سمفونية الوجع الازلي : مصطو الياس الدنايي

آبٌ قاسٍ…
حرارته شديدة يا أُمي
رأسي يوجعني جداً…
أكاد أسمع مطرقة جحافلهم القادمة
أصوات الخيانة تتعالى…
صداه يأتي من البعاج
ورائحة غدرٍ… نتنة،،، تفوح من هناك
صيفٌ ملتهب… يحمل لنا أخباراً محرقة
قوم مفترس…
جيشٌ.. وجنود
يقولون عن أنفسهم.. جُند الله
راياتهم سود..
وشعاراتهم دينية (لا اله الا الله………)
يغيرون على تلك القرى الآمنة
في كرزرك و كرعزير
يجرون معهم غبار صحاريهم الجرداء
لحاياهم طويلة…
ينتعلون الصندل بدشاديش قصيرة
ينادون بـ علْوِ أصواتهم
الله أكبر.. الله أكبر..
العزة لله.. العزة لله… وفتحٌ قريبٌ مبين
الفدائيين وقفوا أمامهم في كرزرك..
لقد انكسروا أمام بسالة رجال كرزرك
انهم يندحرون.. لقد انهزموا
لكنهم ومن هناك… في الجانب الآخر
جحافلهم تظهر من البليج والقيروان
فتحوا جبهة جديدة على تل بنات و تل قصب
عساكرهم تتوافد أرتال..
من نينوى وجنوب الموصل وتلعفر
لنجدة عساكر البعاج والقيروان
انهم يتوزعون يا أُمي…
بدأوا بقرى الجنوب…
كرزرك لا تستطيع المقاومة للأبد
دماء الشهداء تروي عطش التراب
لقد دخلت عجلاتهم ومدرعاتهم القرية
كرعزير باتت أسيرة
و سيبا شيخدرى أصبحت مسبية
رمبوسي هي الأخرى هدفهم
حاتمية و کۆچۆ (القضية) بين أيديهم
شنكال القضاء… سقطت
لقد بدأوا بممارسة طقوسهم الدينية
وما أملى عليهم ربهم وكتابهم
نفذوا أوامر الخلي/// فة وإلههم
فجروا مرقد السيدة من آل البيت
فخخوا المزارات والقبب والقبور
زغارديهم النشاز تعم الأماكن
حمدهم يعلو السماء..
لقد دخلوا شنكال فاتحين
في استقبالهم الخونة والغادرين
بعدما نصبوا خيام الغزوة.. مُرَّحبين
تجمهروا… واجتمعوا
ركعوا لإلههم صلوات وسجودا
أصبحوا يجمعون الغنائم ويستجمعون
يوزعون الحصص فيما بينهم
لأبا جرذ.. فتاة
ولأبا دعلج.. امرأة
وللشيخ المفتي…
أغنام ومعيز وأكياس الحنطة والشعير
وللقائد الأمير عند الخل//يفة..
فتاة وامرأة…
أطفال خدم وغلمان… كل شيء له مُباح
والعوائل تصلي وتركع،،،
ساجدة… شاكرة ربها
تفتخر بأبنائها الأمراء.. المجاهـ///دين
والمقاتلين في جيش الخل//يفة
والدة المجا//هد تهلهل، وترقص
على أنغام اغتص//اب السبية الأيزدية
يكتبون على الجدران (ن & ر & ي)
محجوز للدولة الا//// سلا/ مية
بأمر من الغضوي بقداد والكناش
وشهاب العلوان وأبا غفران
و اركان ومجا///هدي عائلة حمدان
وأبو ع /ب/د الله العفري والحجي مهدي
وسف//اح قرية کۆچۆ أبو عدنان
والهلوش والأعرج اضحوي
وبأمر كل خنفوص نتن ومقزز…
خرج من جحور الصحراء
باتوا يصورون الأسرى والمخطوفين
يجبرونهم على الشهادة والنطق بالدين
دين الراية السوداء (لا اله الا الله…….)
لقد أكملوا المهمة في شنكال وجنوبها
أرتال… اتجهت الى شمال الجبل
نحو حردان وكرشبك
احتلوا قرية الشهداء (كورمز)
دخلوا زورافا و خرانى
كوهبل و بورك و دهولا
دووكرى و سنوني و خانةسور
آآآآآآآآه يا أُمااااه…
بدأوا بالمجا//زر
ها هناك في حردان.. شاهدة تلك المقابر
مقبرة في قنى مهركا و زليليى
مقبرة في وردية وأخرى بـ كرعزير
مجا//زر في كرزرك و سيبايى
مقابر ومجا//زر بباحة مدرسة کۆچۆ
و في محيط قرية کۆچۆ
وبجوانب القرية.. هناك في کۆچۆ
وبكل شبر من القرية…رقصوا
رقصة المجا//زر بحق الأيزديين فيها
لم يفرّقوا ما بين النساء والرجال
حصتهم الكبيرة كانت في کۆچۆ
أرادوا محوها عن بكرة ابيها وترابها
وزعوا مجاز///رهم
حتى بسولاخ و كرى جامعيى
رأسي يكاد ينفجر… يا أُماااه
آنين وصرخات الفتيات والشابات
لا تبارحني… توخزنني وتؤرقني
نداءات الحرائر والثكالى توجعني
يغتص//بون (غزال) عشرة مرات في الليلة
ويغتص//بون (زيتون) أمام ممن بقى من أهلها
يتراهنون في مسابقاتهم على خۆخێ & سێڤێ
هدية الفائز بالمسابقة الدينية… سبية أيزدية
كل وسخ ونتن وغادر وخائن…
له من القسمة سبية… يستطيع شرائها وبيعها
ما هذا الآلم…
متى الاستيقاظ من هذا الكابوس
رأسي يكاد ينفجر… الوجع شديد
الأطفال والفتيات.. ماثلات
بمشاهد أسواق الرق والنخاسة
في تلعفر والرقة والموصل والبعاج
أجساد الأبرياء لا تسترها قبور
عظام وهياكل… تبحت عمَّا يأويها
أُمااااه… أ لم تسمعي؟؟؟
لقد عادوا.. وأعادهم الوطن
أبا جرذ وعائلته عادوا… والدعلج عاد
عائلة أبو قتادة عادت… الى حُضن الوطن
كانوا نازحين أبرياء…
في الرقة والهول بسوريا
غُرر بهم.. ضحكوا عليهم!!!
لم يكونوا يريدون قت///ل الأيزديين!!
ما أرادوا سبي الأيزديات واغتص//ابهن!!!
وتلك الأسواق…
من الرق والنخاسة… لم تكن لهم!!!
لم يبيعوا ولم يشتروا… في الأيزديات
السبايا… والغنائم من الأطفال والبنات!!!
فرضوا عليهم فرضا!!!
مساكين.. لقد أجبروهم!!!
مسرحية كانت… هكذا يريدون تصويرها
وارغامنا على قبول مشاهدها والتفرج عليها
أُماااااه…
جيراننا عادوا…
هل علينا القيام بالواجب والترحيب بهم!!!

مصطو الياس الدنايي
لا مكان: 31ـ7ـ2021
*الفيديو لطفلة أيزدية تحررت من أيدي دو11 ع ش الغدر والخيانة و هي تتحدث للمحاور عن آثار الوجع والآلام التي تتألم منها في رأسها جراء التعذيب والضرب الذي كان تتعرض إليه طيلة فترة خطفها بين أيديهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*