الإثنين, يونيو 24, 2024
Homeالاخبار والاحداثسرقة منازل إيزيديين في ريف عفرين المحتلة

سرقة منازل إيزيديين في ريف عفرين المحتلة

 سرقة منازل إيزيديين في ريف عفرين المحتلة

نادر سليمان-عفرين/ ايزدينا

تعرضت عدة منازل تعود ملكيتها لأبناء الديانة الإيزيدية للسرقة من قِبل مجهولين، في إحدى القرى التابعة لناحية شيراوا بريف عفرين المحتلة، يوم الأربعاء الفائت.

وأفاد فريق الرصد التابع لمؤسسة ايزدينا في عفرين المحتلة، أن ملثمين سرقوا منازل المدنيين في قرية “باصوفان” الإيزيدية 17 كم جنوب مدينة عفرين المحتلة، في 25 كانون الثاني/ يناير الجاري.

وأوضح الفريق أن الملثمين سرقوا أربع “تنكات” زيت زيتون من منزل المدني الإيزيدي وليد بركات إضافة لبضعة أواني نحاسية من المطبخ ، وخمس “تنكات زيت زيتون من منزل المدني فائق القاسم إضافة لبعض الأواني النحاسية وأغراض من المطبخ.

وأضاف الفريق أن الملثمين سرقوا الأغراض من الغرف التي تعتبر مستودعات ملحقة بمنازل المدنيين و منفصلة عن غرف المعيشة.

دون قيام مسلحي الفصيل المسيطر على القرية بجهود لمعرفتهم.

وأشار الفريق إلى أن المدنيين الذين تعرضوا للسرقة، تقدموا بشكوى لدي فصيل “فيلق الشام” التابع لما يسمى “الجيش الوطني السوري” الذي يسيطر على القرية، إلاّ أن عناصر الفصيل لم يقوموا بالبحث عن اللصوص.

وذكر الفريق أن مسلحي “فيلق الشام” لم يقوموا بالتحقيق في الحادثة أو البحث عن اللصوص لأنهم من المستوطنين المقيمين في القرية، ولديهم أقرباء ضمن الفيلق.

وكانت مجموعة مسلحة تابعة لفصيل “فيلق الشام”، رمت قنبلة يدوية الصنع على منزل المدني الإيزيدي عمر عربو في قرية “باصوفان” الإيزيدية ليلة الخميس-الجمعة الفائت.

الجدير بالذكر أن أعداد الإيزيديين في منطقة عفرين قبل احتلالها كان يقارب 35 ألف نسمة وفق إحصائيات غير رسمية، إلاَّ أنه ومنذ سيطرة قوات الاحتلال التركي ومسلحي المعارضة السورية الموالية لها على المنطقة في 18 آذار/ مارس 2018 لم يبقى فيها سوى أقل من ألف نسمة وفقاً لإحصاء سري قام به فريق ايزدينا في عام 2020.

RELATED ARTICLES

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Most Popular