سمو الامير يزور محافظ دهوك، ويؤكد الطرفان على اهمية تعزيز التعايش والتماسك في المنطقة.

زار سمو الامير حازم تحسين سعيد (امير الايزيديين في العراق والعالم ورئيس المجلس الروحاني الايزيدي الاعلى)، الدكتور علي تتر ( محافظ دهوك) وذلك اليوم الاربعاء الموافق 2021/1/20 .
وبحث سمو الامير، مسألة اوضاع الايزيديين بشكل عام والمنطقة بشكل خاص. مؤكدا على اهمية تعزيز التعايش السلمي والتماسك الاجتماعي، منوه الى ان التعايش السلمي في المنطقة تمتد جذوره في تاريخ مكونات المنطقة.
و اشار جنابه الى اهمية الاهتمام بمخيمات النازحين بشكل عام والنازحين الايزيديين بشكل خاص، وخاصة في ظل هذا الشتاء القارص.
ومن جانبه استقبل دكتور علي تتر، سمو الامير بكل حفاوة واحترام مبينا بان العلاقات الاخوية الطيبة، كانت عامل استقرار وتعايش بين جميع المكونات.
مشيرا الى اهمية هذه الزيارات من أجل تبادل وجهات النظر لحلحلة المشاكل التي تقف عائق أمام خدمة المواطن.
الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


تعليق واحد

  1. الى/ الأخوات والأخوة في صفحة بحزاني نيت: يرجى نشر التعليق، لأن محتوى التعليق يخص معاناة وماساة ومصير شعبكم المظلوم!
    من خلال نشر هذا الخبر رأينا من الضروري أن نوجه هذه الرسالة القصيرة الى الأخ حازم تحسین سعيد أولاً والمجتمع اليزيدي ثانياً والسيد محافظ دهوك ثالثاً:
    أولاً: نود أن نذكرك بأنك لا تمثل الأيزيدية أطلاقاً، لأن فرض تنصيبك أميراً على اليزيدية الأبرياء والمغدورين كان خارج أرادة اليزيدية. إذاً أنت والكل يعرف أنت مرفوض أيزيدياً، وحتى أنت مرفوض لدى أكثرية حزبك.
    لماذا تدعي بأنك أمير ورئيس المجلس الروحاني؟ أطمئن أنت مرفوض وغير مرغوب أيزيدياً وكردستانياً وعراقياً ودولياً.
    ثانياً: المجتمع الأيزيدي يعرف جيداً بأن السيد حازم تحسين لا يعرف شيئاً من الديانة اليزيدية ولا يجيد النصوص والأدعية الدينية، فهذا دليل قاطع لدى الكل على أنه غير مؤهل لهذه المسؤوليات الدينية. وهنا نود نسأل اليزيدية: من هو رئيس المجلس الروحاني؟
    أن المؤسسة الدينية فشلت وانهارت. هل فكرتم بالبدائل لأدارة لالش ومزاراتكم؟
    ومعروف أيضاً بأن ثقافته العامة محدودة جداً، وهو غير قادر على أدارة تحديات المرحلة.
    ثالثاً: السيد محافظ دهوك يلتقي ويتحاور شخصاً غير معني وغير مهتم بحل مشاكل اليزيدية. ونقترح على السيد المحافظ أن يؤدي مهامه ومسؤولياته تجاه اليزيدية ومشاكلهم في أطار الأسس الأنسانية والمواطنة، وعدم ربط معاناة وماساة اليزيدية بالسيد حازم تحسين سعيد ومجموعته.

    سيدو علي خدر
    ٢٠٢١/١/٢١
    مخيم أيسيان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*