الآزدية – الإيزدية : د. آلان آسمان

أَتـألـمُ مــن سـذاجةِ النـاسِ المقبورةِ في العـقـلِ المحجورِ
خَــدَّروهم تُجَّــارُ الديــنِ ليـتـنعـمـــوا بالفســـقِ والفـــجورِ
مُخــــدَّرُ الديــنِ مُربـــحٌ يـُــــذرُّ لتــاجـرهِ أغــلى الأجُــــورِ
بهِ يَستقيمُ الحُكمَ, يُقادُ القَطيعَ في مَرْعَى الَوعيِّ المَهْجُورِ
*ابيات من قصيدة كتبتها بالكردية وترجمتها الى العربية شعراً….
*لقد صدقوا اولئك الذين قالوا ان القرآن مسَّه الناسخ والمنسوخْ *بدله مؤلفه مراتاً فأحياه بآيات جديدة بدلاً عن الممسوخْ *إن التنقيط والتنوين والتشكيل على رسوماته نسفت حفظه بشموخْ *كثرة أخطائه الاملائية واللغوية والبلاغية تجعل من قارئه يضيع ويدوخْ *وحده الجاهل الأميُّ يعطيه قداسة تُنفخ فيه الوهم المنفوخْ *والنفخ في نيرانه سعيرٌ يسعرُ الفاسخ في المفسوخ *والوهم سلخ في المنسلخات والسالخ منسلخ مسلوخ…. *” إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ ” 9 الحجر *إنّا نحن قررنا التغيير وإنّا له لَافظون *لا شك ان الناسخ والمنسوخ والاخطاء المتعددة الواردة في القرآن *تحث المرء لتغيير ما هو غير مرغوب فيه بود وحكمة بعيدا عن الشنآن *أنا الكردي المُؤَذى اقول هذا ان الشعب الكردي الذي وحد الاله عن معرفة ذكية *عرفه قبل اليهودية والمسيحية والاسلام من خلال الآزدية “الإيزدية”, الزردشتية * قد تعرض خلال الف واربعمائة عام مضت الى اربع وسبعون غزوة شنيعة *ومازال يتعرض الى الغزو والقتل والنهب واغتصاب اعراضه على ايدي المسلمين السنة والشيعة *اتوجه الى من يهمهم مستقبل البشرية ويدافعون عن مقدسات الانسانية *المسلمون خاصة بأن يتحدوا من اجل اكمال ما قام به واجازه إلههم في العلنية *اتوجه الى عقلاء المسلمين اولئك الذين نالوا من المعرفة اقساطا مشرِّفة *وليس الى العامة منهم اولئك الذين لم يؤتوا من العلم والمعرفة * ” ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون ” الانبياء 105.* ” إني جاعل في الأرض خليفة ” البقرة 30. *وذلك كي يكونوا بمستوى المسؤولية التي وضعها الإله على عاتق البشر *واضح وضوح الشمس المقدسة أنه يخاطبهم ويتلو عليهم ما نشر *انتم خلفائي على الارض ودلّهم ويدلهم الى طريق الصواب *وعلمهم ويعلمهم تصحيح وتغيير الآيات وفق التطور المرحلي لوضع المجتمع الانساني القلاب *وذلك من خلال الغاء بعضها او نسخ بعضها بافضل منها ناهية *كي يتم نسخ الآيات التي تدعوا الى الغزو والحقد والكراهية *التي تدعو الى القتل ونهب الغنائم باسلوب صحراوي بربري *التي تدعولاغتصاب المرأة وتسيء لها وتنقص من قيمتها بتفكير ذكوري عنصري *تجبرها بأن تكون خيمة سوداء متحركة في طرقات الحياة *تغطي اعينها بالسواد فتمنعها من مشاهدة الوان الحياة الطبيعية حتى المماة *تحرم على المسلم بالولوج في ممارسة العلوم الطبيعية والفلسفية وتطويرها بطلاقة *كي لا يكيف حياته بنتائجها الايجابية على اسس علمية جدلية العلاقة *تجبره على ان يشهد ويؤمن برؤية ماورائيات غير مرئية ومحسوسة *تمنعه من مشاهدة بعض من المرئيات الخيّرة والملموسة *وبما ان مثل هذه الآيات هي موجودة ايضا في التوراة والانجيل *اوجه ندائي