ar

آل شيخ خدر ومعنى التضحية والفداء الباحث/ داود مراد ختاري

كان هدفنا هو مقاتلة العدو لأن أجدادنا كانوا يدافعون عن الأرض منذ القدم ولنا تاريخ في هذا المجال.

وأضاف السيد مشعل شيخ خدر/ مواليد 1957 شقيق الشهيد شيخ خيري رداً على سؤالي ما هدفكم من القتال؟

في عهد الإنكليز حاربهم جدنا شيخ خدر والتحق بالفرنسيين في سورية واستطاع أن يسيطر على المناطق الغربية من منطقة شنكال.. وهناك مثل منتشر في شنكال (كان العرب سابقاً يخوفون أطفالهم ليناموا بقولهم جاء شيخ خدر).

عام 1975 عندما قاموا بترحيل كافة الأهالي من قرى الجبل إلى المجمعات السكنية في عهد صدام و(تلك الغيمة أتت بهذا المطر). اتصل الوالد بالحكومة السورية وارسل لها رسالة طلب منها السلاح لمحاربة حكومة صدام لإلغاء المجمعات السكنية، لكن لامته بعض العشائرالإيزيدية في المنطقة؛ لأنهم لم يودوا التصادم مع الحكومة والقبول بالسكن في المجمعات، والحكومة العراقية حصلت على نسخة من الرسالة وألقي القبض عليه وتم سجنه في سجن أبي غريب واعدم  يوم 27/8/1978. بعد سنتين من دخول السجن. وفي الثمانينات من القرن المنصرم جئت مع شقيقي شيخ خيري إلى سورية وحاربنا حكومة صدام حسين لمدة أربع سنوات وكانت عوائلنا في السويد.

وسيطر المدعو (ش. خ. القيراني) قصرنا في السكينية، لغاية سنة 2003، وأكمل مشعل حديثه: أما بخصوص الحملة الأخيرة فتم الاتصال بي في الصباح وحينها كنت في السويد بينما شيخ خيري كان في المعركة في مجمع سيبا، قريتنا في التل بينما المعركة كانت في ضراوتها في الجنوب عند آل سلو، توجه اليهم شيخ خيري مع مجموعة من رجاله وهم كل من (دخيل إسماعيل/دحار سموقي، نواف حيدر، ميرزا سليمان) وخيري حامل (bkc) وتم دحر العدو.

طلب منه السيد فيصل حيدر صالح بتناول الفطور عنده في هذه الأثناء تعالت الصرخات بأن العدو قد دخل إلى المجمع من الطرف الغربي عند دور حجي ميرزا، طلب منهم شيخ خيري بان يلتحق بهم؛ لكنهم طلبوا منه بالمحافطة على جبهتهم من ناحية التل ومركز الشرطة. اشتدت المعركة في ناحيتهم وحسب قول زوجة عمي بسقوط (8) قذائف هاون في دارنا، الرجال حاربوهم وطلبوا من العوائل الخروج نحو الجبل. وهنا استشهد (9) من مقاتلينا ولم يستطع العدو ان يلقي القبض على العوائل في داخل المجمع؛ لأن الشباب كانوا يدافعون باسلحتهم البسيطة، عدا عائلة  (أحمد شركو) تم إبادتهم بعد أن قتل المغدور سبعة من الدواعش.

واستشهد (256) شهيداُ على الساتر، واستشهد مجموعة أخرى من القيرانية في معركة كرزرك وشنكال، وبعدها بيومين شاهد (صباح خدر نعمو) الذي كان مختبئاً في داره بأن الشفل قد دفن مجموعة كبيرة من الشهداء في مقبرة جماعية/ جنوب شرق المجمع عند دار حجي علي.

ثم وصلوا إلى الجبل، ونتيجة محاربة شيخ خيري بسلاح (bkc) احترقت راحة يده، واتصل بي وانا في السويد مطالبا بدعم مالي؛ لأننا لا نستطيع الاعتماد على جهة معينة وسوف نأخذ الجبهة الغربية الجنوبية من الجبل علماً اننا نمتلك الأسلحة الخفيفة بكثرة والمقاتل (خيري هورا)قد جمع مجموعة كبيرة من الرشاشات نوع كلاشنكوف من الذين يذهبون مع عوائلهم إلى دهوك، ولكننا بحاجة إلى الأسلحة المتوسطة والرباعيات، يبدو ان العدو يود منا ترك الجبل لإحتلاله.

