الخميس, فبراير 9, 2023
Homeاراءقُدسية القمر : خالد علوكة

قُدسية القمر : خالد علوكة

القمر والشمس خلقهم االله يوم الاربعاء ويوم القمر من ايام الاسبوع في اللغة الانكليزية هوالاثنين (mondey) ويرمز له بالهلال – ذلك الرمز الذي كثيرا مانراه بالمنحوتات والتراث الرافديني العراقي القديم منذ اكثر من 3000عام ق.م ، ويرمزالى القمر عند السومريين باسم – ننار سين ويعنى اله الحكمة – ويعرف عند الاكديين باسم الاله – سين الاكدي و وسنحاريب ايضا يعني اله القمر ، و اور مدينة سومرية مدينة نانا (سن ) اله القمر. وعٌبد سن في حران اورفه شمال وادي الرافدين . وسمي ود ايضا اله قمر عند الجنوبيين ،وهبل اله القمر في مكة قبل الاسلام ، وعُبد عند المصرين باسم خنسو وطور سيناء يعنى جبل القمر . وفي ظفار في عُمان الناس الجباليين يقولون (سين لك ) بمعنى الله يحفظك . وديانة القمر كانت ديانة العرب الجنوبيين بينما الساميين الشماليين لايوجد هذا التدين حسب – ج/6 من كتاب المفصل في تاريخ العرب قبل الاسلام – وحذى البابليون حذو السومريين في عبادتهم للقمر، فسموه “سين”، وخصصوا له معبدًا كبيرًا في مدينة حرّان في حكم الملك البابلي”نبونئيد” الذي شغلت أمه “أدد كوني” منصب الكاهنة العظمى لهذا المعبد الذي عرف باسم “أي خلخل” وقد عثر في هذه المدينة على مسلتين حجريتين أقامهما الملك لذكراها كتب على كل منهما نصّ بابلي متشابه المضمون ويسجل منجزات الكاهنة ويؤكد على إيمانها وإخلاصها لعبادة إله القمر حسب المورخ – علي، فاضل عبد الواحد .
والاله سين يُشكل مع شمش وادد الثالوث المقدس الثاني في مجمع الالهة العراقي – سامي سعيد الاحمد في المعتقدات الدينية في العراق القديم – .وقد استفاد السومريين من القمر بالتعبير عن الوقت والحساب وكان عند البابليين رمزا للعدد واشٌهر تقويم الدولة .وفي علوم الفلك والتنجيم القديمة اقتبس الاغريق والرومان والفينيقين والكنعانيين رمز الهلال بالظهور في تراثهم وعند قدوم الديانة المسيحية كان رمز الهلال دائم الظهور في رسوماتهم حتى انهم اعتبروا الهلال رمزا للعذرية ليرتبط بالسيدة – مريم العذراء ( مقال الكاتب رزاق الملا على الحوار المتمدن) . كان القمر منذ فجر التاريخ مركزا لمعتقد وطقس الخلود والخلاص ولذلك فالاحياء والبعث القمري استمد من أساطير قديمة نجد بأن القمر اخبرالارنب ان يذهب لمعشر بني الانسان ويخبرهم أنهم سيصبحون خالدين كما القمر يموت ويقوم من الموت بعد ثلاثة أيام فإن الانسان سيقوم بعد ذلك .
و تكون طاقة القمر في ذروتها عند الانثى في مرحلة الشباب ولكن مع تقدمها في العمر تصبح طاقة الشمس هي المسيطرة، لهذا تصبح المرأة المسنة او (العجوز او الحماه ) اكثر عدائية وسلطوية من قبل وتكون اكثر غضبا من اصغر المواقف، لقد استنفدت طاقتها القمرية .يقول فاشيستا (ان “الشمس والقمر موجودان بعلاقة متبادلة عرضية في الجسم مثل علاقة البذرة والشجرة ، الواحد يولد الآخر في طريقة ما انهما مثل النور والظلام يدمر احدهما الآخر”.) النور يلغي العتمة، والعتمة تولد النور، لا يمكن ان يوجدا معا لكنهما لا يوجدان الا متلاحقين، لا احد يسبق الاخر الا ليعود الاخر ويسبقه انهما الليل والنهار- حسب مقال كامل بزيع في الحوار المتمدن –
عندما تغيب الشمس اي عندما الرغبة الجنسية تحقق مآلها، يظهر القمر ويبدأ نشاطه. بهذا المعنى تحديدا، يحتاج المرء بعد العملية الجنسية الى النوم. قد انتهى عمل الشّمس وبدأ عمل القمر.- فكما أننا اليوم نتحدث في أغانينا الشعبية عن “الرجل الذي يسكن القمر” كذلك صورت الأساطير الأولى القمر رجلا شجاعا أغوى النساء وسبب لهن الحيض مرة كلما ظهر؛ ولقد كان القمر إلها محببا للنساء، عَبدَنَه لأنه حاميهن بين الآلهة وكذلك اتخذ القمر الشاحبُ مقياسا للزمن، فهو في ظنهم يهيمن على الجو، ويُنزل من السماء المطر والثلج ، حتى الضفادع تضرع للقمر بالدعاء لينزل لها المطر- وأدرك الإنسان الوجود بأكمله يُقَسَّم بين الشّمس والقمر. حتّى الجسد يُقَسَّم بين الشّمس والقمر مقال كامل علي على الحوار المتمدن .