لليهود والمسيحيين كي يسيروا في الركب ويستحضروا البديل *رغم انه معروف بان اليهود والمسيحيين عطلوا العمل بتلك الآيات منذ زمن بعيد *والتجأوا الى العلم وكيفوا حياتهم وفقا لنتائجه التطويرية ولم يرتكبوا كفرا بذاك التجديد *بل تقربوا الى الههم اكثر كون الدين وجد بالأصل لخدمة الانسان *والانسان لم يولد من اجل خدمة الدين وفقا للمكان والزمان *تقرب المتدين الى الله يتم فقط بالعمل الصالح بالفعل والكلام *وليس العكس ويؤكد كلامي هذا حديث لنبي الاسلام *”انما الدين معاملة” *اما المسلمون وبعقول متحجرة يعيشون اللهو والمجاملة *مازالوا متشبثين بآيات شاذة تضرّ الناس عدائيا *لفظا وحكما يجب ان تتعطل نهائيا *تطابقا بما فعله اله المسلمين من تصحيح وتغيير *لآيات وفق التطور المرحلي للمجتمع البشري بتنوير *” مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْهَا أَوْ مِثْلِهَا ” البقرة 106 *عُرف المسلمون منذ بداياتهم بانهم من الد اعداء الحرية الفكرية *رفضوا التغيير نحو الايجابي الافضل للبشرية *معلوم ان العرب قبل الاسلام كان لهم شيء ايجابي غير جاحد *هو تعدد الآلهة الموجودة بتراضٍ في معبد واحد *كان كل يعبد الهه في معبد ابراهيم بحرية تعددية *الا ان نبي الاسلام رفض قبول الآخر وقرر الأحادية *نسف النواة العربية الاولى لتطوير المجتمع العربي فكرياً *فرض عليهم الاسلام بحد السيف ديناً حكرياً *حطم كل أصنام العرب وترك صنما واحدا في معبد مكة يُعبد *ألا وهو الحجر الاسود وجعل منه قبلة سجود العرب والمسلمين الاوحد *ذاك الذي يتجهون اليه كل المسلمون في العالم ويسجدون له بخشوع وعزيمة *يحجون اليه يدورون حوله ويبوسونه وفق الشعائر الجاهلية القديمة *” فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ ۚ وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ ” البقرة 144. *قتل نبي المسلمين كل اليهود والمسيحيين ونعتهم بالكفر وجعل الحياة لهم مستحيل *رغم ان القرآن أكد بأن من انزله هو ذاته من انزل التوراة والانجيل *لكنه قال : ” إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللَّهِ الْإِسْلَام ” *وكل شيء دونه عليه الاستسلام *تلك تجعل العاقل ان يسأل هل الله كان غافيا عندما ارسل الانجيل والتورات *وفجأة صحى وصحح خطأه والغاهما وبدل آيات القرآن بآياتهما لمرات *ولعل مكتبة الاسكندرية في مصر التي بناها اسكندر ذو القرنين *خير شاهد على عداء المسلمين للعلم والمعرفة كنورين *والتي اعتبرت الاولى في العالم كونها كانت تحتوي على كل اسس ومصادر العلوم الشرقية واليونانية *الا ان الجاهل الأمي عمر ابن الخطاب, امر الغازي عمرو ابن العاص القادم من صحراء الربع الخالي بحرقها بكل انانية *ومن ثم بعده قام الغازي التركي المنغولي هولاكو القادم من صحراء منغوليا المتعطشة للدماء *بحرق وقذف كتب كل المكتبات العراقية في نهر دجلة الذي قيل مياهه من لون الحبر بدت زرقاء *وبعده ايضا تعرض كل علماء الفلسفة والعلوم الطبيعية القادمون من قوميات مختلفة من قبل علماء الجهل والأمية *الى الاضطهاد والملاحقة والتكفير والتعذيب والقتل بفتاوى اسلامية *تلك جعلت حضارة سومر, آكاد, كنعان, الفراعنة