الثلاثاء, فبراير 7, 2023
Homeمقالاتأکیتو رأس السنەالبابلیە الأشوریە: نوزاد بولص حكيم

أکیتو رأس السنەالبابلیە الأشوریە: نوزاد بولص حكيم

                                                  

یعود علینا أکیتوکل عام وشعبنا بعید عن مفاهیم هذا العید القومي لدى الكلدان والأشوريين اللذين يختلفونفي تحديد الزمن الذي يعود اليه العيد ، فربما القاريء البسيط لايملك المعلوماتالتأريخية حول أكيتو والصراع القومي حول التسميات بين الكلدان والأشوريين أثر بشكلسلبي على أهمية هذا العيد والأحتفالات التأريخية التي كانت تقوم في بابل عاصمةالكلدان ومن ثم ورثتها الحضارة الأشورية التي جائت بعد الحضارة البابيلة الأولى فيأور وبابل حيث كان يحتفل بها الملوك البابليين في شارع الموكب وبوابة عشتار لمدة12 يوما متتالية بقدوم رأس السنة الجديدة قديما والتي أصبحت عيدا قوميا لدىالكلدان منذ ذلك الزمن قبل 5300 سنة قبل الميلاد.

ولكن مع الأسفالشديد يتم يوميا تشويه هذا العيد القديم للحضارات العراقية القديمة من قبل بعض المتعصبينلدى أبناء شعبنا وربطه فقط بالتسمية الأشورية التي جائت متأخرة وبعدها دخول الكلدانوالأشوريين الى الديانة المسيحية التي ليست لها علاقة بهذا العيد التأريخيللحضارات العراقية القديمة ولكل الشعوب التي عاشت في بلاد مابين النهرين وبعد سقوطالأمبراطورية الكلدانية التي أستمرت منذ539 ق م الى 612 ق م أخر الحضارات الوطنيةالعراقية القديمة التي سقطت على يد المغول ، اصبح أكيتو منسيا لدى الشعوب العراقيةوكما نوهت دخول الكلدان والأشوريين أيضا المسيحية أبعدها عن الأحتفال بهذا العيدالذي يعود الى زمن الألهة القديمة الوثنية كمردوخ وأشور وإيمانهم الراسخ بالمسيحولادة المخلص والبشارة الجديدة حيث سمي الكلدان والأشوريين بسورايا ولغة السورثوبعدها أفتتحت الكثير من المدارس التأريخية لهذه اللغة العظيمة التي تكلم بهاالمسيح الى المسيحيين جميعا.

وهذا الإيمانالمسيحي أستمر وأسست الكثير من المدارس تيمنا بالدين الجديد وأعتبر كل هذا التأريخالقديم لمرحلة وثنية عاشتها الشعوب العراقية القديمة وخصوصا لدى الكلدان والناسطرةاللذين سميوا بعد ذلك بالاشوريين والكنيسة الأشورية واحتفظ الكلدان بأسمهم القومي وعلىهذا الأساس سميت الكنيسة بأسم بطريكرية بابل على الكلدان لأعتزازهم بالأسم القوميلهذه الحضارة القديمة التي تعود الى الألف الخامس قبل الميلاد وتعتبر الكنيسةالكلدانية حاليا من أكبر الكنائس العراقية الكاثوليكية ومذهبهم معروف في العالمكونهم كلدان كاثوليك ولكن التقسيمات الأخرى لشعبنا من الناحية الكنسية عديدة منهاسريان كاثوليك وأرذدوكس والكنيسة الشرقية الأشورية وكنيسة المشرق القديمة .

ولكن التطوراتالسياسية التي حصلت في العراق منذ أنتفاضة أذار عام 1991 وتشكيل حكومة أقليمكوردستان وولادة الأحزاب الأشورية عاد مرة ثانية الأحتفالات بهذه المناسبة القوميةالتي سميت برأس السنة الأشورية وهذه مخالفة للتأريخ بسبب تعريفها من قبل الاحزابالأشورية بهذه التسمية الخاطئة وغير الواقعية وخصوصا من قبل الحركة الديمقراطيةالأشورية التي حاولت تشويه الحقائق التأريخية لشعبنا وبعدها تراجعت أثر رفضها منقبل الكلدان وسميت برأسن السنة البابلية الأشورية وهذا التعرف أصح الى الواقع لانهكان يحتفل به في بابل ثم أشور .