لقد ذُكر إن للقمر 11 مركزا في جسد المرأة يؤثر من خلالها على تصرفاتها وافكارها ومشاعرها واحاسيسها ومزاجها. الا ان تأثير القمر على الرجل له مركز وحيد وهو في ذقنه . طاقة الشمس هي من اوجد الحياة لكن طاقة القمر هي من جعلها تستمر، ولان طاقة الشمس ترتبط بالرجل فهو ثابت بثباتها، بينما المراة متغيرة بتغير طاقة القمر.. ولا يجب ان ننسى انه بداخل كل كائن بشري يوجد الطاقتين معا وان بنسب متفاوتة، حسب كامل بزيع.
الخلاصة :
القمراول كوكب اثار اهتمام الانسان ثم جاءت الشمس وبعدها بقية الكواكب الاخرى ومرتبط بالانسان من حيث قربه من الارض وتاثيره المباشرعليه من دورانه حول الارض في 28 يوم وكذلك تستمر حيض المرأة 28 يوم ، وتاثيره في حصول المد والجزرفي البحار نتيجة جذب المحيطات نحوه ، كما يحمي كوكب الارض من اصطدام النيازك بها حيث تصطدم بالقمر ومن فوائد ضوء القمر هو ظاهرة بركنجي حيث أن عين الإنسان تميل لرؤية الأجسام بلون أزرق وهنا يأتي دور القمر الذي يوفر لك إضاءة بسيطة وبلون أزرق فاتح قليلاً وخصوصاً عندما يكون بدراً. ويذكر – سامي كاب في مقاله على الحوار المتمدن بمقال (سبب صلاتي للشمس والقمر ) القمر يلزم له على الاقل نصف ساعة من الظهورللانسان مكشوفا دون نزع الملابس حتى تصل اشعته مفيدة للجسد على شكل موجات كهرومغناطيسية قادرة على اختراق الملابس.
ورمز الهلال الذي يظهر اولا للقمر ثم بدر والمحاق اقتبس الهلال كراية زمن الدولة العثمانية مقارنا لراية رفع الصليب لدى الديانة المسيحية ، علما المسلمين لم يرفعوه كراية في تاريخهم تشبها بالوثنية ولكنه رفع لهذا اليوم من خلال سطوة العثمانيين واستعارتها من الاصول الرافدينية القديمة . ويعتبروجود الرمز الرافديني القديم النجمة والهلال حيث النجمة كرمز دلالي على {الالوهية} Dinger-Ellu بينما يدل الهلال على الاله ننار/سين بشكل خاص وعلى الازلية الالهية بشكل عام وقد اختصر هذا الرمز لاحقا بالهلال او بهلال داخل دائرة دلالة على الكلية والشمولية- حسب كتاب الكلديون من بدء الزمان 5300 ق.م تاليف عامر حنا فتوحي.
وملك شيخ سن (القمر) رمز اسوة بالشمس في الديانة الايزيدية ويرفع على القباب مرموزا بالهلال او رمز قوسين متقابلين شبه قوس قرني الثور السماوى المبجل ويتوسطها الشمس وهناك اسطورة تقول بان ضُحي بثور لانقاذ ميثرا واثناء موته حدثت معجزة بتحول الثور الابيض الى القمر – حسب نبيل فياض في كتابه تاريخ الملائكة – وكان لقب عشتار ذات القرنيين تلبس رأسا على شكل ثور يرمز للسلطة -حسب خزعل الماجدي في كتابه المعتقدات الكنعانية – والراية الاصلية الموجودة في قباب معبد لالش النوراني هو راية (كف ) اليد اليمنى تيمنناً بكف الشيخ عدى الاخضر يوم كشفه بكرامته لمن لايؤمن به وكما موشرفي (القول والنص الايزيدي ) فكان كف الله الاخضر دليل الله باسمه ورسمه مرفوعا على بعض القباب ولايعتبر وثنيا بحيث نجده على منابر الاخرين . ونؤكد لاتعبد الديانة الايزيدية ظواهر الطبيعة رغم انها تجليات الله فيها وفي الكون وهي عين وجود الله في مخلوقاته دون وجودها فيه ، ويبقى خالقنا الوحيد { الله الاسم الاعظم } خالق الكون بما فيهم الشمس والقمر وكافة قوى الطبيعة .
ونختم بالحكمة : ( ليس من عَبَد الله في الحَجر ولكن من أشرك في حٌبه ألذَهَبٌ ) ..
اكتوبر 2020م