والآمازيغ تفقد كل مقتنياتها النفيسة *بأياد الجهل وتصرفات المتوحشين من بني يعرب وبني أويغور الخسيسة *ومذ حينها دخل الشرق ومازال يعيش في ظلام جهل صحراء منغوليا وصحراء الربع الخالي *لكن احفاد السومريين والآكاديين والكنعانيين والفراعنة والآمازيغ لم يستسلموا لغزاة الانفالِ *مازالوا يناضلون من اجل اعادة رسم حياتهم بلون ريش الطاؤوس المقدّسْ *بدلا من لون الغراب الاسود المكروه والعائش على جثث قتلٍ مكدّسْ *حقيقةً إني اعلم مسبقا أن طرح مسألة التغيير ليست بسهلة مع علماء الامية *الذين يعملون لبقاء الناس في الجهل كونه اسهل طريقة للتحكم بالعامية *لذا فالمسألة تحتاج الى قدرات عقلية اسلامية ذات طابع انسانوي مسؤول *تستطيع تفكيك الشائك ثم اعادة تركيبه على اسس معرفية علمية لتطوير العقول *وحسب تجربتي اكتشفت ان النقاش معهم في هذا المنحى طريقه وعِرٌ شائكٌ وخطير *لضيق الافق لديهم ولخوف الجريء والشجاع فيهم من ان ينبذ اجتماعيا او يقتل بفتوة تكفير *بالرغم من اعتراف بعضهم بأن القرآن الحقيقي يتألف من الآيات المكية المسالمة *وقسم من الآيات المدنية المنسوخة لا تتلاءم مع طبيعة الاسلام كونها ظالمة.
* هنا احب ان اعطي مثالا حول النقاش العقيم مع المتدينين المسلمين وطبيعة تفكيرهم ولعل القارىء منه يستفيد ثم لغيره يفيد, وهو ما جرى بيني وبين جاري المتدين المسلم السني الاصولي عندما كنت طالبا مستأجرا لغرفة وهو طالب في كلية الشريعة ومستاجر لغرفة اخرى وكلانا كنا في مسكن واحد. كان لدي جهاز راديو وجاري يستعيره للاستماع للبرامج الدينية. ذات مرة سمعت خبطة قوية في غرفته وسمعته يقرء الايات ويشتم الشيطان وذهبت اليه مسرعا لاساعده لعل حدث له مكروه لكني تفاجأت بالمذياع وقد طحنه طحنا وخاطبني لاتهتم لقد حطمت الابليس الذي بداخله ولايهمك ساشتري آخر من سوق المستعمل, قلت له لماذا فعلت هذا يارجل هل لك ان تشرح لي ولعلمك لا وضعك ولا وضعي المادي يسمح بشراء آخر وقد حرمتني من الاستماع للاخبار وحرمت نفسك من الاستماع للبرامج الدينية, وفهمت منه ان سبب قضائه عليه بالعنف كان عدم الوضوح والنقاء في نقل الصوت وانه حاول فتحه برأس السكين لينظفه الا انه كسر الغطاء وخلع بعض القطع بدلا من فكها واستصعب عليه اعادة التركيب فضجر وضاق خلقه وضرب المذياع بالارض. وشرحت له بأن فتح اي جهاز يحتاج الى تخصص ومفك براغي خاص به ومن ثم وضع القطع المفككة بتسلسل وآخر قطعة يتم فكها ستكون اول قطعة في اعادة التركيب فتظاهر صاحبي بالندم وبدء يحك رأسه بالسكين الا ان رأس السكين جرح رأسه ؟, وافهمته بأن قوة الانسان هي في دماغه وعقله وليس في يده وعضده وان الصينيون شعب شيوعي لاديني صنعوا ذاك الجهاز العامل بالذبذبات الصوتية وليس بالذبذبات الشيطانية من خمسون غرام حديد ومئتي غرام بلاستيك وباعوني اياه بمبلغ من المال بينما اراضي سوريا تحتوي على ملايين الاطنان من الحديد والبلاستيك ولسنا قادرين على صناعة ابرة, فرد صاحبي بأن السبب هم اولئك الكفار الحكام من حزب البعث العربي, فرديت عليه لماذا انقصت كلمة الاشتراكي من اسم الحزب وللحيطان آذان قد ترسلنا للسجن معا فاستهزءنا بالبعثيين العروبيين العنصريين