الجمعة, يناير 27, 2023
Homeاراءأصالة الإيزدية والفيلية : مهدي كاكەيي

أصالة الإيزدية والفيلية : مهدي كاكەيي

لِأهمية الموضوع الذي أثاره السيد (Hassan Rashoo) في تعقيبه على إحدى حلقات سلسلة مقالاتي المعنونة (الفيليون هم السكان الأصليون لبلاد ما بين النهرين)، أنشر تعقيبه و ردّي عليه لإطلاع الصديقات والأصدقاء عليهما.
التعقيب
أظن أن الفيليين ليسوا أقدم من الإيزيديين. الايزيديون هم السكان الاصليون لمنطقة ميزوپوتاميا.
الرد
يجب التفريق بين الدين والشريحة القومية. قبل حوالي 800 سنة من الآن، كان معظم الشعب الكوردي يعتنقون الديانة اليزدانية والتي تفرّعت في الوقت الحاضر الى الديانات الإيزيدية والهلاوية واليارسانية والدروزية والشبكية. قبل ظهور المسيحية والإسلام، كان دين الشعب الكوردي هو اليزدانية وهذا يعني أن الفيليين الذين يُشكّلون اليوم شريحة كوردية، كانوا أيضاً حينذاك يزدانيين، مثل ما كان الإيزيديون. الفرق الوحيد بين الإيزيديين والفيليين في الوقت الحاضر هو أن الذين نُسمّيهم اليوم (إيزيديين) إحتفظوا بالدين اليزداني الذي هو دين كوردي قديم، بينما الفيليون اليزدانيون تركوا ديانتهم اليزدانية وإعتنقوا الدين الإسلامي. إذاً الناس الذين نُسمّيهم اليوم (فيليين) و(إيزيديين) وغيرهم من الشرائح الكوردية الدينية واللهجوية، هم جميعاً السكان الأصليون لِبلاد ميزوپوتاميا، بل أن جميع أفراد الشعب الكوردي هم السكان الأصليون لبلاد ما بين النهرَين، بِغض النظر عن أديانهم وطوائفهم وشرائحهم، حيث أن الإيزديين والفيليين والمسلمين الكورد وغيرهم من بنات وأبناء الشعب الكوردي هم جميعاً كورد أصلاء.
هنا أود أن أذكر أيضاً بأنّ هناك مَن لا يٌفرّق بين اليزدانية والإزداهية والإيزيدية. اليزدانية هي دين عريق والتي أسلاف الكورد السومريون والخوريون الذين عاشوا قبل أكثر من (5000) خمسة آلاف سنة من الآن، كانون يعتنقونها. كما أنّ الديانة اليزدانية كانت الديانة الرسمية للمملكة الميدية التي تأسست في سنة (700) قبل الميلاد وحينذاك لم تتفرع هذه الديانة الى فروعها الحالية التي الإيزيدية أو الإزداهية من ضمن هذه الفروع واللتين هما مصطلحتَين حديثتَين مقارنةً بالدين اليزداني.
يحاول بعض الإيزيديين المغالاة ويدّعون أنّ اليارسانية هي جزء من الإيزيدية! قبل أكثر من (4000) أربعة آلاف سنة كان موطن الكاكائيين اليزدانيين، يمتد من الهند الى كوردستان وكانت لهم مملكتهم المستقلة وإسمهم مذكور في الكتاب الهندوسي المقدس (ريگ ڤیدا Rig Veda) الذي هو أقدم جزء من كتاب (ڤیدا) والمكتوب بالأبجدية السنسكريتية القديمة والذي تمّ تأليفه على الأرجح بين سنة 1500 و 1200 قبل الميلاد، أي قبل 3200 – 3500 سنة من الآن. كما أن الملاحم والأساطير الهندية تذكرهم أيضاً. إنّ الكثير من القبائل والعشائر الكوردية الحالية، كانت تنتمي الى إتحاد القبائل الكاكائية قبل إنفصالها عنها وتكوين قبائل وعشائر مستقلة، ولذلك (المسعودي) في كتابه الذي ألّفه في سنة 934 ميلادية، أي قبل (1086) ألف وستة وثمانين سنة، أطلق إسم (كاهكاهي) على جميع الكورد الساكنين في المناطق الجبلية.
ملاحظة: تم نشر هذا المقال لأول مرة بتاريخ 12.7.2017، أضفت اليه الفقرتَين الأخيرتَين في هذه المرة.
RELATED ARTICLES

1 COMMENT

  1. ((أظن أن الفيليين ليسوا أقدم من الإيزيديين. الايزيديون هم السكان الاصليون لمنطقة ميزوپوتاميا.))
    تحية طيبة
    أيٌّ منهما ليس أقدم من الآخر كلاهما من شظايا الزرادشتية التي تشوهت وإختفت وأحتفظ الناس في مختلف البقاع بمقدار أو بآخر من الخصائص الأًصيلة وأضيف إليه الكثير من الدخائل , لا اطيل الحديث الكاكئيون هم الداسنيون الذين لم يتعرّفوا على الشيخ عدي الذي ساعد الئيزديين على التبلور والتمسك بما لديهم من دينهم القديم وصنع لهم إسماً جديداً أبعدهم عن الإسلام إضافةً إلى إسمهم الداسني الأصيل, بينما إستمر غيرهم من بقايا الزرادشتية بالإنحلال إلى مستوياتٍ أقرب إلى الإسلام والكاكئيون هم أفضل من إحتفظ بدينه القديم دون الشيخ عدي , ولو كان بينهم رجل مثل المرحوم المبجل إسماعيل جول ودون دينه كدين مستقل مختلف عن الإسلام عند الإنكليز لكانوا اليوم مستقلين عن الإسلام في السجلات والمحاكم حينها كان ضمهم للئيزديين سهلاً وميسوراً وبموجب القانون

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Most Popular