RELATED ARTICLES

11 COMMENTS

  1. كان الايزيديون من أوائل الشعوب التي نشرت أهمية رمزية القمر والشمس في المعرفة المقدسة وخاصة في اور وبابل وفي معابد ايزيدا بالتحديد وكان أول من أشار لهم من كان يسمونه بـ بابا شيخ الآلهة المقدسة ( ملكي سالم ــ ملكي ميران ) الذي بارك ابراهيم الخليل وفيما بعد نقلتهم المعرفة المقدسة الى حاران ومنها الى اور سالم للحفاظ على التقاليد الشمسانية المقدسة هناك .. لذلك ننظر نحن الايزيديون للشمس والقمر لى انها انعكاس للنفس الكونية التي يمثلها القمر وإلهه ملك فخردين وننظر للشمس على أنها انعكاس للروح الكونية التي رمزها شيشمس ورغم محاولة أجدادنا لتحويل هذه الرمزيات الى قصص وحكايات لأصحاب العقول البسيطة لكنها رمزيات يفهمها من يعبر الى العلم المقدس ويفهم مبادئه .. وهذه الرمزيات وصلت الينا عبر علم اديا من خلال خمسة مسارات للقمر تمثل خسة طرق لفهم العلم المقدس وسبعة عوالم تفرزها لنا رمزية الشمس من خلال النص المقدس لدعاء نجمة الصباح .. ( السبقة 3 .. بحق سبعة أبواب الغيب ومفاتيح المعرفة الأربعة احمنا من الجنون والتدهور .. ) وهناك نصوص كثيرة وسبقات تشير لى قدسية الشمس والقمر قبل ظهور الكثير من الأقوام على كوكبنا ..

