مقالات

لا فائدةَ من سقوطِ نظامِ بشار الآنْ : د/ موفق السباعي

إننا ندرك، ونعي، ونعلم علم اليقين، أن قومنا كلهم يترقبون بفارغ الصبر، وينتظرون على أحر من الجمر، سقوط نظام بشار في أي لحظة، ويعتقدون أن في سقوطه، سيحصل الفرج، وينال الناس حريتهم، ويعيشون في أمان وسلام.   لكن الحقيقة المرة! التي لا يدركها ولا يعيها أكثر الناس – إلا قليلاً جداً منهم – أن سقوط بشار في هذه اللحظات الحالية ...

أكمل القراءة »

ثورة ايلول الكبرى نقطة ارتكاز الوعي القومي في كوردستان : لؤي فرنسيس

 كوردستان بعد الحرب العالمية الأولى وتقسيم الدولة العثمانية، تقسمت أراضيها ذات الأغلبية الكوردية بين الدول التي تشكلت حديثًا وهي تركيا والعراق، بالإضافة إلى أراضي تحت سيطرة إيران مما جعل الكورد أقلية عرقية كبيرة في كل دولة. وقد تعرضت جميع الحركات الكوردية للقمع من قبل تركيا والعراق حيث كان يخشى كل منهما احتمال استقلال كوردستان، ويتضمن التاريخ الحديث للكورد وكوردستان العديد ...

أكمل القراءة »

المشاريع الاربعة مع شركة توتال الفرنسية: شكوك مبررة وتساؤلات مشروعة:احمد موسى جياد

اثار توقيع اربعة عقود بين وزارتي النفط والكهرباء من جهة وشركة توتال انرجيز الفرنسية قبل عدة ايام الكثير من التساؤلات والشكوك بل وحتى الاتهامات. وقد ساهمت عدة عوامل في ردود الافعال هذه، منها توقيع هذه العقود مباشرة بعد حضور الرئيس الفرنسي ماكرون لمؤتمر جوار العراق في بغداد مما ولد الانطباع بان هذه العقود هي الثمن الاقتصادي لحضور الرئيس الفرنسي؛ وانه ...

أكمل القراءة »

هناك الکثير من الذي تخفيه طهران بشأن برنامجها النووي : محمد حسين المياحي

  کما دلت الاحداث والتطورات الجارية في إيران على مر العقود الاربعة الماضية من حيث اسلوب وطريقة النظام الايراني في التعامل مع المجتمع الدولي، فإنه لم يعد سرا بأن على المجتمع الدولي أن يأخذ الکثير من الحيطة والحذر في التعامل مع هذا النظام وبشکل خاص في المواضيع والملفات الساخنة والحساسة نظير البرنامج النووي وتصدير للتطرف والارهاب وتدخلاته في بلدان المنطقة ...

أكمل القراءة »

في دروس معركة القدس وتداعياتها .. قراءة أخرى : فهد سليمان

في دروس «معركة القدس» وتداعياتها.. [ قراءة أخرى ]   فهد سليمان نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين (1) «سيف القدس»، الفصل النوعي الحاسم في «معركة القدس» ■ لم تكن معركة «سيف القدس» إنطلاقاً من قطاع غزة محطة منفصلة عما سبقها من تطورات، بل شكلت «الفصل النوعي الحاسم» في مواجهة إشتعلت نيرانها في الضفة الغربية، بأشكال نضالية مختلفة، كانت ...

أكمل القراءة »

من ادب المهجر قصيدة حب من بساتين فيينا : بدل رفو

من ادب المهجر قصيدة حب من بساتين فيينا   بدل رفو غراتس \ النمسا    ما أعذبك.. وانت تتدفقين ابتسامات   كشلالات فردوس الله .. وفي بساتين جسدك تصدح ترنيمات سنابل بلون الفجر .. شوق يشدني بأن تغدو مشنقتي قلادات تتدلى على صدرك ..! وفي ليالي العشق والعشاق.. تجرفني الأحزان وترميني في اعماق  جوف الصمت .. وأنا ثمل من العشق على ...

أكمل القراءة »

الجنس مقابل الماء.. والماء مقابل التجارة..!! : خدر خلات بحزاني

في ثمانينيات القرن الماضي، عانت النساء في احدى القرى التركية من تكاسل رجالهن في متابعة امر جلب المياه العذبة لقريتهم الوادعة عبر الانابيب وعدم متابعة البلدية في هذا الشأن، وكانت مسؤولية جلب المياه تقع على عاتق النسوان لأغراض الشرب والطبخ وغيرها.. وبعد ان اصاب اليأس اولئك النسوة، اتخذن قرارا غريبا، وهو هجر فراش الزوج الى حين وصول المياه، واتفقن جميعا ...

أكمل القراءة »

بعض القضايا المطلوبة من الإدارة الذاتية معالجتها في هذه المرحلة ثانيا:د. محمود عباس

بعض القضايا المطلوبة من الإدارة الذاتية معالجتها في هذه المرحلة ثانيا:   (المربعات الأمنية) ونعني الموجودة في مدينة قامشلو والحسكة، والتي لا تزال منطقتها حظر على الأخرين، مداخلها حواجز من قواتها الذاتية. جغرافيتها تحظى بكل الخدمات، التي يحلم بها الشعب، في الوقت الذي تفتقد معظم مراكز الإدارة الذاتية، وجغرافية المنطقة لمثلها؛ مآسيها أكثر من معروفة. وتملك من القوة بحيث تستطيع ...

أكمل القراءة »

محمد مندلاوي:كركوك الحقائق والوقائع التاريخية تتكلم عن أصالتها الكوردية وعراقتها الكوردستانية 1/21

  إن الشيء الذي لا يحتاج إلى دراسة أكاديمية لمعرفة بداية ظهوره على الأرض هو الكائنات المتباينة، ومنها الإنسان أيضاً،لأن هذا الأخير يعرف بالفطرة أو بالعقل بأن له بداية على الأرض رأى فيها النور، إما أن أوجدته الطبيعة بمعزل عن تدخل الإنسان ذاته، وذلك من خلال قوانينها الحتمية التي لا مفر منها – طبعاً لا ننسى هنا الخالق الذي أوجد ...

أكمل القراءة »

المخرجات السالبة للتجنيد الألزامي— كوابيس لعنة في ذاكرة أجيال!؟ : عبدالجبارنوري

  توطئة:أعلن مجلس الوزراء أول أمس أقرار مشروع قانون خدمة العلم بعد 18 عاماً من ألغاء التجنيد الأجباري القسري ، وكانت سلطة (مجلس الحكم) بقيادة اللص بريمرعام 2003 حل كافة التشكيلات المدنية والعسكرية وأعتماد نظام التطوّع في المؤسسات العسكرية بدلا من الخدمة الجبارية ، ومنذ ذلك الحين تحوّل نظام العمل في المؤسسات العسكرية للجيش العراقي إلى التطوع والخدمة الغير ألزامية ...

أكمل القراءة »