لا تزال أغلب المواقع الدينية في سنجار تعاني من الدمار

60 مزاراً ايزيدياً، 105 مساجد، 8 مزارات شيعية و 3 كنائس تعرضت لأضرار

سنجار/ آب 2020/ رجُلا دين ايزيديان يزوران أنقاض مزار الشيخ حسن الذي فجره تنظيم داعش  تصوير: منظمة سنابل المستقبل

 مظاهر الدمار و التخريب التي خلفه تنظيم داعش لا تزال بادية على معظم المواقع الدينية في سنجار جراء عدم تخصيص ميزانية لإعادة اعمارها و اهمالها من قبل الحكومة.

تعرض قرابة 200 مزار، مسجد و كنيسة في قضاء سنجار حيث تقطن أغلب المكونات القومية و الدينية، الى أضرار هائلة، فيما فُجِّر بعضها بالكامل.

رغم مرور ما يقرب من خمسة سنوات على استعادة المنطقة من قبضة تنظيم داعش، تم اعادة اعمار عدد قليل جداَ من المواقع الدينية، بعضها رُمِّم بمساعدة الأهالي و المنظمات الانسانية.

“خلال السنوات الثلاث الماضية، أُعيد ترميم 9 مزارات ايزيدية على نفقة رؤساء أحزاب، القوات الأمنية، المنظمات الانسانية و الخيِّرين، و لم تخصص الحكومة الاتحادية و حكومة اقليم كوردستان ديناراً واحداً لذلك”، حسبما يقول فاخر خلف، المشرف على اعادة اعمار المزارات في سنجار.

و أشار فاخر خلف في حديثه لـ(كركوك ناو) الى التفريق الذي تتبعه الحكومة قائلاً بأنها تخصص الميزانية لمزارات و مواقع دينية محددة فقط.

mazarga shex hassan
سنجار/ آب 2020/ اطلاق مشروع لإعادة اعمار مزار الشيخ حسن الذي فجره تنظيم داعش  تصوير: منظمة سنابل المستقبل

وفقاً لإحصائيات حكومة اقليم كوردستان، تعرض أكثر من 60 مزاراً و موقعاً دينياً للتفجير خلال هجمات تنظيم داعش.

و تقرر في نهاية شهر آب الماضي تنفيذ مشروع لإعادة إعمار مزارين دينيين ايزيديين، بدعم و تمويل من قبل الناشطة الايزيدية و الحائزة على جائزة نوبل للسلام نادية مراد.

مزار الشيخ حسن في قرية كابارا (يبعد 10 كيلومترات عن مركز قضاء سنجار) و مزار الملك فخر الدين الواقع في قرية سكينيه (على بعد 30 كيلومتر من مركز القضاء) فُجّرا من قبل مسلحي داعش في عام 2014.

فواز حجي، مدير منظمة سنابل المستقبل التي تشرف على اعادة بناء مزار الشيخ حسن، قال لـ(كركوك ناو) “المشروع يستغرق ثلاثة أشهر، اضافة الى المزار، سنقوم بإنشاء حديقة و مرآب لوقوف المركبات.”

الى جانب تفجير المزارات الدينية، أقدم داعش على تفجير عشرات المساجد في نينوى.

shngal-3-1
نينوى/ 2018/ اثار الدمار الذي لحق بمركز قضاء سنجار نتيجة الاشتباكات و المعارك ضد داعش تصوير: كركوك ناو

اسماعيل محمد صالح، مدير الوقف السني في سنجار، و الذي يتولى مهامه في دهوك، قال لـ(كركوك ناو) “يوجد 105 مسجداً في قضاء سنجار، تضررت جميعها على يد التنظيم و لكن بنسب متفاوتة، هناك 13 مسجداً في مركز القضاء تعرضت لأضرار كبيرة.”

الوقف السني يخصص ميزانيات لإعادة اعمار المساجد المدمرة لا تقل عن 10 ملايين دينار بحسب حجم الأضرار التي لحقت بها.

الا أن اسماعيل محمد قال “لم نعد اعمار أي مسجد، و السبب ليس عدم توفر الأموال، بل بسبب القوى الغير شرعية المتواجدة في المنطقة، حتى لو أعدنا اعمارها فنعتقد بأنها سوف تُدَمّر مرة أخرى، لذا فنحن بانتظار تشكيل ادارة جديدة للقضاء.”

بحسب احصائيات المديرية العامة لشؤون المسيحيين التابعة لوزارة الأوقاف في حكومة اقليم كوردستان، طال الدمار 85 كنيسة في نينوى جراء هجمات داعش، يقع عدد منها في قضاء سنجار.

صباح صبري شمعون، ممثل المسيحيين في قضاء سنجار قال لـ(كركوك ناو) “كان يوجد ثلاثة كنائس في سنجار لكنها فُجِّرَت جميعها من قبل داعش، قبل أكثر من عام، وصلت لجنة من بغداد لتقييم الأضرار لكننا لم نسمع شيئاً منهم لحد الآن و لم تُخَصَّص أية ميزانية لإعادة بنائها.”

عدم وجود مشاريع الاعمار أثر بشكل كبير على عودة النازحين، يقول صباح صبري، 65 عائلة مسيحية كانت تقطن في سنجار لم تعد أي منها لحد الآن.

shi3a in shngal
نينوى/ 2020/ إحياء مراسيم ذكرى عاشوراء في قضاء سنجار   تصوير: كركوك ناو

المزارات و المواقع الدينية الشيعية تكبدت أضراراً جسيمة على يد مسلحي داعش، فيما أعيد افتتاح قسم قليل جداً منها أمام الزوار.

صبحي الياس حيدر، المشرف على المزارات الشيعية في سنجار، قال لـ(كركوك ناو) ” لدينا 8 مزارات في سنجار، فَجّرها تنظيم داعش جميعها، من بين المزارات الثمانية، أُعيد اعمار مزارين اثنين فقط.”

احد المزارين يدعى مزار السيدة زينب، و الذي أعيد بناؤه من قبل قوات الحشد الشعبي.

فيما خصص الوقف الشيعي في بغداد ميزانية لإعادة بناء مزار زكريا، و قد اكتملت أعمال الترميم بنسبة 40%.

يقول صبحي بأنهم سيستمرون في اعادة اعمار المزارات الدينية الشيعية اذا ما توفرت الميزانية اللازمة، لكن لم يتضح بعد متى سيتم اعادة اعمار المزارات الستة الأخرى لتبدأ باستقبال الزوار.

قضاء سنجار الذي يبعد 120 كيلومتر غرب مدينة الموصل هي من المناطق المتنازع عليها بين الحكومة العراقية وحكومة اقليم كوردستان ولكنها تتبع محافظة نينوى ادارياً.

سيطر تنظيم داعش على سنجار في 3 آب، 2014 و تم استعادة القضاء في 13 تشرين الثاني 2015.

عمار عزيز – نينوى

الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*