  2. (((( ملكي سالم ــ ملكي ميران ) الذي بارك ابراهيم الخليل وفيما بعد نقلتهم المعرفة المقدسة الى حاران ومنها الى اور سالم)))

    تحية طيبة
    لو أن حرفاً واحداً من الذي نقوله في إبراهيم الخليل كان صحيحاً ولو 1% أوحتى نقطة من بحر , لكنا نؤيّد الئيزديين في كل ما يقولون , لقد آن الأوان للغربلة والتصفية التي بدأها الشيخ شمس والشيخ حسن في تنقية ديننا مما فرضه عليه سيف الإسلام , كل ما نقوله في إبراهيم الخليل هو ما فرضه علينا الإسلام وهو بجملته نقيض الحقيقة التي بعرفها أحفاده اليهود وقد ثبتوه في كتبهم , حتى إسمه لا نعرف فكيف بإبنه وأبيه وأفعاله وأعماله و هلم جرا ………… وأنتم قد أتقنتم الرقم السومرية والبابلية وقوانين حمو رابي ولماذا خرج فراييم تارح من البلاد وشكراً

  3. اخ علي اين نبي ابراهيم من مقال لاذكر فيه ربما تعليقكم ليس هنا تحياتي

  4. اخي لم اشير الى موضوع ابراهيم الخليل فمن اين تاتي بهكذا نسبة ؟؟

  5. الاخ العزيز علي .. الكلام الذي ذكرته موثق في أكثر من مصدر .. أولهم سفر التكوين في الصفحة السادسة عشر وبارك ملكي سالم ابراهيم الخليل بالعبارة التالية ( مبارك ابراهيم من الله العلي ، خالق السماوات والأرض ، وتبارك الله العليّ الذي أسلم أعدائك الى يدك ) بالاضافة الى كتاب المدراج وهو مترجم الى اللغة الألمانية عام 1880 موجود في مكتبة جامعة لايبزك ، وهناك مصدر ثالث كتاب مؤلفه اسرائيلي اسمه سيمون صباح مونيفيري مؤلف عام 2011 اسمه بيوغرافيا اوشليم يتحدث بتفصيل عن ملكي سالم وابراهيم الخليل .. ويذكر اعتماد الشخصيتين على الشمس والقمر في عبادتهما ويصفهم بالشخصيات الشمسانية وكهنة المعابد المقدسة في بابل ( معابد ايزيدا ) .. سأترك لك العبارات من مصادرها الأصلية تحياتي

  6. V18. Malki- Zedek, der König von Schalem. In Verbindung mit Ps. 45, 13. Malki- Zedek heisst soviel wie: Herr von Zedek. Mit demselben Namen wird auch Jerusalem benannt s. Jes. 1,22. König von Schalem. Nach R. Jizchak dem Babylonier wurde derselbe gleich beschnitten geboren.
    Er brachte ihm Brot und Wein. Nach R. Samuel bar Nachman, der הלכות für לכות ließ, machte er ihn mit den Vorschriften der Hohenpriesterwürde bekannt. Unter Brot sind dann die Schaubrote und unter Wein die Trankopfer zu verstehen. Nach den Rabbinen dagegen machte er ihn mit der Thora bekannt, welche Brot und Wein genannt wird s. Prov 9,5.

    Er war ein Priester Gottes des Höchsten. R. Abba bar Kahana sagte: Wo das Wort Wein (יין) in der Thora vorkommt, hinterlässt es eine üble Spur (so dass etwas Böses daraus hervorgeht), ausgenommen hier. Nach R. Levi war das auch hier der Fall, denn gleich nachher wurde dem Abraham eröffnet, seine Nachkommen würden 400 Jahre dienstbar und unterdrückt sein.

    Er segnete ihn und sprach: Gesegnet ist Abram von Gott, dem Höchsten, den Urheber (קונה) Himmels und der Erde. Von wem kaufte er sie (קונאן)? R. Abba sagte: Wie ein Mensch, welcher sagt: der hat schöne Augen und schönes Haar. R. Jizchak dagegen sagte: Abraham nahm die Reisenden (eig. Die Vorübergehenden und Zurückkehrenden) gastlich auf und nachdem sie gegessen und getrunken hatten, sagte er zu ihnen: Sprechet nun den Segen! Was Was sollen wir sprechen? Fragten sie. Er antwortete: Sprechet: Gepriesen sei Gott der Ewige, dessen Gaben wir genossen haben! Da sprach Gott zu ihm: Mein Name wäre den Geschöpfen nicht bekannt geworden, wenn du mich nicht ihnen bekannt gemacht hättest, ich betrachte das, als wenn du an meiner Schöpfung der Welt mitgewirkt hättest. Das soll nun auch hier mit: קונה שמים ןארץ (Urheber Himmels un der Erde) gesagt sein.

