تظاهرات بغداد: ’احتكاكات خفيفة’.. قطع 3 جسور والمطعم التركي ’مغلق’!

[[article_title_text]]
(ناس) بغداد – تشهد العاصمة بغداد، الأحد، تظاهرات مستمرة في ساحة التحرير وبعض المناطق والجسور القريبة في جولة جديدة من احتجاجات تشرين.
وواكب “ناس” تحركات المتظاهرين وتطورات حراكهم عبر شهود عيان ومصادر أمنية، (25 تشرين الأول 2020)، حيث تركزت الحشود في ساحة التحرير ومقترباتها وجسر الجمهورية، في ظل استمرار إغلاق المطعم التركي.
كما احتشد متظاهرون في ساحتي الخلاني والوثبة وجسري السنك والشهداء، فيما قطعت القوات الأمنية جسور الأحرار ومدينة الطب والشهداء.
وأظهرت مقاطع مصورة، احتكاكات خفيفة بين حشود من المتظاهرين وقوات مكافحة الشغب قرب المتحف العراقي في منطقة العلاوي، وأخرى في ساحة الوثبة، حيث تحدث شهود عيان عن تعرض متظاهرين للضرب بالعصي، فيما قال مصدر أمني إن “أشخاصاً قذفوا القوات بالحجارة”.
وتواصلت الفعاليات الاحتجاجية في العاصمة منذ الصباح الباكر، عبر مسيرات وفعاليات شارك في طلاب انطلقوا من أمام وزارة التعليم، وحشود تقدمت من ساحة الطيران.
وواصل المتظاهرون في بغداد، الأحد، فعالياتهم الاحتجاجية في ساحة التحرير والشوارع المحيطة بها، فيما طالبوا بالاقتصاص من “قتلة” رفاقهم.
وأظهرت صور تابعها “ناس”، (25 تشرين الأول 2020)، حشود المتظاهرين في أرجاء ساحة التحرير والنفق وصولاً إلى جسر الجمهورية.
وشهد نفق ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، الاحد، مسيرة حاشدة للمتظاهرين وسط أجواء حماسية.
واظهر مقطع مصور تابعه “ناس”، (25 تشرين الأول 2020)، حشود المتظاهرين في مسيرة داخل النفق وهم يصدحون بالنشيد الوطني مع رفع العلم العراقي.
وانضمت محافظة واسط، الاحد، إلى المحافظات المشاركة في الجولة الجديدة من الاحتجاجات.
واظهر مقطع مصور تابعه “ناس”، (25 تشرين الاول 2020)، حشوداً من المتظاهرين وسط مدينة الكوت وهي تردد أهازيج وأغان وطنية.
واحتشد متظاهرون، الأحد، في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، معلنين انطلاق جولة جديدة من احتجاجات 25 تشرين.
وأظهرت صور تابعها “ناس”، (25 تشرين الأول 2020)، متظاهرين في مسيرات قرب نصب الحرية، فيما يستمر توافد المشاركين من ساعات الصباح الأولى.
وانطلقت التظاهرات في البصرة، الأحد، بمسيرة موحدة حملت مطالب الاحتجاجات الأساسية وصور الضحايا.
وقال مراسل “ناس”، (25 تشرين الأول 2020)، إن التظاهرات تجددت في المدينة بمسيرة نظمتها حشود من المتظاهرين انطلقت من منطقة الجبيلة صوب ساحة اعتصام البحرية.
وأظهر مقطع مصور تابعه “ناس”، رفع المحتجين لافتات وصور ضحايا الاحتجاجات، في أجواء من الهتافات الحماسية.
وشهدت ساحة الحبوبي مركز التظاهرات في محافظة ذي قار، الأحد، فعاليات احتجاجية تضمنت مسيرات وهتافات حملت المطالب الأساسية لحراك تشرين.
ورصد “ناس”، (25 تشرين الاول 2020)، مقاطع مصورة من الساحة التي غصت بحشود المتظاهرين منذ ساعات الصباح الأولى.
اقرأ/ي ايضاً: قصة صفاء السراي الذي قتلته قنبلة السلطة: مُبرمِج حمّال .. وفنّان ثائر
وتوافد العديد من المتظاهرين، السبت، إلى ساحة الحبوبي في محافظة ذي قار، استعداداً لتظاهرات يوم غد الأحد (25 تشرين الأول 2020).
واظهرت صور حصل عليها “ناس”، (24 تشرين الأول 2020)، توافد عدد من المتظاهرين إلى ساحة الحبوبي، وتثبيت لافتات كتب عليها (ثورة أكتوبر 25/10 موعد للثائرين).
وأعلن متظاهري ذي قار جملة من المطالب ابرزها كشف قتلة المتظاهرين، فيما اكدوا على استمرار التظاهرات السلمية والحفاظ على الممتلكات العامة.
وقال المتظاهرون في بيان تلقى “ناس” نسخة منه، (24 تشرين الأول 2020) إن ” مطالبنا تتركز في:
1- الاسراع في كشف قتلة المتظاهرين والناشطين في عموم العراق واطلاق سراح المغيبين والمختطفين.