والدكتاتوريين قليلا, ومن ثم قال لي نحن العرب لن نصبح بشرا وسنبقى متخلفين وبدء يشتم كل ما هو اشتراكي ويساري ويردد راقصاً, الحمد لله على نعمة الاسلام, ان الدين عند الله هو الاسلام, ان الحل هو وحده الاسلام. وهدأته واجبته على الفور, اسمع يا صديقي خلال الف واربعمائة عام قدم الاسلام حكاما فاسدون قتلة ومجرمون هدامون ومغتصبون وكلهم ثمار شجرة الاسلام وكل شجرة في الكون تنضح بثمارها وبحسب طبيعتها جينيا, وها انت الآن لست في السلطة وقد استخدمت السكين في التعامل مع المذياع ومن ثم رفعته وطحنته بالارض طحناً فما بالك لو استلمت مصادر القوة والسلطة, قسما بالله حينها اذا لم يعجب مسامعك نقاء صوتي وتطابق نبرات صوتي نبرات صوتك ستتعامل معي تماما كما تعاملت مع المذياع. بدء صديقي يخاطبني, خاف الله يا رجل اين ضميرك, ويردد, الاسلام هو دين الرحمة, فما كان لي الا ان اسرد له رحمة الاسلام وبدأت وانهيت الحديث بها وقلت : قتلتم نبيكم بالسم طمعا في ماله ومكانته ومن ثم قتلتم ابنته فاطمة وحرمتموها من ورثة ابيها وقتلتم صهره علي وابنه الحسن وبعدها حسب القوانين الاسلامية اعتبرتم ما تبقى من عائلته كفارا وطبقتم عليهم آية السيف فغزوتموهم وقتلتم مايقارب ثمانون شخصا منهم وقطعتم رؤوسهم ووضعتم رأس الحسين على رأس رمح وجئتم بهم من جنوب العراق الى دمشق ومعكم السبايا والمحصنات وماملكت ايمانكم من نساء عائلة نبيكم ليتمتعوا بهن الامويون, فاذا مع نبيكم الذي جعلكم شيئاً من لا شيء فعلتم تلك الرحمة, اذاّ رحمة الله على جنازة دين الرحمة..؟.
* بعض الامثلة على الناسخ والمنسوخ والاخطاء النحوية والاملائية في القرآن :
الناسخ والمنسوخ من الآيات, والاخطاء النحوية والإملائية في القرآن هي كثيرة جدا وتناولها وتناقشها الباحثون والعارفون منذ زمن بعيد الا ان علماء الدين الاسلامي وبغباء لا مثيل له في التاريخ البشري يرفضون بوجود اي خطأ من اي نوع في القرآن ويحرّمون تصحيحه او التحدث والمس به كونهم يرون في القرآن مصدر اللغة العربية وكلام الله المقدس. ويعلمون بأن الذين كتبوا ونشروا كلام الله هم بشر وبأن الله بحاجة الى مساعدة وسطاء من البشر كي يعرّفوه بعموم البشر وهذا يؤكد بأن الانسان هو شريك لله في الكتابة والنشر, والله في المفهوم الانساني مقدس لا يخطأ بينما الانسان كائن يخطأ باستمرار ؟. وبنفس الوقت اولئك يؤمنون بأن الدين عند الله هو وحده الاسلام ويجب فرضه على كل البشرية ان كان شفهيا او بحد السيف ونصه ثابت لايتغير, بينما الله ذاته اوجد الناسخ والمنسوخ وغيّر بعض من آياته وفقا للتغيير المرحلي للاحداث البشرية وهذا يعني ان الله علّم البشر بان النص المقدس كتب للانسان وقابل للتطور والتغيير تناسبا مع المصلحة البشرية التي تتطابق مع مصلحته وتناسبا مع التطور والتغيير الحاصل باستمرار للعقل البشري الجالب للجديد في كل مجالات الحياة, وهذا يعني ان القرآن ان لم يتلاءم مع مصلحة عموم البشر في الكون فهو يفقد قدسيته وربما يبقى مقدسا لدى فئة ما محصورة في بيئة جغرافية ما فقط. وعرفنا من تاريخ الاسلام بأن الله نقل آياته شفهيا الى جبرائيل الذي بدوره نقلها شفهيا الى محمد وهو ايضا نقلها الى