اجتمعت عائلة شيخ خدر في السويد وكنا (30) رجلاً من بينهم (مجدل، منير، افرام، ابراهيم) قلت لهم: التحقوا بالجبل وأنا سأدعمكم بالمال كي تستطيعوا مواصلة الحرب لفترة طويلة.

وصل الشباب (الثلاثون) إلى زاخو يوم 5/8/2014، لكن تأخروا عن الالتحاق لاسباب منها التأكد من الهوية والهدف وكل جهة تود ان نلتحق بها، ثم واصلوا القتال في الجبهة، بعيداً عن الإعلام.

وصلت يوم 22/8 بعد ان بعت ثلاثة مطاعم لنا في السويد لتغطية تكاليف قواتنا في الجبل، وصرفنا مبلغ قدره (400000) أربعمائة ألف دولار امريكي، ولم نتلق دعماً من اية جهة معينة أو من اثريائنا في الداخل والخارج.

وبعد التحرير أصبح شقيقي (مجدل) عضوا في قيادة قوات شنكال وأمير (ابن الشهيد خيري) آمر فوج.

اما أهم المعارك التي خاضوها في أيام المحن فهي:

  1. في 3/9/2014 نصب الشيخ كميناً في الطريق المؤدي إلى أم الذيبان.
  2. في 15/9/2014 هاجم الشيخ مع مجموعة من شباب القيران على قرية الحيالية وتمكنوا من قتل مجموعة من الدواعش.
  3. في 20/9/2014 قام الدواعش الإرهابيون بتفجير مزار (شيخ مند) وهي منطقة تقع بعيداً عن منطقة قوات شيخ خيري الا أنهم استنجدوا وقاموا بنصب كمين في طريق عودة الدواعش وقتلوا عشرة منهم.
  4. في 24/9/2014 كانت معركة شرسة في منطقة شلو بين قوات الشيخ والدواعش وخسر العدو العديد من مقاتليه واستطاعوا من طردهم من شلو. كان قاطعنا (12) كم طولاً من الجبل من شلو إلى حدود جدالة.
  5. في 29/9/2014 نشبت معركة أخرى في منطقة سكينية وتمكنا من قتل سبعة من الدواعش.
  6. في 1/10/2014 قصف العدو أماكن وجود قوات الشيخ بالأسلحة الثقيلة ولفترة طويلة تمهيدا للهجوم من بعدها لكنهم لم يتمكنوا.
  7. في 3/10 الجبهة الجنوبية تقتل اثنين من الدواعش  كانت حصيلة المعارك التي حصلت بين مقاتلي الجبهة الجنوبية بقيادة خيري الشيخ خدر والدواعش، صباح يوم الخميس تم قتل اثنين من الدواعش وفرار ما تبقى منهم إلى أماكنهم بخيبة أمل. يذكر أن المعارك امتدت لساعات طويلة وصمد مقاتلونا أمام الطغاة وأجبروهم على الفرار.
  8. في 4/10/2014 نصب كمين وقتل (3) ارهابيين من الدواعش.
  9. في 9/10: اكد مصدر من الجبهة الجنوبية في الاسكينية بأن المقاتلين الأبطال هاجموا ليلة امس وكرا لارهابي داعش في قرية حيالي وقتلوا من فيه وكان عددهم ثمانية ارهابيين مع حرق سيارة تعود لهم اضافة إلى تفجير المقر الذي كانوا يحتمون فيه، ومن ثم عاد المقاتلون إلىمكأنهم سالمين.
  10. في 15/10/2014 كان للعدو هجوماً كاسحاً على مزار شيخ حسن في منطقة كابارا ولكن الشيخ ومقاتليه قد دافعوا ببسالة.
  11. في 19/10/2014 أحبط أبطال المقاومة في قوات حماية شنكال في شلو بقيادة البطل خيري الشيخ خدر محاولة فاشلة قام بها مسلحو داعش صباح ذلك اليوم. وقد كانت القوة المهاجمة تتالف من ثلاث همرات مع خمس سيارات أخرى واستمرت المعارك بينهما في شلو لساعاتطويلة انتهت بهزيمة الدواعش مخلفين في أماكنهم ثمانية قتلى وسيارة محصورة في أرض المعركة وكان النصر حليفاً لابطال المقاومة والهزيمة للدواعش. عند المزارات والمقابر ونتيجة تفوق العدو عددا وعدة أجبرت قوات الشيخ الإنسحاب إلى الوراء حفاظاً على المقاتلين. (المصدر الصحفي هادي جردو علي).
  12. في 22/10/2014 هجم الدواعش على المنطقة التي يوجد فيها الشيخ وسقط شهيدا في تلك المعركة.

