له زوجة وثلاث سبايا… من هو سامي جاسم الذي اعتقلته المخابرات العراقية؟

سامي جاسم محمد الجبوري قيادي في تنظيم "داعش"

سامي جاسم محمد الجبوري قيادي في تنظيم “داعش”
سامي جاسم محمد الجبوري الذي أعلنت المخابرات العراقية اليوم اعتقاله، يعرف أيضاً باسم حجي حميد، وأبو آسيا وأبو القادر الزبيدي.
ويعتقد أن الجبوري مولود عام 1970 أو 1973 في الموصل بالعراق. كان عضواً في تنظيم “القاعدة في العراق” بزعامة أبو مصعب الزرقاوي. وعام 2005، اعتقتله القوات الأميركية.
خلال اعتقاله تعرف إلى قيادات مهمة في تنظيم “القاعدة” آنذآك، ودرس العلوم الشرعية وأصبح فقيهاً وركز على التنظير وسياسة الإقناع  في دراسته… أطلق سراحه عام 2010، وسكن في الموصل وعمل المسؤول الشرعي لجنوب الموصل. وعام 2012 التقى مع ابو بكر البغدادي في قضاء البعاج وأعجب به من حيث الكاريزما وأسلوبه وتخطيطه. والتقاه ثانية في ناحية المحلبية في  العام ذاته وصار مقرباً جداً منه، فنصّبه زعيم “داعش” مسؤولاً عن هيئة الإشراف العام للنقل والتنسيق “بين الخلافة والمتنفذين الفاسدين العاملين في الجهات الحكومية”… وأيضاً تم تنصيبه وزيراً للصناعة في التنظيم وبعدها وزيراً للمالية. وعام 2015 تم تنصيبة وزير الركاز للخلافة.
واضطلع من منصبه بدور فعال في إدارة الشؤون المالية لعمليات “داعش” الإرهابية. وأشرف على العمليات التجارية من المبيعات غير المشروعة للنفط والغاز والآثار والمعادن.
صنفته وزارة الخزانة الأميركية في أيلول (سبتمبر) 2015 إرهابياً عالمياً وفقاً للأمر التفيذي الرقم 13224، الذي يفرض عقوبات مالية على الإرهابيين الذين يقدمون الدعم للإرهابيين أو لأعمال الإرهاب، وخصصت مكافأة قدرها 5 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي الى اعتقاله.

له أربعة أولاد هم عمر وسمية وآسيا وأبو بكر. ومتزوج من شكرة مطلك صالح بالإضافة إلى ثلاث إيزيديات سبايا من الموصل.

الكلمات الدالة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*