٢- تشكيل مفوضية مستقلة للانتخابات وباشراف أممي لضمان سير العملية الانتخابية العادلة والنزية .
٣- حسم ملف قانون المحكمة الاتحادية والمصادقة عليه واكمال نصابه القانوني لكي يتسنى لها المصادقة على الانتخابات المبكرة وحل البرلمان الفاسد.
٤- تفعيل قانون الاحزاب وحصر السلاح بيد الدولة وحل المليشيات المسلحة التي شاركت بقتل المتظاهرين السلميين”.
وفيا يخص الحرام الشعبي أكد البيان على :
“١- السلمية التي كانت سلاح المتظاهرين منذ الوهلة الاولى الى يومنا هذا ولانختار طريقا غيرها ولأي سببٍ كان.
٢- الحفاظ على الممتلكات الخاصة والعامة ونرفض كل اشكال التخريب التي يقوم بها المخربين والمندسين من عملاء الاحزاب والتيارات الفاسدة وغيرها .
٣- التعاون التام مع الاجهزة الامنية في حفظ النظام والسلم الاهلي وعدم قطع الطرق والجسور”.
وأشار بيان الحبوبي إلى “دعم وتأييد المتظاهرين في المحافظات المنتفضة الذين اقدموا على الاعتصام امام ابواب الخضراء”.
وبدأ طلبة محافظة النجف، الأحد، تظاهرات حاشدة في جولة جديدة من احتجاجات تشرين.
وتابع “ناس”، (25 تشرين الأول 2020)، صوراً تظهر توافد العديد من طلبة محافظة النجف إلى ساحة الاعتصام، حيثوا رفعوا مطالب التظاهرات الأساسية وصور الضحايا.
وقال مراسل “ناس”، إن “المحافظة شهدت تشديدات أمنية منذ ساعات الصباح الأولى استعداداً لإحياء تظاهرات تشرين في ذكراها الأولى، حيث تنتشر القوات الأمنية في العديد من التقاطعات والشوارع الرئيسية المؤدية إلى مناطق وسوح التظاهر”.
وانضمت محافظة ميسان، الأحد، إلى المدن المشاركة في الجولة الجديدة من الاحتجاجات عبر مسيرات شوارع مدينة العمارة.
وقال مراسل “ناس”، (25 تشرين الأول 2020)، إن المحافظة شهدت مسيرات احتجاجية في عدد من مناطقها وشوارعها، حيث شهد شارع دجلة وسط مدينة العمارة حشوداً من المحتجين الذين رفعوا العلم العراقي ولافتات تحمل مطالب التظاهرات الأساسية.
me_ga.php?id=7557me_ga.php?id=7556me_ga.php?id=7555
وأكد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، اليوم السبت، أهمية التزام القوات الأمنية، بواجباتها في حماية المتظاهرين، وذلك خلال اجتماع ’استثنائي’ للمجلس الوزاري للأمن الوطني.
وذكر بيان لمجلس الوزراء تلقى “ناس” نسخة منه، (24 تشرين الأول 2020)، إن “المجلس أكد في اجتماعه، أحقية التظاهر السلمي وفقاً للحريات التي نص عليها الدستور، وأهمية حماية الممتلكات العامة والخاصة في الأماكن التي تجري فيها التظاهرات”.
واضاف، “كما شدد على توجيهات القائد العام للقوات المسلحة السابقة، بتأكيد مساحة عمل كل جهاز أمني، وواجبات كل صنف من صنوف القوات الأمنية”.
وركز الاجتماع أيضاً وفقا للبيان، “على أهمية تحلي قواتنا المسلحة أفراداً وتشكيلات، بروح الانضباط العالي والمهنية والاختصاص، تنفيذاً لواجبها المقدّس بتوفير الحماية للجميع ورفض أي اعتداء على القوات الأمنية”.
واشار البيان إلى أنه “بيّن المجلس أهمية التزام المتظاهرين بالتظاهر السلمي والانضباط والتعاون مع القوات الأمنية، وهو ما سيمكّن صوت المتظاهرين من الوصول إلى مقصده، ويوفر لأبنائنا المتظاهرين أقصى الحماية والحرية في التعبير”.
ووجه الناطق الرسمي باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول، الاحد، رسالة إلى متظاهري ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، تزامنا مع انطلاق مراسيم إحياء تظاهرات تشرين.
وقال رسول في بيان تلقى “ناس” نسخة منه، (25 تشرين الاول 2020)، “ندعو ابناءنا المتظاهرين الى عدم التظاهر خارج ساحة التحرير ببغداد كونها مؤمنة بالكامل، كما ندعوهم الى التعاون مع الاجهزة الامنية والابلاغ عن اي حالة سلبية او مشبوهة وعدم السماح لبعض مدعين الانتماء للمتظاهرين بالاعتداء على القوات الأمنية المتواجدة لحمايتهم فهم أبناء بلدهم”.
واضاف، “كما أن لدى الأجهزة الأمنية تعليمات صارمة باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق كل من يحاول التجاوز على الممتلكات العامة والخاصة او يعتدي على الأجهزة الأمنية والمتظاهرين”.
الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*