كتَّاب الوحي شفهيا وهؤلاء كانوا شبه اميين ثقافيا علميا حضاريا وفي بداية المعرفة الكتابية وانا لا ارى في ذاك عيبا ان ارتكبوا اخطاء املائية نحوية بلاغية او غيرها… كونهم كانوا بشرا, الا ان العيب والخطأ والخطيئة والعار هم اولئك تجار الدين من مشايخ الامية الداعين لفرض آيات الغزو والقتل والنهب والتدمير والسبي واغتصاب اعراض الناس المسالمين واحتلال اراضيهم على اولئك الذين يتدينون بديانات لها نصوص مقدسة مسالمة لا تدعو للقتل والقتال ولا تحتوي على آيات الغزو واغتصاب اعراض الغير المختلف والله في مفهومها هو الخير المطلق والسلام المطلق والمحبة المطلقة.
1- بعض من الناسخ والمنسوخ : قيل بأن ما يقارب 550 آية تم نسخها في القرآن وللناسسخ والمنسوخ شأن هام في تاريخ الدين الاسلامي كونه يعني الابطال والتبديل, أي وضع حكم جديد فاعل محل حكم قديم باطل مفعوله داخل القرآن. ويقول السيوطي : ” قالت الأئمة لا يجوز لأحد أن يفسر كتاب الله إلا بعد أن يعرف منه الناسخ والمنسوخ. وذكر بأن علي ابن ابي طالب قال لقاضٍ أتعرف الناسخ من المنسوخ فاجاب لا, فقال له : هلكت وأهلكت”.
* “عن ابن زيد أنه قال: لما قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة تاركا مكة, قال: ماندري أين نتوجه للصلاة؟ فأنزل الله هذه الآية : (وَلِلَّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ ۚ فَأَيْنَمَا تُوَلُّوا فَثَمَّ وَجْهُ اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ وَاسِعٌ عَلِيمٌ) الآية 115 من سورة البقرة. فصلى النبي صلى الله عليه وسلم نحو بيت المقدس ستة عشر شهراً، فتكلمت اليهود فقالوا: ما درى محمد وأصحابه، ولا اهتدوا لقبلتهم إلا بنا، فشق ذلك على النبي صلى الله عليه وسلم فنسخ الله القبلة، وأمره بالصلاة نحو الكعبة” وكانت هذه الآية الاولى الناسخة والمبدلة لاتجاه لصلاة نحو معبد اليهود وهو حائط المبكى للنبي سليمان وتوجيهيها نحو معبد مكة, ( قَدْ نَرَىٰ تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاءِ ۖ فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا ۚ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ ۚ وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ ۗ وَإِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ ۗ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ ) الآية 144 من سورة البقرة. اذاً واضح هنا سبب نسخ آية بآية اخرى هي استهزاء اليهود بنبي الاسلام ودينه لأن هو وجماعته صلوا في المدينة, اتجهوا وسجدوا لمقام اليهود في القدس لفترة ستة عشر شهرا وقيل عيروه وقالوا له ما دمت تسجد لمقدساتنا اذاً كن يهودياً.
* آية السيف نسخت 113 آية من آيات القرآن ( فإِذَا انْسَلَخَ الأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُوا لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ فَإِنْ تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيم ) التوبة 5. هذه الآية حللت قتل كل من هو غير مسلم واعتبروه مشركا كافرا بالله وبها بدأت الغزوات لاراضي غير المسلمين وانتشر الاسلام بشكل واسع وتم احتلال الاراضي والشعوب.
* ( قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ ) التوبة 29. هذه آية القتال وتعتبر آية الذل والتحقير والتمييز العنصري والعبودية كونها تسمح لغير المسلمين بالبقاء على قيد الحياة شرط أن يعملوا ليل نهار كي يدفعوا الجزية للمسلمين على اراضيهم وفي بيوتهم ولهذا اختار الغير مسلم الدخول للاسلام غصبا عنه كي يحافظ على اعراضه وامواله وكرامته الانسانية.
* ( إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ ۗ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِن بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ ۗ وَمَن يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ ) آل عمران 19. هذه الآية اقفلت الابواب في وجوه كل الديانات في الكون واعتبرت وجودها كفر ومن يعتنقها كافر, وهي تدعو صراحة بأن الدين عند الله هو الاسلام وعلى البشرية جميعها باعتناق الاسلام.
* شاعر رسول الاسلام حسان بن ثابت كان صريحا في ابياته الشعرية وأكد بان الاسلام انتشر بالسيف بعدما عجز محمد ان يستميل الناس طوعا نحو دينه,
دعا المصطفى دهْرا بمكةَ لم يُجَبْ —– وقد لانَ مِنهُ جـانـبٌ وخـطابُ
فلما دعا والسيــــــــفُ صَلْتٌ بكفِّه —– له أسلموا واستسلموا وأنابوا.
* (… فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَراً زَوَّجْنَاكَهَا … ) الاحزاب 37. أثارت هذه الآية خلافات في زمن نبي الاسلام والبعض اتهمه بتغيير آيات القرآن تماشيا مع نزعاته ورغباته وخاصة عند زواجه من زوجة ابنه بالتبني, وتعتبر هذه الآية ناسخة كونها الغت عادة من عادات الجاهلية التي كان نبي الاسلام مازال عليها ألا وهو نظام التبني للابناء ويبدوا انه كان سيبقى عليها لولا التشريع له بالزواج من زينب بنت جحش ابنة عمته والتي زيد ابن حارثة طلقها ليتزوجها هو. اما زوجته عائشة فاصابتها الذهول والغيرة, والشك بنزول الآيات عندما فهمت بأن الآية تقول : بعدما شبع زيد منها جنسيا فزوجناكها يا محمد, وشعرت حينها وكأن الله يعمل تحت امرته, وقالت له ” ما أرى ربك إلا يسارع في هواك “.
2- بعض الأخطاء النحوية في القرآن :
هنا عشرة امثلة فقط عن الاخطاء النحوية وتناول كلها وشرحها لغويا تحتاج الى مجلدات.
1- (هَـذَانِ خَصْمَانِ اخْتَصَمُوا فِي رَبِّهِمْ) الحج 19. واضح في هذه الآية يوجد “هذان” اسم اشارة مثنى بينما تلاه الفعل “اختصموا” وهو جمع لانه ينتهي بواو الجماعة والقائم بالفعل هنا هو مثنى “خصمان” لذا فكل ما يأتي بعد خصمان يجب ان يكون مثنى والصحيح هو ” هذان خصمان اختصما في ربهما “.
2- (وَخُضتُم كَالَّذي خاضوا) التوبة 69. في هذه الآية ضمير الموصول ” الذي ” هو مفرد والفعل الذي يليه ” خاضوا ” جمع والصحيح اما ان نجمع ضمير الموصول ويصبح ” كالذين خاضوا ” او نحول ” خاضوا ” الى مفرد ويصبح ” كالذي خاض”
3- (مَثَلُهُمْ كَمَثَلِ الَّذِي اسْتَوْقَدَ نَارًا فَلَمَّا أَضَاءَتْ مَا حَوْلَهُ ذَهَبَ اللَّـهُ بِنُورِهِمْ ) البقرة 17. في هذه الآية, الكلمة الاخيرة “بنورهم” جاءت بشكل جمع وهي عائدة الى ضمير الموصول المفرد, الذي, والصحيح يجب ان تكون ” بنوره”.