    (Midrasch Bereschit Rabba, Par XLIII. Cap. XIV, 18.-19.)

  7. أستاذي العزيز أنا لم أطلب منك معجزة بل كلمة واحدة صحيحة يقولها الئيزديون في إبراهيم الخليل وليس إثنتين
    ثم ما علاقة براهيم الخليل بأورشليم ؟
    عذراً فالهدف من تعليقاتي السلبية ليس الطعن أو الإتجاه المعاكس بل تنبيه الئيزديين , إلى الغربلة وعدم تضديق المصادر قبل مقارنتها بنتائج الأحداث

    تحياتي

  8. تحياتي للجميع قول ابراهيم الخليل من روائع النص الديني الايزيدي وافضل شرح وتفسير لقول ابراهيم الخليل باللغة العربية نشره حسو اميركو رحمه الله … ان من يعتقد الايزيدية مجرد دين عادي يغرق في غياب العلم والتعلم والادراكية دمتم بالايزيداتي والانسانية طيبين .

  9. الاستاذ العزيز حاجي علو

    هناك دعاء للطعام لايزيدية العراق ودعاء الطعام لايزيدية ارمينيا وجورجيا والاثنين في سبقاتهما المقدسة ينصّان بالحرف على بركة ابراهيم الخليل , نظرة الايزيديين لهذه الشخصية الشمسانية تقول أنه لا بركة في شخص أو قوم أو أمة لا تحصل على بركة هذا العظيم .. أما علاقته بأورشليم فهي روحية بحتة تحتاج لفصول لشرحها تحياتي

    دعاء ايزيدي العراق للطعام .. النصّ الكردي الأصلي ..
    قابوولي قوربان .. مقبولى ئه للا .. سفرائيل جه ليل ، به ره كه تا ابراهيم الخليل ، كيم نبى ، خم نبى ، رزق ومال زيده بى ، هنجي دابو ئه ف ته عام ، به هشتى لى بت مقام ، دوز لى بت حه رام ، بهيمه تا شيخادي ومه لك شيخ سن عه له يهما السه لام

    يبقى على الذي يمتلك يقين بنصوص دينه وقدسيتها ليقيّم هذه البركة

  10. أما دعاء الطعام عند ايزيدية جورجيا وارمينيا فهو طويل لكن سأقتبس منه السبقة 29 والتي تقول في نهاية الدعاء ..

    ئاقى كَه لييا وكانييا زها نه فه ، ناني ز خزنا شيخادي فه ، هيقينى ز كانييا سبي قه سفره ب ده ستي جه ليل فه ، به ره كه ت كَوتنا براهيم خه ليل فه ..

  11. تحية للجميع
    إخواني أعزائي , أنا لم أنكر وجود إبراهيم الخليل في ديننا أنا الوحيد الذي نشر ملخصاً لتفسير قول إبراهيم وآخر لإبنه إسماعيل وموجز للدعا قد نشرته في المنتظر الجزء الثاني ص 83 , وكلها بنصها الكامل عندي في دفتر الأقوال من 300 صفحة , كلامي هو عن الضغط الإسلامي على نصوصنا , أنا متأكد أن معرفتنا بإبراهيم قد سبق الإسلام إلى زمن دارا وأحشوراش على أقل تقدير, لكن قصته عندنا الآن ليس فيها كلمة صحية فقط نردد ما فرضه الإسلام , وهذه يسري على معظم القصص الدينية التي تمس الإسلام في بعض النواحي كالحلاج وغيره نسبة الصحيح فيه أقل من 1%, وهنا هدفي هو التشجيع على التدقيق والإعتماد على النتائج وليس المصادر التي لا ثقة فيها

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Most Popular