أما حول استشهاد شيخ خيري فقد قال السيد (مشعل): كان خيري يحاربهم بقذيفة هاون (82) ملم وهم يحاربونه بقذائف (120) ملم فوق سيارة قلاب وكان معه ابن عمه، لكن كيف حصل العدو على معلومات أكيدة على وجوده في هذه النقطة ؟ واستهدفوه في الحال، ونحن لا نشك فيمقاتلينا.

أصيب خيري بشظيتين وتم ايصاله إلى قمة الجبل ولكن لعدم وجود أطباء وإسعافات أولية فارق الحياة، واستشهد خلف في هذه المعركة ومعه شقيقي مروان شيخ أمير شيخ خدر (كان بمعية الشهيد خيري منذ اليوم الأول ولحين استشهاده وخلفه في قيادة المجموعة لحين تحريرشنكال). طلبنا من بقية القوة الإنسحاب قليلا لكن الشباب اصروا على القتال والثأر لدم شيخ خيري وجاءت قوة كبيرة للدواعش إلى مقبرة السكينية واستشهد ثلاثة شباب آخرين وهم كل من (حجي علي، خدر خديدا ؟). وقبلها اتصل حجي بشقيقه قبل الاستشهاد قائلاً له: أرجو الاتصالبالطائرات؛ لأن بامكأنهم قتل المئات منهم في مقبرة السكينية وقد استطعت من قتل (18) داعشياً.

  1. في 25/10/2014 هاجم العدو قرية السكينية التي سقطت بعد استشهاد الشيخ وقتل العشرات من العدو وتمكن الشباب من إعادتها.
  2. في 3/11/2014 تسلق الدواعش الجبل لكنهم تراجعوا بعد معركة شرسة مع مجدل ومنير وقواتهم.
  3. في 7/11/2014 هاجم الدواعش على مزار شيخ شمس.. لبى القائد مجدل طلب القوات الموجودة هناك وشاركوهم في القتال ضد العدو لحماية المزار.
  4. في 8/11/2014 في محاولة فاشلة قامت قوة تتالف من عشرات المسلحين من الدواعش بانتشال جثثهم الذين تم دعسهم على يد أبطال الجبهة الجنوبية في الاسكينية وكان مصير تلك المحاولة الفشل بعزم وصمود أبطالنا الذين أجبروهم على العودة إلى أماكنهم بالخيبة والخذلان.النصر حليفنا والخبية والهزيمة محصلتهم (المصدر/الصحفي هادي جردو علي والصحفي إبراهيم قيراني).
  5. في 6/12/2014 هاجم داعش على قرية (بارا) لكن قوات الشيخ كان لهم بالمرصاد وتمكنوا من قتل أميرهم (أبي عامر العفري) وداعشي آخر، كانت قوتنا بقيادة مروان ومعه ستة من مقاتليه ابن ميرزا وجايد  بينما كان عدد العدو (80) داعشياً.

كان المقاتلون الدواعش يعتبرون انفسهم موتى حينما كانوا يكلفون بالهجوم على قاطعنا في غرب الجبل وهذا باعتراف العدو، لذلك عندما يهاجمون كانوا يأتون بعدد كثير وعدة وخلال وجودنا قدمنا (12) شهيداً و(18) جريحاً وجميع الشهداء كانوا بعد استشهاد خيري. ولم يُقتل أحد منا تحت قيادته لأنه كان يهجم مباغتاً ويعود إلى قواعده، واستطاع شيخ خيري من إخلاء أعداد كبيرة من سيارات أهالي شنكال بعدما تركوه في بداية يوم 3/8/2014. ومكّن من عبور العديد من كبار السن والمعاقين إلى الجبل.

أسماء الشهداء الذين استشهدوا في معارك أيام المحن في الجبل من مجموعة شيخ خيري خدر:

  1. خيري مراد خدر عطو  1955
  2. خلف ابراهيم عطو خدر  1969
  3. حجي خرتو خليل  عليوي  1983
  4. خدر خديدا علي سفوك  1971
  5. يوسف بركات خلف مراد  1994
  6. محسن مراد محمود خلف  1993
  7. داود حجي قاسم مراد  1987
  8. حسين عطو سيدو خلف  1980
  9. خلف بركات خديدا أحمد  1995
  10. صباح ميرزا خلف فارس  1991
  11. آفدل خلف عساف سيسو  1974
  12. نايف حاجم كارس خلف  1991
  13. كوكب مراد شيخ خدر شقيق الشهيد خيري مع أبنه واثنين من احفاده
  14. .شمو مراد شيخ خدر شقيق الشهيد خيري مع أثنين من أبنائه..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*