العامري يرفض والحكيم يهنى والصدر يحذر..

احزاب شيعية تختلف حول النتائج الاولية للانتخابات

صور كل من اليمين، مقتدى الصدر، عمار الحكيم، هادي العامري

رفضت عدد من الاحزاب الشيعية، النتائج الاولية للانتخابات، بعدما اظهرت خسارتها لعدد من المقاعد البرلمانية، في حين حذر السيد مقتدى الصدر صاحب اعلى قائمة بعدد المقاعد من التلاعب بالنتائج.

رئيس تحالف ”الفتح“، هادي العامري، اعلن الثلاثاء 12 تشرين الاول 2021، رفضه نتائج الانتخابات البرلمانية، بعد حصول تحالفه على نحو 14 مقعدا فقط في الانتخابات البرلمانية التي جرت يوم 10 تشرين الاول 2021، بعدما كان قد حصل على 48 مقعدا في الانتخابات السابقة عام 2018.

وقال العامري في بيان مقتضب ”لا نقبل بهذه النتائج المفبركة مهما كان الثمن، وسندافع عن أصوات مرشحينا وناخبينا بكل قوة“.

لا نقبل بهذه النتائج المفبركة مهما كان الثمن، وسندافع عن أصوات مرشحينا وناخبينا بكل قوة

تحالف فتح يضم حركة بدر بقيادة هادي العامري وعصائب اهل الحق بقيادة قيس الخزعلي وعدد اخر من الاحزاب، وتتميز بان لديها افرع عسكرية ضمن هيئة الحشد الشعبي.

“اغلب المراكز شهدت تزويد مراقبي كيانات بأشرطة ورقية للتصويت ثم سحبت منهم وثم أعيدت لهم بعد نصف ساعة، ونامل تجاوز هذه الإرباكات من المفوضية”، يقول المتحدث باسم التحالف احمد الاسدي في مؤتمر صحفي نشره على صفحته بالفيس بوك.

واضاف، أن مليون صوت لم يفرز من ضمن النتائج الأولية المعلنة ولدينا أدلة تثبت، وتابع ، ان “ما أعلن عنه من نتائج لم نر فيه الشفافية”.

وحصل تيار الحكمة بزعامة عمار الحكيم على مقعدين فقط في الانتخابات، في حين كان حاصل على 14 مقعدا في الانتخابات السابقة عام 2018.

6ec9cb71-1b2a-472b-89de-428a7fb4e29f
تدوينة ابو علي العسكري

حزب الله يهدد

“ما حصل في نتائج الانتخابات التشريعية يمثّل أكبر عملية احتيالٍ والتفافٍ على الشعب العراقي في التاريخ الحديث”، قال المسؤول الأمني لكتائب حزب الله-العراق أبو علي العسكري، في تدوينة له على موقع تويتر يوم الاثنين 11 تشرين الاول 2021.

ودعا العسكري المقاومة العراقية إلى الاستعداد لمرحلة حسّاسة تحتاج إلى الحكمة والمراقبة الدقيقة، داعياً إلى “الوقوف بكلّ حزمٍ وإصرار لإعادة الأمور إلى نصابها الصحيح وعدم السماح لأي طرفٍ بإذلال أبناء العراق” على حد قول العسكري.

ما حصل في نتائج الانتخابات التشريعية يمثّل أكبر عملية احتيالٍ والتفافٍ على الشعب العراقي

ولم يتمكن حزب الله ضمن كتلة “حقوق” من الحصول على اي مقعد في البرلمان، في حين كان قد حصل على عدة مقاعد في انتخابات 2018 عندما كان منضويا ضمن تحالف فتح.

عمار الحكيم يهنى الفائزين
من جانب هنأ رئيس تيار الحكمة، عمار الحكيم، الاثنين، الكتل والقوى الفائزة في الإنتخابات التشريعية المبكرة، داعيا اياهم إلى التكاتف والعمل على خدمة الشعب والوطن.

وقال الحكيم في تغريدة على “تويتر” اليوم الثلاثاء، “خالص التهاني والتبريك للكتل والقوى الفائزة في الإنتخابات التشريعية المبكرة”.

خالص التهاني والتبريك للكتل والقوى الفائزة في الإنتخابات التشريعية المبكرة

“نحثهم على التكاتف والعمل على خدمة الشعب والوطن، كما ونأمل من جميع المرشحين الفائزين بثقة المواطنين بذل قصارى جهودهم لسن القوانين التي تلامس احتياجات الشعب وتحقق تطلعاته” يضيف الحكيم.

MOSAL-7
نينوى، 8 تشرين الاول 2021، جانب من التصويت الخاص في مدينة الموصل، تصوير شعلان الحيالي

 الصدر يحذر من التلاعب

حذر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الثلاثاء، من محاولات بعض الكتل الضغط على مفوضية الانتخابات، داعيا الى إلى ضبط النفس والالتزام بالطرق القانونية فيما يخص الاعترضات الانتخابية.

“ليس من المهم من يكون الفائز في هذه الانتخابات بل المهم كل المهم هو الشعب العراقي من الناحية الخدمية والأمنية وما شاكل ذلك”، يقول الصدر في تدوينة على تويتر.

واضاف، “لذا ندعو الجميع لضبط النفس والتحلي بالروح الوطنية من أجل ألوطن والالتزام بالطرق القانونية في ما يخص الاعتراضات الانتخابية وعدم اللجوء الى ما لا يحمد عقباه”.

ندعو الالتزام بالطرق القانونية في ما يخص الاعتراضات الانتخابية وعدم اللجوء الى ما لا يحمد عقباه

واكتسحت “الكتلة الصدرية” بقيادة مقتدى الصدر بقية الكتل في المناطق ذات الكثافة السكانية الشيعية وسط وجنوبي العراق بحصوله على 73 مقعدا، وفق النتائج الأولية.

وحل تحالف تقدم بزعامة محمد الحلبوسي ثانيا بـ41 مقعداً، ثم ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي بـ37 مقعداً، والحزب الديمقراطي الكوردستاني بزعامة مسعود بارزاني بـ32 مقعداً.

كركوك ناو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*