شؤون وشجون ايزيدية : عزيز شمو الياس

 

رموز دينية
الانتماءات
وأمور أخرى ذات صلة

بحكم وظيفتي في وزارة اوقاف والشؤون الدينية لحكومة أقليم كوردستان – العراق منذ ما يقرب من عقدين من الزمن وتعاملي اليومي وتفاعلي مع ممثلي مختلف الاديان والمكونات العراقية والكوردستانية لمست الفرق الشاسع والقدر الهائل من الاختلاف بين المحسوبين على فئة ممثلي الرسميين لابناء ديانتي مع غيرهم من ممثلي الرسميين لغيرها من الاديان و الأمثلة عديدة سأحاول قدر الإمكان الإشارة إلى أبرز تلك الاختلافات..
١
بداية حتى تبرهن وتتأكد بنفسك انك تمثل أبناء ديانتك خير تمثيل تمعن جيدا في انتماءات الاشخاص الذين يحضرون مجلسك او الوان وتوجهات الناس الذين يراجعونك باعتبارك رمزهم الديني الرسمي المعترف وممثلهم الشرعي عند الجهات الحكومية لتتاكد بنفسك انك لست بكادر حزبي بملبس اخر لاداء مهمة أخرى غير المهام التي تناسبك وتليق بمكانك باعتبارك رمزا لابناء ديانة كاملة بمختلف توجهاتها وانتماءاتها علما ان نشاط الكوادر واعمالهم ليست بالشيء المعيب (مع كل احترامي واعتزازي بالسادة كوادر مختلف الاحزاب حيث كنت يوما واحدا منهم) بل العيب كل العيب ان تكون مجمل ما قمت وتقوم به لا يتعدى عمل ونشاط كادر حزبي متواضع قليل الفعالية ..

٢
المتابعين والمهتمين بشؤون المكونات والعيش المشترك والتسامح وحرية الرأي وقبول الاخر يتحدثون في خطاباتهم وكتاباتهم عن الناجحين من الممثلين الشرعيين لاقوام واديان والملل الذين يوظفون جل اهتماماتهم وتركيز نشاطاتهم عند الحكومة ومؤسساتها المتنوعة او عند قيادات الاحزاب المتنفذة في خدمة ابناء ديانتهم وليس العكس.
٣
أمر اخر مهم، موضوع رجال الدين عند مختلف المكونات والاديان وحقوقهم الطبيعية المكتسبة عند الدولة والحكومة من راتب تليق بمكانتهم وسكن معقول لاسرهم الى تسيهلات حياتية وخدمية أخرى لها علاقة بحياتهم ووظيفتهم كونهم القدوة في التعليم والإرشاد وتقديم المواعظ ورجال الدين من أبناء ديانتي الايزيديين حيث لا يمكن المقارنة مما فيه من الغبن وعدم الإنصاف بحقهم وربما يعود بعضا من الأسباب اليهم انفسهم والى ممثليهم الرسميين عند الحكومة حيث يعدون ما قدم ويقدم لهم (رغم يسره وقلته) هبة او منة وليس كحق طبيعي، فلرجال الدين عند غيرها من الاديان قوائم من اسماء بمسميات مختلفة ولكل واحد منهم مهمة ووظيفة ودور في مجتمعه وعند ابناء رعيته استحقاقات تقدم خلاف الى نظرة رجال الدين الايزيديين الى المسألة لذا يسلك مجموعة غير قليلة من المحسوبين على رجال الدين عبر طرق ملتوية (المحسوبية والمنسوبية) وأساليب لا تليق بمقامهم (استغلال العلاقات – الواسطة) لدرج اسمائهم في قائمة (المجيورين) ..
٤
استبشرنا نحن أبناء الديانة الايزيدية خيرا بعودة مراسيم (جولة السنجق بين القرى والمجمعات الايزيدية – گەڕا تاوسێ ل ناڤ گوندێن و کۆمەلگەهێن ئێزدیان) من جديد بعد سنوات من الغياب بسبب ما تعرض له ابناء ديانتنا من حملة إبادة على أيدي عصابات الجريمة والإرهاب (داعش) أصحاب النهج القذر والفكر العفن (فرمان ٣ ئاب ٢٠١٤ ) والوضع الأمني وما تلاه من معوقات بعد تفشي جائحة (كورونا- كوفيد ١٩) ومنع إقامة التجمعات ..
من المظاهر الجيدة التي ظهرت جليا للعيان وقد تلمسها وشاهدها بأم أعينهم جميع الحاضرين مجلس (الطاووس – السنجق) امتلاك كل القائمين من رجال الدين المشرفين لاداء مراسيم (جولة الطاووس – السنجق) من السادة القواليين و(سادن شيخادي- سەردەریێ قاپیا شیخادی – معبد لالش المقدس ) و( پیر – النقيب) حمل قلم ودفتر ملاحظات صغيرة لتدوين أرقام الحساب بما قدم من مبالغ مالية من الرعية – أبناء الديانة الايزيدية كخيرات (فرز الأوراق النقدية وعدها) القصد منها الشفافية والنزاهة..
هنا قبل أن أتسال عن مصير المبالغ المجمعة وكيفية صرفها وحصة كل جهة وطرف حيث لا الأمر خارج واجباتي ولا تهمني المسألة بشيء بقدر ما يهمني أمر اخر وهى تخصيص نسبة من مجمل العائدات (لا تقل عن الثلث بكافة الاحوال) للمرضى وللعائلات العفيفة وأصحاب الاحتياجات الخاصة وصرفها لحالات ضرورية أخرى اسوة بالصناديق الخيرية عند غيرها من الاديان حيث لا يسمح بنشر اسماء المتبرعين ولا اعلان قوائم الاسماء والعوائل المستلمة عبر منابر الاعلام المختلفة..
٥
حسب السجلات الرسمية للمفوضية المستقلة لانتخابات برلمان إقليم كوردستان العراق الدورة الحالية (يمكنك الاطلاع والتأكد من الأرقام والمعلومات الواردة في المقال)
إن إجمالي عدد أصوات ممثلي (١١) من الأعضاء – الكوتا المسيحيين والتركمان- في برلمان كوردستان تساوي (٨٩٠٠ ثمان آلاف وتسعة مائة ألف صوت) بالتمام والكمال.
٥ أعضاء برلمان من الأخوة المسيحيين
١ عضو من المكون الارمني المسيحي.
٥ أعضاء من المكون التركماني.
هنا أتسال عن دور الممثلين الايزيديين والجهات الرسمية والناشطين والمثقفين ومحلهم من الإعراب خاصة وان حاليا تجري اجتماعات مكثفة بين الاحزاب الكوردستانية وبحضور ممثل الأمم المتحدة في العراق وكوردستان وتدخل دبلوماسي لحكومات والدول مثل الولايات المتحدة والمانيا وفرنسا والمملكة المتحدة بشأن اعداد قانون جديد للمفوضية والاتفاق على نسبة تمثيل كل مكون واقلية ضمن نظام ال(كوتا) المعمول به في الانتخابات القادمة لبرلمان إقليم كوردستان المزمع اجراؤها بداية شهر تشرين الأول من هذا العام ؟.

تعليق واحد

  1. الاخطاء لا تعد ولن تنتهي في بلد بلا حكومة وفي بلد يحكمها قانون حزبي مافياوي وفي وطن شعبها شعب سأفل وحاقد وحقير(حاش القارئ).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*