الإثنين, مايو 27, 2024
Homeالاخبار والاحداثألمانيا تعتقل زوجين عراقيين بسبب استرقاق فتاتين من الطائفة الإيزيدية

ألمانيا تعتقل زوجين عراقيين بسبب استرقاق فتاتين من الطائفة الإيزيدية

 قال مدعون اتحاديون يوم الأربعاء إن الشرطة الألمانية ألقت القبض على زوجين عراقيين يُعتقد أنهما عضوان في تنظيم داعش الارهابي للاشتباه في ارتكابهما جرائم إبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية بسبب استرقاق فتاتين إيزيديتين.

وألقي القبض على الزوجين يوم الثلاثاء بسبب معاملتهما للفتاتين بين عامي 2015 و2017 في العراق وسوريا، ولم تفصح السلطات عن اسميهما بالكامل بموجب قانون الخصوصية الألماني.

وقال ممثلو الادعاء إن الفتاتين تعرضتا للإيذاء الجسدي والاغتصاب المتكرر ومنعتا من ممارسة شعائرهما الدينية. وقال ممثلو الادعاء في بيان إن الزوجين سلما الفتاتين إلى أعضاء آخرين في الدولة الإسلامية قبل مغادرة سوريا في نوفمبر تشرين الثاني 2017.

وأضافوا أن “كل ذلك يخدم هدف التنظيم المتمثل في تدمير الديانة الإيزيدية”.

واستند المدعون العامون الألمان إلى قوانين الولاية القضائية العالمية التي تسمح لهم بالنظر في الجرائم ضد الإنسانية في أي مكان في العالم لتقديم مثل هذه القضايا إلى المحاكمة.

وفي حكم تاريخي صدر عام 2021، قضت محكمة ألمانية على عضو سابق في تنظيم داعش بالسجن مدى الحياة لضلوعه في إبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية استهدفت إيزيديين. وبعد ذلك بعامين، أقر المشرعون الألمان أن أركان جريمة الإبادة الجماعية تتوافر في الجرائم التي ارتكبها مسلحو الدولة الإسلامية ضد الإيزيديين في العراق في 2014.

وقتل تنظيم داعش آلاف الإيزيديين واتخذ من سبعة آلاف امرأة وفتاة إيزيدية إماء، وشردت معظم أفراد الجماعة البالغ عددها 550 ألفا من موطن أسلافهم في شمال العراق.

والإيزيديون أقلية دينية قديمة في شرق سوريا وشمال غرب العراق استهدفتها الدولة الإسلامية بسبب عقيدتها التي تجمع عناصر من الزرادشتية والمسيحية والمانوية واليهودية والإسلام.

 

RELATED ARTICLES

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Most Popular