السبت, فبراير 4, 2023
Homeاراءمخاطر لعبة الدمبلة على المجتمع الايزيدي : آري سليمان حمد

مخاطر لعبة الدمبلة على المجتمع الايزيدي : آري سليمان حمد

رسالة مفتوحة الى السيد الأمير حازم تحسين بگ وسماحة بابه شيخ علي شيخ الياس حفظهما الله ورعاهما …
بعد السلام والاحترام:
كلنا يعلم بأنَ بعد الأبادة الجماعية التي قامت بها عناصر ألدولة الإسلامية (الداعش )ضد اليزيديين في شنگال آب عام ٢٠١٤ بأن اليزيديين شعبآ وأرضآ قد دخلوا في مرحلة الخطر على وجودهم وباتَ الحفاظ على دينهم ومستقبلهم أمرآ صعبآ ، على صعيد آخر ثمة منافسة غير شريفة و غير أخلاقية حاضرة في مناطق سكن الايزيدية إضافة الى وجود صراع حول الارض بين الدول الاقليمية وثم بين الأحزاب الكوردية من جهة بين والحكومة المركزية والپككة من جهة أخرى .
سادتي الافاضل :
لا يخفي على أحد بأنَ ما جرى آنذاك في شنگال وما نراه اليوم من الفوضى العارمة في الساحة السياسية العراقية ، لا يمكننا كيزيديون أن نغير أي شئ من تلك المعادلة المتشابكة وذلك لأسباب خارجة عن إرادتنا وقوتنا ،لكوننا شعب ضعيف من كل النواحي ولاحول ولاقوة لنا غير الله وطاوس ملك الجبار .
سادتي الأكارم : المستقبل الغامض والأحباط واليأس جعل من الانسان الايزدي أن يكره وطنه الذي لم يتمكن من حماية اقلياته الدينية والقومية ، لذا أضطر الانسان الايزيدي بان يترك كل مقدساته وارض اجداده ورائه ، ويتجه الى ديار الغربة حيث المصير المجهول والبحث عن السعادة الوهمية في ما وراء البحار …
نقول ونكرر ربما ليس بامكانكم منع إنسان الايزيدي من الهجرة الى الخارج لعدم وجود ضمان لأمنِهِ مصيرهِ بالكامل ..
سادتي الاعزاء اعضاء المجلس الروحاني الافاضل :
ظاهرة لعبة الدمبلة ضررها الآن اكبر بكثير من كارثة سنجار عام ٢٠١٤ والهجرة الحالية باكملها ، نعم كما ترون بعيونكم لقد تم تحويل غالبية مجمعاتنا
السكنية الى صالات وكازينوهات للقمار وشرب الخمر والعربدة والترفيه على حساب ابنائنا وثم على شرفنا وبناتنا اصبحن سلعة تافهة بأيدي غرباء بالذات في مجمعات خانك -شاريا – باعدري، أحاديث الساعة في تلك المجمعات كلها حول ظاهرة لعبة الدمبلة و السهر والعربدة والجنس …لقد انتشرت ظاهرة الادمان على الدمبلة بين شبابنا السبب الذي ادى الى طلاق العشرات من بناتنا وانحراف الكثير منهن بسبب العجز المالي وانعدام الطعام احيانا في داخل الاسرة ..
ملاحظة :-
نرى الترويج لهكذا اعمال جبانة من قبل رجال معروفين من قبل من أهالي المنطقة من المفترض ان يكون هولاء (القدوة )حراس أمناء لاهل المجمع ومستقبل الأيزيديين ، للاسف استسلموا لغرازئهم الاجتماعية والمادية ..نرجوا من المجلس الروحاني الايزدي القيام بواجبه الانساني اتجاه بني جلدتهم وغلق جميع محلات لعب القمار و الدمبلة. لكم جزيل الشكر والاحترام

RELATED ARTICLES

1 COMMENT

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Most Popular