الثلاثاء, يونيو 18, 2024
Homeاخبار منوعةفي يوم من الايام

في يوم من الايام

وقع حصان أحد المزارعين في بئر مياه عميقة لكنها جافة. بدأ الحصان بالصهيل طالباً النجده، استمر على هذا النحو عدة ساعات. كان المزارع حينها يدرس الموقف ويفكر بكيفية أستعادة الحصان؟ لم يستغرق الأمر طويلاً كي يقنع المزارع نفسه بأن الحصان قد أصبح عجوزاً وأن تكلفة استخراجه تقارب تكلفة شراء حصان آخر. هذا إلى جانب أن البئر جافة منذ زمن طويل وتحتاج إلى ردم.
نادى المزارع جيرانه وطلب منهم مساعدته في ردم البئر كي يحل مشكلتين في آن واحد (التخلص من البئر الجاف، ودفن الحصان)، وفعلاً بدأ الجميع بالمعاول والجواريف في جمع الأتربة والنفايات وإلقائها في البئر .
في بادئ الأمر .. أدرك الحصان حقيقة ما يجري، فأخذ بالصهيل بصوت عال يملؤه الألم وطلب النجدة وبعد قليل من الوقت اندهش الجميع لانقطاع صوت الحصان فجأة؛ فأعتقدوا بأنه مات . نظر المزارع إلى داخل البئر فصعق مما رآى؛
لقد وجد الحصان مشغولاً بهز ظهره، وكلما سقطت عليه الأتربة يرميها بدوره على الأرض فيرتفع هو بمقدار خطوة واحدة للأعلى. هكذا استمر الحال، الكل يلقي الأوساخ إلى داخل البئر فتقع على ظهر الحصان فيهز ظهره فتسقط على الأرض حيث يرتفع خطوة بعد خطوة إلى أعلى، وبعد فترة من الزمن اقترب الحصان للأعلى فقفز قفزة بسيطة وصل بها إلى خارج البئر بسلام.
الهدف من هذه القصة هي ان الحياة تلقي بأوجاعها وأثقالها ومخلفاتها عليك، فأما أن تدفنك وإما أن تلقيها من على ظهرك وترتقي.
– بمعنى أنك كلما حاولت أن تنسى همومك فهي لن تنساك وسوف تواصل إلقاء أثقالها وأتربتها عليك .
وكل مشكلة قد تواجهك في الحياة هي حفنة تراب يجب أن تنفضها من على ظهرك كي تتغلب عليها وترتفع بذلك خطوة للأعلى.

انفض مخلفات الحياة.. لا تستسلم أبدا ومهما شعرت أن الآخرين يريدون دفنك حيّا لا تستسلم اجعل قلبك خالياً من الهموم، وعقلك خالياً من القلق .. وعش حياتك ببساطة، وأكثر من العطاء، وتفاءل بالخير.

….

RELATED ARTICLES

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Most Popular