الخميس, يوليو 18, 2024
Homeالاخبار والاحداثمخاوف مزارعي ألقوش وشيخان تبددت.. تخصيص ساحات إضافية لاستلام محصول الحنطة

مخاوف مزارعي ألقوش وشيخان تبددت.. تخصيص ساحات إضافية لاستلام محصول الحنطة

ستبدأ الحكومة العراقية باستلام محاصيل الحنطة من مزارعي ناحية ألقوش وقضاء شيخان، ولن يضطروا لبيعها في السوق بأسعار أقل.

وفقاً لمتابعات (كركوك ناو)، تم تخصيص موقعين لاستلام أكثر من 140 ألف طن في الموصل، وذلك بعد أن نشرت وسائل الإعلام، بينها (كركوك ناو)، احتجاجات مزارعي ألقوش وشيخان الذي أبدوا تخوفهم من ضياع انتاج هذا العام.

الحكومة كانت قد خصصت موقعاً واحداً لاستلام حنطة ألقوش وشيخان وهي ساحة روفيا التي تبلغ طاقتها الاستيعابية 50 ألف طن، في الوقت الذي بلغ فيه انتاج المنطقتين التابعتين لمحافظة نينوى من الحنطة 190 ألف طن.

سريان سفر ألياس، مدير زراعة ألقوش قال لـ(كركوك ناو)، “تم استلام 52 ألف طن في ساحة روفيا وتعذر استلام 140 ألف طن أخرى ما اضطرهم لنقل محاصيلهم الى مدينة الموصل لكن نقاط التفتيش لم تسمح بمرور ها، قبل أن يتم الاتفاق على تخصيص ساحة أخرى لاستلام الحنطة”.

وأوضح ألياس بأن الاتفاق يشمل استلام كافة محاصيل حنطة مزارعي ألقوش وشيخان، “ساحة سولفين خصصت لحنطة شيخان وساحة الحلبية لمحاصيل ألقوش علي أن تستلم كلتاهما 140 ألف طن من الحنطة، رغم أن الساحة بعيدة بالنسبة لمزارعي ألقوش حيث تبعد قرابة 60 كيلومتر عن الناحية لكن هذا افضل من أن يبيعوا محصولهم في السوق بسعر بخس”.

الحكومة العراقية تستلم الطن الواحد من الحنطة بمبلغ 850 ألف دينار في حين يباع الطن الواحد في السوق بـ650 ألف دينار.

رفعت سمو، معاون محافظ نينوى للشؤون الإدارية قال لـ(كركوك ناو) بأن الإدارة طلبت من وزارة التجارة تمديد فترة استلام الحنطة التي كان من المقرر أن تنتهي في 8 تموز القادمن وأشار الى أن مشكلة مزارعي سهل نينوى، بالأخص ألقوش وشيخان عولجت.

تعتبر محافظة نينوى منطقة زراعية غنية، وبحسب الجهاز المركزي للإحصاء، يعيش 40 بالمائة من سكان نينوى في الأرياف، ومن المتوقع أن تحتل المحافظة هذا العام أيضاً المرتبة الأولى في انتاج الحنطة على مستوى العراق.

عمار عزيز / نينوى

RELATED ARTICLES

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Most Popular