ومع الأسف الشديدتظهر بين الاونة والأخرى أراء وأحاديث حول هذا العيد القومي للكلدان والأشورين كلعام رافضة تسميته الصحيحية والواقعية كما تناولنها سابقا وأني اي شخص يغالطالتأريخ ليرجع الى المصادر التأريخية والأثارية لهذا العيد القديم وخصصوصا للمؤرخيينالأجانب والعراقيين أيضا ، وكفانا نحن الكلدان والأشورين في رفض تسمياتناالتأريخية والحضارية وتشويه الحقائق القومية ولنعمل في هذا العيد بتوحيد الخطابالسياسي لشعبنا سورايا والقبول بالأخر والعمل المشترك الموحد بعيدا عن النعراتالقومية الشوفينية التي لاتخدم مصالح شعبنا العليا وحقوقه المشروعة في الدستورالعراقي الذي أعترف بها كما نصت في المادة 125 بتعريف شعبنا من الكلدان والأشوريينوأستحقاقاتهم الدستورية والسياسية والإدارية والثقافية في أحترام نصوص هذه المادةوالمطالبة بسن قانون خاص لها للحفاظ والدفاع عن حقوقنا المشروعة في العراق الجديد.

لنحتفل بالعيدبشموع المحبة والتسامح والقبول بالأخر متكاتفين يدا بيد من أجل مستقبل أفضل لشعبنافي أرض الأباء والأجداد.

 أكيتو بريخا أل عما كلدايا أشورايا وشاتةمبروختا تا كول مشيحاي من كلداي سوراي أثوراي.

  

أکیتو رأس السنەالبابلیە الأشوریە

بقلم / نوزاد بولص حكيم

 رئيس مؤسسة سورايا للثقافة والإعلام       

Hamid Murad
Secretary – IHRSUSA
Iraq 0750 060 7277
USA ( 248 ) 722 2907
www.ihrsusa.org

RELATED ARTICLES

1 COMMENT

  1. (…كانت تقوم في بابل عاصمة الكلدان ومن ثم ورثتها الحضارة الأشورية التي جائت بعد الحضارة البابيلة الأولى في أور وبابل)…..))
    ((م الى 612 ق م أخر الحضارات الوطنية العراقية القديمة التي سقطت على يد المغول ))
    تحية طيبة
    أعتقد أن في المقال مغالطات تشوه التاريخ أكثر مما توضحه
    1 ـ المقتطف الأول نسف كل الحقيقة فلا كلدانيٌّ ظهر قبل الآشوريين , الكلدانيون هم أسرة آشورية ظهرت في بابل بعد قسوة آشور بانيبال الآشوري وإنتقاماً منه وأسقطت نينوى بزعامة نبوبلاصر , حضارة بابل الأولى لم تكن آشورية ولا كلدانية كانت حضارة أمورية علاقتهم بالآشوريين أنهم ساميون فقط كالعرب والعبرانيين والفينيقيين, وقد إنتهت في منتصف القرن السابع عشر قبل الميلاد 1630 ق . م على يد الحيثيين وإستعاد سكانها الكيشيون الحكم بعد طرد الحيثيين ثم زحف الآشوريون على العراق قادمين من سورية في الألف الحادي عشر ق م وحكموا في عدة مناطق مختلفة حتى إستقروا في شرقاط وعبروا دجلة في 930 قبل الميلاد فقط لفبدأ حروبهم فوراً مع السكان الأصليين الميديين ولم يكن بينهم سلام قبل أسرحدون وأخيراً طردوهم من الحكم من لتنشأ على أنقاضها الدولة الكلدانية المشهورة بعد الآشوريين وليس قبلهم, أما أن يرد في التورات كلمة ( أور الكلدانيين) فهذه تسمية باطلة وخلطٌ بين الأسماء لم يحكم في أور غير السومريين والأكديون والكوتيون في مدن سومرية أخرى , الكلدان ظهروا في بابل وأسروا اليهود في بابل

    2 ـ وفي المختطف الثاني أنت ذكرت المغول وهم لم يقدمو إلا بعد الحكم العباسي فكيف حدث هذا السهو وبالتأكيد أنت أعلم منا بالحقيقة , إنها خيانة علمية ومحاولة فاشلة لنفي الوجود الكورد الميدي في العراق نهائياًُ , فقد سقطت نينوى على يد سكانها الأصليين الميديين بالتعاون مع أسرة آشورية سميت بالكلدانية, ثم أن الكوتيين حكموا في أور
    لمئة عام في الألف الثالثوفي بابل لخمسمئة عام بعد الأموريين الذين حكموا أقل من 300 عام , وبعد كورش حكموا بابل حتى نهاية الحكم الساساني الكوردي في العاصمة تيزفون جنوب بغداد لثمانمئة عام ومع ذلك تريد نفي عراقيتهم

    3 ـ وأخيراً أنت لم توضح لنا شيئاً عن أكيتو متى يحل في أي يوم ومتى ينتهي إذا كان أكثر من يوم كي يستفيد الإخوة الئيزديوون المُتكلديون الذين يدعون أنه عيد السرصال ـ الأربعاء الأول من النيسان الشرقي فهل هذا ينطبق على أكيتو؟ بالتأكيد المسيحية محت كثير من المناسبات الآرامية القديمة

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Most Popular