الإثنين, مارس 4, 2024
Homeاراءصوم شيشم Rojeit Şeşm :د.خيري الشيخ

صوم شيشم Rojeit Şeşm :د.خيري الشيخ

الديانة الازداييه الشمسانية ديانة طبيعية تستمد من الطبيعة والشمس والقمر والنجوم وتغيرات المناخ والظواهر الطبيعية قوتها وطقوسها وتقاليدها وعاداتها .والدين هو وليد تاثير الطبيعة على الإنسان.
والشمس يعتبر نور الخالق وقبلة الازدايين في العبادة ولذا قد اسموا بالشمسانين باعتبار الشمس هي مصدر الضوء والطاقة لديمومة الحياة .
لذا ان اغلب الأعياد والمناسبات الدينية الايزدية مرتبطة بالطبيعة وتغير الظروف الجوية .
تدور الأرض حول الشمس ولها محور مائل لذا في فترات مختلفة من العام يميل كوكب الأرض نحو الشمس بواسطة نصفي الكرة الأرضية المختلفين . هذا يؤدي الى ان احد نصفي الكرة الأرضية يتلقى المزيد من الضوء والحرارة والأخر اقل .
في أيام الاعتدال الربيعي والخريفي ان نصفي الكرة الأرضية يستقبلان نفس القدر من الضوء وان النهار يساوي الليل تقريبا .
في أيام الانقلاب الشتوي يكون للشمس اكبر انحدار نحو الشمال او الجنوب بالنسبة لخط استواء الأرض .
يحدث الانقلاب الشتوي في نصف الكرة الشمالي حيث يعيش غالبية البشر 90%في يوم22 كانون الأول في هذا العام في العراق وتكون ليلة 22 كانون الأول أطول ليلة في السنة في العراق ,وفي هذه الظاهرة الفلكية تكون الشمس عمودية تماما على مدار الجدي الذي يقع جنوب خط الاستواء خلال العام .
ويحدث الانقلاب الشتوي مرتين في السنة مرة في نصف الكرة الشمالي في كانون الأول ومرة في نصف الكرة الجنوبي حيث يعيش حوالي 10% من البشر في حزيران .
في فلسفة الديانة الازدايية ينظر الى الانقلاب الشتوي على انه وقت موت و ولادة جديدة عندما تتجدد قوى الطبيعة وارواحنا , انه يمثل اللحظة الزمنية التي تموت فيها الشمس القديمة ويعتقد عندما تولد الشمس الجديدة في العام الجديد فانها تعيد احياء هالة الأرض بطرق مبهمة مما يمنح فرصة جديدة للحياة لارواح الموتى وهنا نرى زيارة قبور الموتى طيلة أيام عيد الصوم الايزيدي صوم شيشم الذي يعتمد فلكيا من خلال نجمة بيرو (الزهرة) ونجمة ترازو (الميزان) في ليالي الانقلاب الشتوي .
ويجب على الأقل ان يكون يوما واحدا من الصوم او يوم العيد ضمن شهر كانون الأول الشرقي أي بعد اليوم 13 من شهر كانون الأول الغربي , وفي يوم الانقلاب الشتوي الذي يختلف توقيته من بلد لاخر في النصف الكرة الشمالي ومن ضمنه العراق .
لذا الأصل هو صوم شيشم أي شمش البابلي و اوتو السومري أي اله الشمس اله النور والحرارة والطاقة حيث قرر الازدايين الصوم والتعبد الى ان يطول النهار من جديد ولحسن الصدف فقد لاحظوا انه في اليوم الرابع ظهر إطالة طفيفة في النهار وحسب اعتقادهم فان الشمس القديمة قد ذهبت او ماتت وظهرت الشمس الجديدة المفعمة بالنور والضوء أي ولدت شمس جديدة فاحتفلوا بهذه المناسبة وجعلوها عيدا دينيا لهم ومارسوا في السنوات التالية ولحد يومنا هذا حيث يحتفل بهذا العيد عيد صوم شيشم عائلة ال جلو من ايسيان وهم من قرية جلو في ولات خالتا التركية ومن عشيرة قزلا ويعتقد انهم ينتمون الى الزعيم الايزيدي كلشي جلو (keleşe çelo) حيث نزحوا من تركيا نتيجة إبادة الازدايين في ولات خالتا وتوجهوا الى سنجار ومن ثم الى ختارة وأخيرا استقروا في
ايسيان وحافظوا على الإرث القديم الأصيل والجدير بالذكر هناك عوائل من شيوخ شيشم وعائلة من المريدين من عشيرة خالتا في باعذرة ورمبوسي في سنجار وقسم من العوائل في سوريا وأرمينيا ما زالوا يحتفلون بعيد صوم شيشم .علما ان جميع من ذكرناهم من ولاتي خالتا في تركيا .
لذا لابد ان نؤكد بان الأصل هو عيد شيشم ولكن بعد قدوم العائلة العدوية وتطبيق اركان التصوف الإسلامي الثلاث وهي شيخ الطريقة عدي بن مسافر الاموي والطريقة العدوية والمريدين الذين يتبعون شيخهم شيخ الطريقة وهم العدويين الادانين وخاصة في عهد شيخ حسن ابن شيخ عدي الثاني تم تغير هذا العيد الى صوم ايزي والأرجح تيمنا بسلطان ايزي الذي اعتبروه سرا من اسرار طاوس ملك وعظموه ومجدوه لحد الالوهية واعتبروه هو الخالق واحد أسماء الخالق وللأسف قد نجحوا في سعيهم بعدما تم تصفية كل من يعارضهم من الابيار الكهنة وأبناء ايزدين امير واتباعهم مما اضطر الباقين من الابيار على الانصياع للامر الواقع وتغنوا بمجد العائلة العدوية ولكن الشمسانيين رفضوا ذلك مما أدى الى الخلاف الشمساني الاداني ومن ثم الصلح والتراضي بمنح مزايا ومناصب ولكن دون جدوى فابناء ازدين امير رفضوا لبس الخرقة ورفضوا التوجه الى القبلة أي الكعبة في الدعاء وحافظوا على التوجه للشمس في شروقه وغروبه واتخاذها قبلتهم في ادعيتهم .
