الجمعة, يناير 27, 2023
Homeاراءسيدك في التقويم الإيزيدي : فرماز غريبو

سيدك في التقويم الإيزيدي : فرماز غريبو

 

لقد اعتمد الإيزيديون في حساباتهم السنوية على تقويم اسمه التقويم الزراعي ,وهذا التقويم يعود تاريخه إلى ما قبل حوالي 2500 سنة قبل الميلاد ,وقد اعتمد هذا التقويم بدوره على النجوم في تحديد مواعيده بالسنة , ويوجد عند الإيزيديين وفي حساباتهم نجوم معروفة مثل (بير وميزين – وكومكا سيويا –وترمي مخيل )وترجمتها  (الميزان  ومجموعة اليتامى وجثة مخيل )  فبير وميزان هي 3 نجوم على نفس المستوى والخط  وكومكا سيويا هي مجموعة من النجوم على شكل كتلة وترمي مخيل هي 7 نجوم 4 منها على شكل مستطيل و3 نجوم تقف خلف بعضها ولكل من تلك النجوم قصة في التراث الإيزيدي ,فمثلا ترمي مخيل 4 نجوم  عبارة أو تعبير عن جثة شخص اسمه مخيل وقد قتله عوج  غدرا ,وال 3 نجوم هي  أمه وزوجته وأخته ,فعندما سمعن بمقتله توجهن نحو مكان تواجده ,وكانت أمه ضريرة لذا فقد ضيعت الطريق .

وكما قلت قسم الإيزيديون السنة اعتمادا على مكان النجوم إلى أشهر وسموا الأيام وحددوا أيامهم المقدسة بتلك الطريقة ,فمثلا الزيب تم تحديد زمنه في أيام 7 وذلك بين شهري آذار وشباط والباسمبار تم تحديد زمنه في 25 آذار  وهكذا ,كذلك بالنسبة للأيام الأخرى من السنة  وكما هو معروف في علم الجغرافيا وعلم الفلك ,فإن الشمس تصبح عمودية على وسط الأرض (الكرة الأرضية ) مرتين بالسنة  وذلك في 21 آذار و23 أيلول كما تصبح الشمس على مدار الجدي في 21 حزيران وعلى مدار السرطان في 21 كانون الأول ,وبذلك يتم توزيع الحرارة على الكرة الأرضية .

لنرجع لموضوعنا الذي يدخل ضمن صلب الموضوع   أي كلمة سيدك :

هذه الكلمة وكما أرى تصغير لكلمة أخرى ربما تكون سيد ,ولكن هكذا تلفظ في الوسط الإيزيدي (سيدك) لكن لماذا سميت بهذا الأسم ؟

حسب ما سمعته في الوسط الإجتماعي , في هذا اليوم يكون البرد على أشده في أيام السنة  ,وهذا اليوم يصادف 15 من كانون الثاني الشرقي وفق التقويم الإيزيدي (الشرقي)الذي يقابل 28 من شهر كانون الأول الغربي , ونتيجة لشدة برودة هذا اليوم سمي بالسيد أي سيد البرد  .

قبل هذا اليوم ولمدةاسبوعين تسمى الفترة (دام ودنح) وبعد ذلك اليوم تسمى الفترة بعنتر ولمدة اسبوعين ,هذا يعني بأن قبل ذلك اليوم يكون البرد وبعد ذلك اليوم يميل الجو نحو السخونة أي تبدأ الحرارة بالإرتفاع ,وفي كثير من الأيام انخدع الإنسان بالزمن والعلامات ,فمثلا هناك نجم الصبح أي (القرح)ونجم آخر اسمه النجم الذي قتل القافلة ,فالتجار هنا  اعتقدوا بأن نجم الصبح قد طلعت لذلك هموا بالرحيل أي عندما طلع نجم (قاتل القافلة ) واعتقدوا بأن نجم الصبح قد طلعت  ,لذلك فقد مات أفراد القافلة من البرد  عدما هموا بالرحيل,وهناك قصة عنتر الذي فكر هكذا وانخدع وتعرض للأذى  ويقال بأنه قد أصبح الجو صحوا   7 مرات وغائما 7 مرات  في رحلته وقد اضطر على ذبح ناقته ودخل ببطنها بسبب البرد كي لا يموت .

وهناك قصة مشابهة عن سيدك ,فقد حدث جدال بين قس مسيحي وشيخ مسلم ,فقد قال القس بأن اللقلق يأتي بيوم السيدك لعشه في وطننا ولكن الشيخ المسلم رفض ذلك  وقال بأنه في هذا الجو البارد لايمكن أن يأتي اللقلق  ,وأشترط الأثنان  ,وفي الصباح ذهب الأثنان مع جماعة من أهل المنطقة إلى حيث عش اللقلق ,فوجد الجميع اللقلق جالسا في عشه  ولكنه ولشدة البرد كان قد مات ,وهذا يثبت ما ورد ذكره وبأن الإيزيديين  قدحسبوا أيام السنة بدقة وحددوا أيامه بدقة من حيث البرد والحر وتقلبات الطقس ولاننسىى بأن الشمس تصبح عمودية على بئر في سنجار في يوم محدد من أيام السنة وتسقط أشعة الشمس على قاع البئر.

 

RELATED ARTICLES

2 COMMENTS

  1. پيرو، وكومكاسيويا كلاهما يطلق
    على الثريا،وستيركا بري سبهي
    هي الزهرة وهي شبيهة ب ستيرا
    كاروان قري، والترجمة نجمة إبادة
    القافلة والميزان كما وصفتها.

  2. مقال ممتاز وإن كان غير دقيق في كثير من النقاط لكنه يعكس صورة التراث الئيزدي المجتمعي بصورة شيقة وكل ما ذكرته من الأسماء والتسميات موجودة وحقيقة ونحن بحاجة إلى تدوينها وإحيائها بعدما قضى التلفزيون والمسجل وحالياً التلفون قد قضى على معظمه ودفنت كثير من حقائق التاريخ الئيزدي تحت الأرض وإلى الأبد
    نعم التوقيت لم يكن بتحديد يوم معين من الشهر أبداً بل كان حسب الموسم يتأرجح خلال أسبوع أو نحو ذلك حسب المناخ وهكذا هي حتى اليوم رغم تقدم التقاويم وحساب الأيام والأشهر بعد تقدم الحضارة وتطور التقاويم

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Most Popular