بمراسيم دينية ، اعادة اعمار مزار شيخ مند جنوب جبل شنكال.

كما هو معلوم لدى الجميع ان مسلحي داعش سيطروا على كافة القرى ومناطق تواجد الايزيديين في قضاء شنكال ومدينة الزيتون ( بعشيقة وبحزاني ) في صيف عام 2014 ، وقاموا بجرائم تندى لها جبين الانسانية ، حيث ان جرائمهم طالت كافة شرائح المجتمع ناهيك عن حرق وتفجير وتفخيخ منازلهم و مزارات و دور عبادتهم بالاضافة الى سرقة ممتلكاتهم ، حيث قاموا بتفجير العشرات من القبب والمزارات الايزيدية ، وارادوا زوال الدين الايزيدي عن بكرة ابيه ، لكنهم في الوقت الذي انهزمت امامهم جيوش جرارة وكبيرة لدول ، الا انهم تفاجئوا بشجاعة و بسالة ومقاومة والدفاع المنقطع النظير لابطال واسود الجبل الميامين عن الارض والعرض والمقدسات ، ولو لا هزيمتهم امام ابطال الجبل لسيطروا على دول في المنطقة ، حيث انهزموا شر هزيمة ، وزلزل الاسود الايزيديين الارض تحت اقدام الارهابيين العفنة ، حيث انهم كانوا لا يعلمون ان الايزيديين هم بذور الارض وان كل مَنْ يحاول اساءتهم سيذهبون الى مزابل التاريخ وهم صاغرين .
قام الايزيديين في مدينة الزيتون باعادة اعمار القبب والمزارات في منطقتهم بدعم وجهود ذاتية من دون الاعتماد على المنظمات والحكومات في اعادة اعمار مزاراتهم .
ويوم امس الثلاثاء2021/4/6 وبحضور سماحة ( بابا بيشيمام _ الشيخ نعمان ) وسماحة ( بابا جاويش ) وفقراء يرتدون الخرقة( اللبس الاقدس لدى ابناء المكون ) وبحضور شخصيات دينية واجتماعية وحضور جماهيري غفير وبمراسيم دينية وسط انغام الموسيقى الدينية ( الدف والشباب ) ورائحة البخور ، تم اعادة اعمار مزار ( شيخ مند ) في قرية جدالة جنوب جبل شنكال ، من قبل منظمة (( Nabu )) وبدعم من مبادرة نادية مراد ، علماً ان هذا المزار تم تفجيره في صيف عام 2014 من قبل ارهابيي تنظيم داعش .
خدر ديرو الخانصوري / بحزاني نت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*