ونظرا لتقارب اسم ازداي مع اسم ايزي ولصعوبة لفظ ازداي فقد استعمل الازدايين لفظة ايزي بدا من ازداي للدلالة على اسم الخالق خودا .وقد استغل العدويين لفضة ايزي وأضافوا اليه حرف الدال ليصبح ايزيد وتحول اسم الازدايين الى الايزيديين ومن ثم يزيدين للمنتمين الى المدرسة الاموية وتشبها بيزيد الخليفة الاموي .
ولن هناك الان بوادر الانفتاح من قبل بعض الكتاب والباحثين والشباب للرجوع الى الأصل من حيث العادات والطقوس والتقاليد والارث القديم
وكما يقال مسافة الف ميل تبدا بخطوة لذا التغيرات والتزوير والتحريف لاركان الديانة الازدايية الشمسانية والتسلط الذي مارس عليهم وإدخال المفاهيم الصوفية الإسلامية والتباهي بشخصيات صوفية إسلامية كالحلاج وجنيد البغدادي وحسن البصري ورابعة العدوية وعبدالقادر الكيلاني وعبدي ره ش الى العبد الأسود إشارة الى بلال الحبشي وقضيب البان وغيرهم الكثير من الأربعين شخصية التي رافقت الشيخ عدي بن مسافر عند قدومه الى لالش وسيطرته وعائلته على لالش وزمام أمور الازدايين وبناء مزارات وقبب باسمائهم ومنذ ما يقارب من 900 عام فالتغير ليس بالشيء السهل ولكن ليس بالمستحيل وقد يتمتع احفادنا بالرجوع الى ديانتهم العريقة المبنية على علاقة المخلوق بالخالق وعبادته من خلال ما خلقه الخالق خودا من الاكوان والكواكب والنجوم والظواهر الطبيعية والتغيرات المناخية ويوم بعد يوم سينكشف الغطاء عن الأديان التي صنعها البشر وجعلوا للخالق أسماء وصفات تتماشى مع مصالحهم الدنيوية وقد كان لاكتشاف تلسكوب هابل الفضائي و جيمس ويب اكبر صفعة بوجه رجال الدين ولكن ديانتنا تؤمن بمدا الانبعاث والتجديد ولم تحتاج يوما الى نبي ورسول بل علاقتنا مباشرة بخالقنا من خلال ما خلق من نجوم واكوان ومظاهر الطبيعة .
قد ابتعدنا عن موضوعنا وهو عيد صوم شيشم الذي يعتمد كليا على الحساب الفلكي والانقلاب الشتوي حيث اقصر نهار واطول ليلة ,
والجدير بالذكر لا حساب طبقة الفقراء في سنجار ولا حساب ولات شيخ المتمثل باختيارى مركهى دقيق لتحديد موعد هذا العيد وربما في السنوات المقبلة سيتفقون تقويم خاص يعتمد على الحساب الفلكي الدقيق حيث في نهار الانقلاب الشتوي يكون هناك اقصر ظل ومنه يتم تحديد أيام الصوم والعيد .
كل عام وجميع الازدايين بالف الف خير والرحمة والخلود لضحيا الابادات والفرج القريب للمختطفين والمختطفات .
المصادر.
من اخبار الفلك في الانترنت
مقالة المرحوم الكاتب سليمان أبو كاشاخ
محادثة تلفونية مع الأخ سلام بدل اومي الخالتي من ايسيان والأستاذ قاسم جندي من ايسيان .
الصور .
تلسكوب هابل الفضائي
تلسكوب جيمس ويب
التقويم الشمسي
ملاحظة :
الاعتدال الربيعي في ٢١ آذار عام ٢٠٢٣ في العراق
الاعتدال الخريفي في ٢٣أيلول عام ٢٠٢٣ في العراق
الانقلاب الشتوي في ٢٢ كانون الأول عام ٢٠٢٣ في العراق
الانقلاب الصيفي في ٢١حزيران عام ٢٠٢٣.
Kan vara en bild av karta och text
Kan vara en bild av ‎text där det står ”‎خریف 21 سبتمبر شتاء 21 ديسمبر الاتقلاب الشتوي صيف 12يونيو ربيع 12مارس لاتقلاب الصيقي الانقلاب الشتوي نهاية مطاف الارض المدار پسارا ذروة محور دوران الارض عن الشمس تشرق نقطة الجنوب الشرقي ليل واقصر السنة أقل ارتفاع للشمس فوق الافق ظهرا أطول خیال للانسان على الارض شتاء الانقلاب الصيفي نهاية مطاف الارض في المدار يمينا ذروة میل محود دوران الارض باتجاة الشمس تشرقي الشمس عند نقطة في الشمال الشرقي واقصرلیل السنة أقصى ارتفاع للشمس فوق الافق ظهرا أقصر للانسان الارض‎”‎
RELATED ARTICLES

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Most Popular