الباتزمي عيد مهم من أعياد الإيزيديين : فرماز غريبو

معنى الباتزمي:وقد أوّلّه الكثيرون حسب فكرهم ,فمنهم من يقول بأن أصل الكلمة سرياني وتعني بين الضيوف ولكن أرفض هذا التفسير لأن الكلمة تتعلق بنا وبلغتنا  , فهذه الكلمة هي هكذا (به تيز مي *أي تخمر بدون خميرة)أو بي تيشت مي  ,وهذه الكلمة وردت بزمن السومريين هكذا باسيسمي أي الخير والتخمر (التخثر).لذا يمكن القول بأن عيد الباتزمي يعود لزمن السومريين .

المقصود بهذا الكلام هو تجمد الكون وخلق الملائكة.

المعنى الديني الإصطلاحي هو :الإحتفال بمناسبة مقدسة لمدة تمتد من الأحد إلى الأحد التالي وهذه المناسبة تتعلق بعدة أمور مثل:

1-خلق الملائكة حسب المصحف الاسود والكون والنور ,فهذه المناسبة تبدأ من يوم الأحد حيث تم خلق طاووسي ملك من نور الله أي أن الله قد خلق طاووسي ملك من نوره دون الحاجة لخميرة ,

2-العدد 7 وهو العدد الذي يدل على أن عدد الملائكة 7

3-الأحد حيث البدء بخلق الملائكة

4-القربان حيث يتم تقديم قربان بهذا اليوم

5-عيد لكل أقسام الإيزيدياتي للمريد وللشيخ وللبير حصة فيه ونجد ذلك في جسم القربان ,حيث البارجا تكون حصة البير والرأس حصة شيشمس (الشيخ) وبقية الجسم حصة المريد

7-النور (النار والشمس)حيث يتم تقديم القربان للنار قبل غروب الشمس

8-رأس السنة الشرقية فيجب أن تشمل أيام عيد الباتزمي السنتين القديمة والجديدة وفق التقويم الشرقي

هذا العيد هو عيد طاووسي ملك الذي مثله بير آلي بذلك الوقت, لذا يسمى بعيد طاووسي ملك ,كما يسمى باتزميا جيلكا نسبة لعشائر الجيلكا ,ويوجد ما يشبه هذا العيد عند بعض الإيزيديين ولكن بأسماء أخرى مثل عيد العجوة عند عشائر الخالتا وعيد بيلندا عند الإيزيديين في العراق وخاصةفي ولاتي شيخ وعيد مير ملافا جوانا عند عشير الجوانة في العراق بشنكال .

طقوس هذا العيد :

 1-يوم الأحد يكون يوم الغسيل وتنظيف البيت والجسم والملابس ,وعشيرة البعجولا, توزع خيرات الأموات بهذا اليوم .

2-يوم الإثنين والثلاثاء :توزع الخيرات فيهما مثل الطعام والملابس —ايمانا منهم بيوم الآخرة والحساب ,وتوضع  خميرة شيخ البسك في خبز خيرات الأموات ,كما توزع الخيرات بدون تمييز بين الناس من حيث الدين أو الجنس –.

3-يوم الأربعاء :يوم الذبح (ذبح القربان )حيث أنه يجب على كل ايزيدي ذبح حيوان حسب المقدرة ويجب أن يكون الحيوان سليما من كل العيوب , ويمكن توزيع الخيرات بهذا اليوم ايضا ,بهذا اليوم يتم خبز الصوك وهو خبز خاص بعيد الباتزمي ويوضع في عجين هذا الخبز خميرة بير آلي التي تجلبه بيري بير آلي دون غيرهم ,وهم يجهزون هذه الخميرة بحيث يضعون جوز شجرة دير ديل بتركيا بالعجين فيتم تخمر العجين ومن ثم يوزعه البير بين الإيزيديين ,يتم دفع فتو الخميرة وهو خير وغير محدد ,أذكر هنا بأن عشيرة الداسكا (قسم منهم يذبحون ذبيحتهم بفجر يوم الخميس .

