الخميس, يوليو 18, 2024
Homeاخبار منوعةمخابرات الاتحاد السوفيتي :كي جي بي|الملفات السرية| اقوى جهاز مخابرات فى العالم

مخابرات الاتحاد السوفيتي :كي جي بي|الملفات السرية| اقوى جهاز مخابرات فى العالم

اكتسب جهاز الاستخبارات السوفيتي KGB سمعة رهيبة بوصفه الأضخم والأفضل في العالم وصاحب أكبر وأنجح شبكة من العملاء والجواسيس داخل الاتحاد السوفيتي وخارجه ومنذ إنشاء الجهاز وهو يوصف بأنه «سيف ودرع» للثورة البلشفية و الحزب الشيوعي السوفيتي و اقوى جهاز مخابرات في العالم وقد حققت الاستخبارات السوفيتية KGB نجاحات كبيرة جدا في مراحلها الأولى حيث استطاع الجهاز استغلال حالة التراخي الأمني والسلام والطمأنينة التي تعيشها الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة وبريطانيا وأن يزرع بداخل الأجهزة الحكومية بتلك الدول بل وفي أجهزة الأمن وأجهزة المخابرات بها أيضا، عملاء للجهاز وربما كان أعظم نجاح للجهاز هو حصوله على سر القنبلة الذرية من قلب مشروع مانهاتن الذي كان صاحب اختراع القنبلة في الولايات المتحدة، وذلك بفضل عملائه المزروعين جيدا هناك وتجسسه على المشروع الفضائي الأمريكي رغم ان برنامج الصواريخ السوفيتي كان اكثر تطورا وزرعه لجواسيس خطرين في جهاز المخابرات البريطاني وفي كل الوزارات حتى وزارة الخارجية يعود تاريخ جهاز الاستخبارات السوفيتي الى ما قبل قيام الاتحاد السوفيتي نفسه حيث كانت الامبراطورية الروسية من اوائل الدول الاوروبية التي تنشئ جهاز امن الدولة في عهد القيصر نيقولا الاول ثم تطورت المنظومة الامنية على مدار الزمن حتى قيام الثورة البلشفية ١٩١٧ وعندها بادر الزعيم السوفيتي فلاديمير لينين بانشاء جهاز مخابرات ساهم في تعقب اعداء الثورة ومعارضيها في الداخل والخارج وفي الوقت نفسه اسس وزير الحربية السوفيتي ليون تروتسكي جهازا للاستخبارات الحربية وقد تغيرت اسماء جهاز الاستخبارات السوفيتية عدة مرات على مدار تاريخ لكن رغم تغيير الاسماء ظل الجهاز يقوم بأدواره في الداخل والخارج ومع صعود جوزيف ستالين الى رأس السلطة في الاتحاد السوفيتي كان جهاز الاستخبارات السوفيتي هو قبضته الحديدية التي طبق بها سياسات التجميع الزراعي وتعقب بها خصومه السياسيين في الداخل والخارج ومن بينهم ليون تروتسكي ومعظم اعضاء اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوفيتي ثم استخدمه اثناء الحرب العالمية الثانية بكثافة سواء في التجسس على الالمان او تخريب عملياتهم العسكرية خلال الحرب العالمية الثانية او في التجسس على حلفائه بريطانيا و الولايات المتحدة وصعد نجم الكي جي بي خلال سنوات الحرب الباردة عندما استعرت حرب الجواسيس بين معسكري الحرب الباردة كان الزعيم الروسي الحالي فلاديمير بوتين ضابطا في كي جي بي يعمل متخفيا في المانيا الشرقية عند انهيار الاتحاد السوفيتي ومن هذه النقطة بدأ صعوده نحو القمة في روسيا.

RELATED ARTICLES

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Most Popular