السيد خيري بوزاني / مستشار وزارة الأوقاف عن المكون الإيزيدي : قيدار نمر جندي

▪️بسم الله الواحد الأحد

-تحية وبعد :
لا يخفى عليكم كما للوسط الايزيدي بكافة شرائحه ولاسيما المهتمين بالشأن في مجال المتابعات الإعلامية عن قيام الشخصية الفنية الكردية – السياسية ” شفان برور ” مؤخراً عبر مشهد إضافي متكرر لمواقف ومناسبات سابقة في تحديد الإيزيدية كقواعد دينية وأبناء لتجاوزاته ، مستهدفاً بذلك قبل كل شئ خرق عناصر السلم الإجتماعي وعراقة التعايش لأبناء هذا الدين مع بقية أبناء الديانات ضمن حدود إقليم كردستان العراق وغيرها .
وشفان برور – الفنان – طالما كان محط إهتمام الجماهير الكردستانية خلال العقود الماضية ، وذلك من خلال أغانيه الحماسية والثورية ومنها أبناء الإيزيدية بشكل غالب ، خرج في مناسبات شتى خلال السنوات القليلة الماضية أمام وسائل الإعلام وندوات الحوارات يخص التراث الديني الإيزيدي واعرافه بالإساءة .. مستغلاً لذلك مكانته الواسعة بين الاوساط العامة وستارات الإنتماء القومي والجغرافي لرسم حدود أهدافه الضمنية التي تقدمتها الدعوة إلى الإندماج في الحياة الإجتماعية وكسر حواجز الدين ونظامه متذرعاً في الوقت نفسه الحرص على تحقيق التقدم في هذا المجال بين الكرد المسلمين والإيزيدية .
لذلك وفي أجواء غير إيجابية من قبل الشارع الايزيدي شبه العام تجاه هذه الحالة ، قمنا بدورنا وضمن حدود المسؤولية الأخلاقية في الإنتماء العرقي لديننا الإيزيدي بتنظيم حملة هدفت أولاً وآخراً إستيعاب الأصوات الرافضة لتجاوزات شفان برور المتواصلة ، مطالبين جميعنا معاً – منكم – بواقع درجتكم الوظيفة المتقدمة وتمثيلكم كمستشار في وزارة الأوقاف الكردية عن المكون الإيزيدي بإعداد لجنة قانونية إيزيدية عاجلة أو ما شابهها للنظر ومناقشة الأمر تمهيداً لإتخاذ خطوات تقديم بلاغ قضائي رسمي بحقه يفي لوضع الحدود أمام مستقبل تجاوزاته ، وسعياً لخدمة مسيرة التعايش المدني الآمن الذي تعيشه غالبية المناطق الإيزيدية المشتركة مع بقية الديانات .. ومنعاً لإستغلاله الأجواء المتوترة التي رافقت ظهور التيارات الدينية المتشددة في العديد من الفترات نحو إستهداف الأمن القومي الكردستاني .
فـ( شفان برور ) مع خطاباته العنصرية المقيتة ماهو إلا رسالة واضحة على تكرار تجارب التيارات الأصولية في فرض التوجهات الشمولية الدينية على أبناء بقية الديانات وفي مقدمتها الإيزيدية وان حملت شعارات ومفردات تقدمية ظاهرها محاربة الرجعية القديمة ، وداخلها النوايا السيئة تجاه مكتسبات الأمن المستتب في مناطق الجوار .
وحتى تكون الرسالة والمطالبة أبلغ لدى سلطات الإقليم المحلية المختصة ، بعثنا معاً نحن المئات من الرافضين لتكرار شفان برور تجاوزاته على الإيزيدية .. راجين تحمل واجب التمثيل الرسمي عن هذا المكون العريق بكل أمانة إلى وزارة الأوقاف ومنها إلى وزارة الداخلية والجهات الأخرى المعنية بهدف التحقيق مع هذه الملابسات ووضع الحدود القانونية على عدم تكرارها .

▪️مع التقديـر .

▪️عن حملة ردع شفان برور على إثارة الفتنة الدينية :
قيدار نمر جندي / المانيا .
الخميس / 14 كانون الثاني/ 2022 .

▪️نسخة منه إلى :
— السيد سعود مصطو نجم / مدير عام شؤون الإيزيدية : للإطلاع ونفس الغرض أعلاه .
— الشيخ زيدو باعدري : مستشار برلمان إقليم كردستان عن المكون الإيزيدي ، للإطلاع ونفس الغرض آنفاً .

▪️ملاحظة ( 1 ) : المتابعة ستكون حاضرة لمجريات العمل ، كما سننتظر نحن جميعاً منكم الإجابة في غضون ( 10 أيام ) من تأريخ إرسال هذا الطلب أو المذكرة .
▪️ملاحظة ( 2 ) : تجلت قوائم الأسماء المشاركة في الحملة في منشورين سابقين ( يومي 5 و 6 كانون الثاني الجاري ) على صفحتي الرئيسية وقد بلغت حدود ( 500 ) مشارك / ة .

2 تعليقان

  1. الأفضل تركه وشأنه فللئيزديين مشاكل أهم تنتظر العلاج خاضة مشكلة سكنة الخيم في هذا الشتاء و شكراً

  2. أنا مع ما ذهب اليه الأخ حاجي علو
    ولكن أضيف القافلة تسير والكلاب تنبح
    رغم أن الشتم ليس من شيمي ولكني
    أسأت إلى أنبل مخلوق واكثرهم اخلاصا
    مقارنة هذا الوضيع به
    نعم الأهم الآن معالجة وضع بناتنا لدى
    الدواعش وتركيا الشفانية ربما فيها
    الكثيرات منهن

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*