسو الثاني 1875
    قاسو الأول 1840
    برو 1805
    درويش 1770
    كوجك بريم 1735 فيكون هذا بالغاً وبهذا العمر الظاهر في الصورة في 1800, ومن الجدير بالذكر وصف موجز لمعاناة عائلة الإمارة في عهده بعد 1786 عندما قتل الئيزديون (نمر سمو ) والي الموصل الجليلي عبدالباقي قتل أربعة منهم وهرب الباقون حتى إستقر حسن جول ولا ندري ما الذي جرى للئزديين في هذه الفترة لابد أن كوجك بريم قدلعب دوراً كبيراً في قيادة الئيزديين
    ملاحظة : نعتقد , مجرد إعتقاد , أن العثور على الصورة في زاخو قد جعل كاتب الإسم ينسبه للهويريين المعروفين هناك وطبعاً هسن كان أعظمهم وشكراً

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Most Popular