 يتم تقسيم لحم الذبيح لقسمين

 1-قسم خاص يسمى البارجا لايمكن أكله إلا بعد تقديمه للجرا يوم الخميس

 2-قسم عام يسمى العام يمكن أكله مباشرة

قسم البارجا يتألف من 7 أجزاء هي:

1-لوح الكتف

2-الصدر

3-7 أضلاع من الطرف الأيمن

4-7 فقرات من الظهر

5-قلك

6-بيك

7-فخذ الطرف الأيمن  القسم الإنسي المتصل بالجسم مباشرة

وكل تلك الأجزاء تؤخذ من الطرف الأيمن

والرأس  والرقبة حصة شيشمس تطبخ بيوم السبت وتوزع بيوم الأحد حيث رأس سنة الباتزمي.

في الحالة العادية يجب أن يذبح الإيزيدي ذبيحته متوجها نحو الشمس .

4-يوم الخميس :هو يوم الكر (التجوال)والسلام على البعض ,حيث يزور الناس بعضهم ببيوتهم وتحل الكثير من المشاكل العصيبة بهذا اليوم ,كما يتم صنع الخورة وهو خبز مقدس بهذا اليوم من قبل مجيور الخورة وهو مريد من عشيرة الداسكا فخذ البوزيرا,بعد الإنتهاء من تقديم مراسم الجرا تعطى قطعة من البارجا للغير كما يمكن أخذ بعضه لمكان صنع الخورة مع بعض الزبيب والصوك.

بيوم الخميس لايجوز النوم ويسمى الشف برات ,حيث تتلى الأقوال المقدسة .

5-يوم الجمعة :هو يوم النوم والراحة

6-يوم السبت :هو يوم العمل أي تنظيف البيت وليس العمل خارج المنزل ,مثل تجهيز الرأس وطبخه.

7-يوم الأحد:هو يوم رأس السنة لعيد الباتزمي توزع فيه الخيرات وخاصة الرأس

صنع الجرا القناديل : بهذا العيد يتم صنع القناديل من القماش الأبيض (الجابان )وهو من القطن ونظيف ويغسل ويصنع منه القناديل بشكل جدائل مفتولة والقناديل نوعان :

1-القنديل الكبير :يمثل رب البيت وهو الله

2-بقية القناديل :ولكل فرد حي من افراد البيت قنديل وحتى الحيوانات

3-7 قناديل لكل ملاك قنديل لأنهم أحياء

ليس للأموات قناديل

صنع الخورا:ويكون من 7 أصناف من المواد مثل 1-الطحين 2-السمنة 3-الحليب 4-الملح  5-البيض 6-الماء ويتم عجنه من قبل مجموعة من الشباب الغير متزوجين وطاهري الجسد دون الإناث وباليد بحيث يعجن الأول العجين ثم يعطيه لآخر وهكذا حتى يتخمر العجين وبعد ذلك يضع المجيور الذي هو من عشيرة الداسكا(بوزيرا) العجين على الصاج حتى يستوي ,وعند رفع الخورة من على الصاج يجب على الجميع الوقوف احتراما للخورة, وإذا كان بالمجلس شيخ أو بير يجب أن يخرج لأنه يقال بأن الخورة تبقى ملتصقة بالصاج إن لم يخرج .

بعد ذلك يقطع المجيور الخورة لقطع ويوزعها على الناس .

اشعال الجرا: يكون بيوم الخميس وقبل غروب الشمس ,ويجب وضع الجرا بالطرف الغربي من المنزل بحيث يكون وجه من يطوف بالجرا نحو الشمس ,ويشعل الجرا كبير البيت رجلا كان أم امرأة بتغطية الرأس, ثم يتم الطواف والدعاء أمام الجرا  ,وتقدم 7 أشياء للجرا وهي :

1-البارجا

2-الزبيب مثلا

3-7 ارغفة من الصوك

4-المهير (الدعبول)

5-المقدسات مثل البرات

6-سيكارة

7-الخورة

بهذا العيد وخاصة بيوم الأحد يزور الإيزيديون القبور لذكر الموتى بمرافقة الدف والشباب إن أمكن وتوزع الخيرات هنا أيضا ,كما تقام الأفراح .

هناك قول باسم قول الخورا وكذلك يرد اسم بيرآلي في الأقوال مثل من هنا ذهبت للأعلى(هندافا جوما باني)

الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*