اربيل : إخراج مسلحي PKK من شنگال مهمة بغداد ولاعلاقة لنا بالامر

 

قال المتحدث باسم حكومة إقليم كوردستان د. جوتيار عادل ، إن إخراج مسلحي PKK من قضاء شنگال (سنجار) التابعة ادارياً لمحافظة نينوى (مركزها الموصل) ، مهمة بغداد ولا علاقة لحكومة الاقليم بالأمر.

وكالة انباء “الاناضول”  نقلت عن المتحدث الرسمي ، في بيان ارسله للوكالة ، الإثنين ، حديثه عن اتفاق تطبيع الأوضاع في شنكال والذي وقعته حكومتا أربيل وبغداد تحت رعاية الأمم المتحدة في 9 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، والذي سينهي وجود كل القوات الدخيلة في قضاء شنكال بضمنها مسلحي PKK والمجموعات الأخرى التابعة له ، قوله ان ” الاتفاق ينص على ضرورة مغادرة PKK وكافة القوات التابعة لها، المنطقة”، مشيرا إلى أن بغداد لم تحدد موعد تطبيق اتفاق شنگال بعد.

وأضاف عادل ، أن “إخراج PKK والقوات الأخرى التابعة لها من شنگال هو من مهام بغداد وليس لحكومة إقليم كوردستان علاقة بذلك”.

مشيراً ، إلى أن “الاتفاق لا يشير إلى عملية عسكرية مشتركة في المنطقة”.

وأردف بالقول “الأمن الداخلي في شنگال سيكون تحت سيطرة وحدة الشرطة الاتحادية العراقية في المدينة”.

وفي 9 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أُبرم اتفاق بين حكومتي بغداد وأربيل لإدارة قضاء شنگال بصورة مشتركة وإخراج جميع الجماعات المسلحة منها بضمنها PKK وميليشيات الحشد الشعبي  تمهيدا لعودة السكان النازحين إلى مناطقهم.

الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*