(4- (لَّـكِنِ الرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ مِنْهُمْ وَالْمُؤْمِنُونَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَالْمُقِيمِينَ الصَّلَاةَ وَالْمُؤْتُونَ الزَّكَاةَ النساء 162. في هذه الآية توجد مجموعة من الاسماء المعطوفة والتي اتت بشكل جمعي وهي مرفوعة وعلامة رفعها الواو والنون لانها جمع مذكر سالم الا ان كاتب الآية اخطأ وكتبها بشكل منصوب بالياء والنون ” والمقيمين الصلاة ” والصحيح ” والمقيمون الصلاة والمؤتون الزكاة “.
5- (لَا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ) البقرة 124. في هذه الآية تم نصب الفاعل ” الظالمين ” بالياء والنون بينما الفاعل يجب ان يكون مرفوعا بالواو والنون لانه جمع مذكر سالم وليس مؤنث سالم والصحيح في كتابة الجملة ” لا ينال الظالمون عهدي “.
6- (لَّيْسَ الْبِرَّ أَن تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَـٰكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّـهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ ) البقرة : 177. واضح في الجملة الاولى من هذه الآية هناك مخاطبة بشكل جمعي ” تولوا وجوهكم ” وفجأة المتكلم ينتقل من الجمع الى المفرد في الجملة الثانية ” من آمن بالله ” وهذا لايجوز في اللغة العربية فالصحيح هو اما ان نعود بالجملة الاولى الى المفرد وتصبح ” من ولى وجهه ” او نجعل من الجملة الثانية جمعا وتصبح ” أن تؤمنوا بالله “.
7- (إِنَّ مَثَلَ عِيسَىٰ عِندَ اللَّـهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ ) آل عمران 59. واضح في الجملة الاخيرة من هذه الاية ” قال له كن فيكون ” ان الفعل ” قال ” هو ماض ناقص ثم يليه فعل الامر ” كن ” وبعده ياتي الفعل ” فيكون ” وهو مستقبلي وبما ان الحدث وقع في الماضي اذا جواب فعل الامر ” كن ” هو حتما فعل ماض والصحيح هو ” قال له كن فكان”.
8- (قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ) سورة الزمر 53. في هذه الآية اله المسلمين يأمر نبي المسلمين ويقول له ” قُلْ ” اي يأمره أمراً ويقول له خاطب الناس وقل لهم يا “عبادي” ومن المعلوم ان العباد هم عباد الله وليسوا بعباد محمد فلا يجوز لمحمد ان يخاطب الناس ويقول لهم يا عبادي والصحيح هو ان يبدل اداة النداء ” يــا ” بحرف الجر ” لــ ” وتصبح الآية ( قُلْ لـــعبادي الذين ….).
9- (اللهُ وَرَسُولُهُ أَحَقُّ أَنْ يُرْضُوهُ ) التوبة 62. هنا في هذه الآية توجد كلمة (يرضوه) وهي جاءت بشكل فعل مفرد في نهاية الجملة رغم انه فعل عائد الى الله ورسوله, اذاً يجب ان يكون مثنى ويصبح “يرضوهما”.
10- (إِنْ تَتُوبَا إِلَى اللهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا) سورة التحريم 4. هنا اله المسلمين يخاطب حفصة ابنة عمر ابن الخطاب وعائشة ابنة ابو بكر وكلتاهما من زوجات نبي الاسلام وذكر بأنهما أساءا لزوجهما محمد مرات, فارسل الله هذه الآية لتوبيخهما, وفي نهاية الجملة جاءت كلمة ” قلوبكما ” بشكل جمع بينما هما امرأتان ولهما قلبان فقط والصحيح ان تكتب ” قلباكما “.
3- بعض الاخطاء الاملائية في القرآن :
توجد في القرآن اعداد هائلة من الاخطاء الاملائية وهذه تؤكد كثرة كتبة القرآن الذين كل منهم كتب حسب معرفته بالكتابة العربية ولربما ايضا حسب لهجة منطقته, وهنا عشرة نماذج كأمثلة فقط على تلك الاخطاء.
