مقالات

ماهر ضياء محيي الدين:أمريكا بره بره أولا واخرا

رغم أننا نعيش في دوامه لا نحسد عليه منذ 2003 وليومنا هذا ، والكل يسال عن نهاية هذه الدوامة التي ضربت البلد وأحرقت الأخضر واليابس , والقادم لا يبشر بالخير في ظل مجريات الأحداث والتطورات السريعة ، في كل كافة النواحي وبعد أحداث البصرة المرعبة ، من حرق بعض الدوائر الرسمية ومقرات الأحزاب و الحشد الشعبي والقنصلية الإيرانية . لنتكلم ...

أكمل القراءة »

منى سالم الجبوري : تأريخ سيعيد نفسه

قيام  المتظاهرون المحتجون الغاضبون من أهالي البصرة بحق القنصلية الايرانية في البصرة، تطور نوعي في مسار الموقف الشعبي في العراق من إيران، وهو قد جسد رفضا عراقيا قويا للدور الايراني الذي صار أخطبوطيا وألقى بظلاله السوداء على مختلف الاوضاع في بلاد الرافدين، ويبدو إن عملية الحرق لم تکن تتم لو لم تبادر منظمات وميليشيات عميلة لإيران بإطلاق النار على المحتجين البصراويين أو إختطافهم، ...

أكمل القراءة »

صباح كنجي : برقيات الانتفاضة ـ 5 ـ برقية العطش و الدم ..

برقيات الانتفاضة ـ 5 ـ  برقية العطش و الدم ..   تصاعد الموقف .. العطشى في البصرة يتضورون ويئنون من العطش والحر .. مازال مطلبهم الاول ونحن ندخل مع لهيب ايلول في العقد الثاني للقرن الواحد والعشرين لأتون الجحيم .. الاضرابات تتواصل لأكثر من شهرين .. والمطالب هي .. هي.. الماء .. و من ثم الماء.. الماء يا عالم .. ...

أكمل القراءة »

البصرة حال العراق ان لم تتغيّر معادلة الحكم ! د. مهندالبراك

مهند البراك

         ahmedlada@gmx.net بعد مرور خمسة عشر عاماً من الانفلات الأمني و من التراجع المريع في الخدمات، و الصحة و التعليم و فرص العمل .  . في ظل حكم تفاقم النهب و الفساد وسوء الادارة على اساس المحاصصة الطائفية، التي هدرت مايقارب الترليون دولار من واردات العراق (وفق بيانات الهيئات الدولية المعتمدة) ، دون دلائل تُذكر لبناء او حفاظ على معالم ...

أكمل القراءة »

مازن الحسوني : ألمرتجى من لجنة الرقابة المركزية وواقع الحال

*نصت المادة 19 الفقرة13 من النظام الداخلي للحزب الشيوعي العراقي على أن لجنة الرقابة المركزية باعتبارها جهة قانونية تتابع وتدقق التقيد ببرنامج الحزب ونظامه الداخلي من قبل جميع هيئاته ومنظماته.والفقرة 3 تقول -تدرس الشكاوى والأعتراضات والخلافات الحزبية وتتخذ القرارات بشأنها. *في كل ما تقدم أعلاه والفقرات الآخرى لاتوجد صلاحية لهذه الجهة القانونية بالحزب غير هذا الواجب الغير قليل ، بمعنى ...

أكمل القراءة »

ثمن الكتلة الأكبر.. حسن حاتم المذكور

[ذوله بياعة بخت, ذوله شيعي يبوگ شيعي ــ ذوله سني يخون سني ــ ذوله كردي يبيع كردي ـــ والشعب ناعور بس يملي ويبدي] 1 ـــ كل يوم يسقط في بصرة الجنوب اكثر من شهيد, لمطالبتهم بالخبز والماء والكهرباء ومتواضع الخدمات, حقوق حافية, اعتبرتها لصوص المذاهب معصية “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنكُمْ” حتى ولو كنتم ...

أكمل القراءة »

حيدر حسين سويري : لَسنا مثلَكُم فتأملوا

     يُحكى أنّ الأديب المصري نجيب محفوظ جمعته علاقات طيبة مع العديد من كبار الأدباء مثل الأديب الكبير توفيق الحكيم، الذي إلتقاه لأول مرة بناءً على طلب الأخير شخصيًا، فقد سمع الحكيم عنه ولم يره.    وفي إحدى المقاهي بوسط البلد، جلس محفوظ مع أستاذه الحكيم وطلبا فنجانين من القهوة، وإبتدر الحكيم الحديث بقوله الساخر: «شوف بقى، هاتقولي أنا اللي هادفع الحساب وهاقولك لأ أنا اللي هادفعه، خلى كل واحد ...

أكمل القراءة »

بيار روباري : شمسُ الحقيقة

  شمسُ الحقيقة تجلت من خلف الحجاب وإنكشفت حقيقتكم يا ذئاب الذين إحتليتم كردستان بالسيوف والحراب وأجبرتم شعبها المسالم وصحاب الكتاب على تبني “دينكم“ الشرير والإرهاب ومن رفض من الكرد دينكم تعرض لأشد العقاب ألا تخجلون من هول الجواب يا جنسآ يماثله الذباب؟! لو كنتم تخجلون قليلآ لما ذبحتم الكرد في شنكال وعفرين كالدواب وجعلتم من حواضرهم خراب أينما حليتم ودينكم الهمجي حل التخلف والويلات والإضطراب ها هو العالم بأسره يعاني من إجرامكم الإسلامي والإرهاب *** شمسُ الحقيقة تجلت من خلف ...

أكمل القراءة »

د.عادل رضا : “الانتفاضة الشعبية العراقية وصناعة المستقبل المجهول”

نقطة للتاريخ قبل الدخول بتفاصيل الأمور وهي أن الامام الخميني رحمه الله ليس له علاقة بالواقع الحالي لحراك الجمهورية الإسلامية المقامة على أرض إيران وكنا قد ذكرنا سابقا بمواقع اعلامية وخبرية أن الجمهورية الإسلامية المقامة على أرض إيران تتحرك حاليا بمرحلة مختلفة عن مرحلة النقاء الاسلامي الثوري الإيديولوجي المتأسسة عليه الثورة الاسلامية الحقيقية ولمن يريد أن يراجع خطابات الامام الخميني ...

أكمل القراءة »

د. عامر صالح : العراق: أزمة أخلاقية أم سياسية أم دينية

  مر على سقوط النظام السابق عقد ونصف من الزمن ولم يرى العراق الى اليوم فرصة حقيقية لخلق مقومات اعادة بناء هذا البلد, على أسس من الديمقراطية الحقة والعدل والمواطنة والتكافل الاجتماعي, بل بالعكس تماما خسر العراق في هذه الحقبة القصيرة نسبيا ثروة اجيال من العوائد النفطية, والتي تقدر بما يقارب الألف مليارد دولار, وخسر فرصته في تعزيز الديمقراطية السياسية والانتقال الى الحياة البرلمانية المستقرة, ...

أكمل القراءة »