1- في بعض السور كتبت بهذا الشكل “قرآن” وفي بعضها الآخر كتبت بهذا الشكل “قرءان” – “قرءن”
2- في بعض السور كتبت بهذا الشكل “صلاة” وفي بعضها الآخر كتبت بهذا الشكل “صلوة”
3- في بعض السور كتبت بهذا الشكل “وراء” وفي بعضها الآخر كتبت بهذا الشكل “وراىء”
4- في بعض السور كتبت بهذا الشكل “نشاء” وفي بعضها الآخر كتبت بهذا الشكل “نشؤا”
5- في بعض السور كتبت بهذا الشكل “فإن لم” وفي بعضها الآخر كتبت بهذا الشكل “فإيلم”
6- في بعض السور كتبت بهذا الشكل “لدى” وفي بعضها الآخر كتبت بهذا الشكل “لدا”
7- في بعض السور كتبت بهذا الشكل “كيلا” وفي بعضها الآخر كتبت بهذا الشكل “كي لا”
8- في بعض السور كتبت بهذا الشكل “كلما” وفي بعضها الآخر كتبت بهذا الشكل “كل ما”
9- في بعض السور كتبت بهذا الشكل “فإن” وفي بعضها الآخر كتبت بهذا الشكل “فإين”
10- في بعض السور كتبت بهذا الشكل “لعنة” وفي بعضها الآخر كتبت بهذا الشكل “لعنت” ومثلها رفعت ..الخ.
* ملاحظة : انشر مقالاتي التنويرية على 47 موقع تحمل اسماء علمانية تنويرية وباللغة العربية, وتعرضت لهجوم وانتقادات وشتائم من بعض الناس الذين اسامحهم واشفق عليهم كوني اكتشفت سريعا بأنهم جهلة وأميين ويحتاجون الى رعاية الحضانة ولاعلاقة لهم باللـَّـــــــــــه الذي لم امسه بسوء, وهم لم يدافعوا عنه بل دافعوا باسلوب الثيران المُناطِحة للحيطان عن نبي المسلمين واصحابه وقد جعلوني أن اشعر وأجزم بأن الإله الحقيقي لاولئك المسلمين هو محمد. وللعلم مثلي مثل أي كاتب وباحث في شؤون الدين لم أأتي بكلمة واحدة من جيبي فكل ما كتبته هو موجود في قرآن المسلمين وكتبهم وأنا لست إلا قارىء جيد أجيد تحليل النص الى جمل وكلمات وأحرف والذين لايعجبهم قول الحقيقة فليُخفوا كتبهم عن الانظار او فليُحرقوا كتبهم ومكاتبهم تماما كما أحرقوا مكتبة الاسكندرية في مصر وكل مكتبات العراق. وليعلموا أن نعل حذاء المرأة الكردية الآزدية “الإيزدية” الزردشتية العارفة والعابدة لله والتي أغتصبت وبيعت في اسواق نخاسة الشريعة الاسلامية لأشرف وأطهر منهم ومن كل مقدساتهم عبر التاريخ هذا إن كان لديهم مقدسات او يعرفون ما معنى المقدسات.
د. آلان آسمان.
شـرفُ النساءِ, صاحـبةُ الحيـاءِ, كُرديـــةُ الانتماءِ, آلهـــةُ الالقـابِ
نَهشتها ثعالبٌ, أبناءُ آوى, ضَواري الصحـارى, مُتوَحشـو الانيابِ
صعاليكُ يَعرُبٍ, غُزاةُ المسلمينَ, نجَّسوا انوثتها بآياتِ الاغتصابِ
باعـوهـا بَخساً في ســوق نخاسـة الاســلامِ وخـصـائل الاعـرابِ
اوحاها أبو بكر الراشـدي لأبو بكر الداعشـي من شريعـة الغـابِ

تعليق واحد

  1. عظيم عبقري في الكلام والحقيقه

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*